lunes, 28 de febrero de 2011

اسرائيل :سنمنح القذافي اللجوؤ السياسي في اسرائيل لأنه من اصول يهوديّة !



زعمت مجلة ''إسرائيل توداى' أن الزعيم الليبى معمر القذافى ينحدر من أصول يهودية، ولذا من حقه اللجوء إلى إسرائيل، وذلك وفقا لما أوردته امرأتان يهوديتان من أصول ليبية، من تفاصيل للقناة الإسرائيلية الثانية قائلين إنهما من أقرباء القذافى.


وأكدت كل من جويتا براون وحفيدتها راشيل سعدا، أن أصول القذافى يهودية، فيما أشارت جويتا براون إلى أن جدتها وجدة القذافى شقيقتان.


بينما أوضحت سعدا، أن جدة القذافى يهودية وتزوجت رجلا من نفس ديانتها ولكنه أساء معاملتها فهربت منه وتزوجت مسلما زعيما لقبيلة فأنجبت منه طفلة أصبحت والدة القذافى.


وقالت المجلة، إنه رغم أن جدة القذافى اعتنقت الإسلام عندما تزوجت ذلك الزعيم، فإنها تبقى -حسب القانون الإسرائيلى- يهودية.

domingo, 27 de febrero de 2011

الغارديان: سقوط السعودية سيحدث هزة لها ارتدادات قوية

27 شباط/فبراير 2011

العالم ‏-
الحزمة التي اعلن عنها العاهل السعودي، الملك عبدالله بعد غياب ثلاثة اشهر عن البلاد، لمساعدة ‏شعبه او كما يرى محللون محاولة لشراء ولاء شعبه واحتواء الغضب ومنع فيروس الثورات التي ‏تجتاح العالم العربي لن تمنع الثورة حسب محللين،

فالنظام السعودي وان امتلك المصادر المالية التي لم ‏تكن متوفرة لدى النظامين المصري والتونسي الا انه يظل غير مستقر في منطقة تتغير فيها الخريطة ‏الجيوسياسية وتحاول امريكا تحديد مواقفها من المنتصرين ولاختيار منهم حلفائها في المستقبل.‏


واشارت صحيفة 'الغارديان' الى العريضة التي وقعها عدد من المثقفين والعلماء السعوديين والتي دعت ‏فيها العائلة الحاكمة من التعلم من دروس تونس ومصر وليبيا.‏
وطالب الموقعون الحكومة بالاستماع الى اصوات الجياع والمهمشين والمحرومين من ابناء السعودية. ‏ويرى محللون ان السعودية فهمت الدرس الخطأ من تجارب الثورات الجديدة لان الدوافع التي اججت ‏الثورات وان كانت في ملمحها اقتصادية الا انها هبات شعبية تطالب بالكرامة والحرية والتغيير ‏السياسي.‏


ويرى المحللون ان الملك الذي جاء عام 2005 حاملا وعود الاصلاح والتغيير لم يفهم بطريقة واقعية ‏مشاعر شعبه والمظالم التي يحملها جراء ما يراه من فساد سياسي وكم للافواه ومنع للحريات.‏
والمال الذي يقدمه الملك السعودي الان يعبر عن غياب في الرؤية ويظهر حالة القلق التي تعتري ‏العائلة الحاكمة المحاطة بغلاف من الثورات التي لم تعد بمأمن عن تأثيراتها.‏
وعلى الرغم من الترحيب بخطوة الملك والذي بدا على مواقع الانترنت وفيسبوك الا ان المراقبين ‏يرون ان هناك ارضية لظهور معارضة قوية ضد النظام خاصة ان هناك تيارات من المعارضة ‏ومشاعر من عدم الرضى لدى السعوديين من حكامهم والتي تغلي في الداخل ومنذ عقود.‏


ويرى باحثون ان هناك الان نظامين للتغيير في العالم العربي على الطريقة التونسية والمصرية والليبية ‏الاطاحة بالحاكم او محاولة التحول والتغيير من داخل النظام الحاكم اي المطالبة بملكية دستورية على ‏غرار المغرب والاردن.‏
ويعتقد الباحثون ان الحالة السعودية تشبه الحالتين السابقتين لانه لا توجد في الوقت الحالي رغبة ‏باحداث قطيعة مطلقة مع النظام الحاكم الان.‏

السعودية والتغيير

وتعتقد صحيفة 'الغارديان' في افتتاحيتها ان النظام العربي الوراثي الشكلي وغير الشكلي قد اصيب ‏بضربة لم يصب بها من قبل. واعتبرت الصحيفة الاجراء الذي قام به الملك عبدالله تعبيرا عن حالة ‏القلق خاصة ان الجارة البحرينية تعيش وضعا مضطربا قد يترك انعكاسات كارثية حالة سقوط عائلة ‏ال خليفة هناك اضافة الى الجارة اليمنية.‏
وتقول ان الخزينة السعودية مليئة بالمال بسبب ارتفاع اسعار النفط، مما يعني ان البرامج التي اعلن ‏الملك عنها ستعمل على تواصل الاجراءات التي تقوم على تعزيز البنية التحتية.‏
ومع ان الاموال في الحالة السعودية وغيرها تعطي الانظمة فرصة حياة جديدة الا انها تعبير عن حالة ‏ضعف، فحكومة حسني مبارك سقطت بعد ايام او اسابيع من اعلانها عن رفع الاجور للموظفين.‏
وتقول الغارديان ان السعودية ومنذ انشائها قامت على فكرة المال، فقبل النفط قدمت بريطانيا الذهب ‏من اجل الحفاظ على التحالف الديني وطموحات العائلة للتوسع في الجزيرة، مما ادى الى ضم عدد من ‏الرعايا الذين تصفهم بالمترددين لحدودها وهم الشيعة في الشرق واهل الحجاز في الغرب.‏
ومن هنا فقد حفظت القوة والمال والدين تماسك الدولة. وهذه الصيغة التي بنت الدولة تهتز خاصة في ‏ظل زيادة معدلات البطالة فيما قدمت الضغوط القادمة من الخارج والتعليم بدائل للمواطنين.‏
وتقول ان حرص السعودية على دعم مبارك هو حرص منها على بقائها لان الانظمة الوراثية الشكلية ‏وغير الشكلية قد تلقت هزة قوية، ولم تترك الهزات العربية السعودية بمأمن عن التغييرات.‏
مشيرة الى معضلتها مع البحرين. فهي تقول ان السعودية ستكون خاسرة في اي حل يتم التوصل اليه ‏لحل الازمة في الدولة الصغيرة جارتها. ففي حالة سقوط آل خليفة فان هذا سيكون لحظة رهيبة ‏للسعوديين، وان بقوا في الحكم وبتدخل من السعودية فالسيناريو سيكون اسوأ، لان اية تسوية تعني ‏تعزيز قوة الشيعة في البلاد مما يعني ان الشيعة في المنطقة الشرقية سيتقون باخوانهم في البحرين.‏


ونفس الامر فان اي تغيير في اليمن سيكون بمثابة الكابوس الذي يقف على باب السعودية الجنوبي. ‏ومع اعتراف عدد من المحللين ان السعودية قد لا تكون في حالة خطر كبيرة، لكن ما تحمله في داخلها ‏من امكانيات انفجار واسعة، فالدولة تدعمها المؤسسة الدينية التي تتمتع بتأثير واسع، كما ان اجهزتها ‏الامنية قوية.‏
ولديها اقلياتها، طائفية شيعة واجتماعية ابناء الطبقة المتوسطة المتعلمة. كل هذا يستدعي ان تقوم ‏الحكومة بمنح مواطنيها شيئا اكبر من مجرد هدايا وان كانت كريمة.‏
فنظام الرعوية والرعاية الذي تدار به الدولة لا يتناسب مع انظمة الحكم الحديثة. وكما قال الامير طلال ‏بن عبدالعزيز فان ابناء الاقلية الشيعية يرغبون بالحصول على حصة من النفط وليس مجرد الانتفاع ‏من عوائدها.‏

http://www.saudiwave.com

النظام الجزائري يجند كل وسائله لإجهاض الثورتين التونسية والليبية

تلقّينا بأسى وغضب شديدين الأنباء المتواترة التي تفيد بأنّ النظام الجزائري يقوم بإرسال عناصر من المسلّحين لتقتيل إخواننا الليبيين المنتفضين ضد نظام القذافي الدموي الفاسد في المناطق الغربية من ليبيا، وخاصة في مدينة الزاوية التي قُبض فيها على جزائريين من بين هؤلاء المسلُحين كما صرّح به شهود عيان في وسائل الإعلام.
كما وصلتنا أخبار من مصادر مؤكدة تفيد بأنّ الآلة الدبلوماسية الجزائرية، بقيادة عبد القادر مساهل، الوزير المنتدب المكلّف بالشؤون الإفريقية والمغاربية، تسعى الآن بكل جهدها لإقناع شركاء النظام الجزائري في الغرب والضغط عليهم من أجل مواصلة دعمهم للقذافي وعصابته. وفي هذا الإطار وعلى الصعيد الأوروبي يقوم كل من عمار بن جمعة، الأمين العام السابق لوزارة الخارجية، وسفير الجزائر الحالي لدى بلجيكا ولوكسمبورغ وممثل الجزائر لدى الاتحاد الأوروبي ومنظمة حلف شمال الأطلسي (نيتو) وبلقاسم بلقايد، الوزير المستشار المكلَّف بالعلاقات السياسية الثنائية مع الاتحاد الأوروبي والنيتو، بحملة دعائية مسعورة لدى المؤسسات والموظفين والدبلوماسيين الأوروبيين من أجل إقناعهم بمساندة القذافي وإعطاء فرصة لابنه سيف لأنه، حسب زعمهم، لا بديل في ليبيا لحكم القذافي "سوى الفوضى العارمة والظلامية الإسلاموية". ومما ينبغي الالتفات إليه هو تزامن هذه التحركات الدبلوماسية الجزائرية مع إصدار بيان لما يسمّى بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب يتوجّه فيه التنظيم المذكور إلى الشعب الليبي بالقول: "نحن قادمون للدفاع عنكم ضد الطغاة"، وقد توافق هذا التصريح مع ادعاءات القذافي في حديثه الأخير على أنّ أتباع بن لادن هم من وراء الفوضى والتخريب في ليبيا، وقد تعوّدنا على بيانات مزيّفة من هذا القبيل تصدر عن دوائر تابعة للمخابرات الجزائرية.

وقد أفادت بعض المصادر بأنّ طائرات جزائرية قامت بنقل مرتزقة أفارقة إلى ليبيا، وهو بالضبط ما قام به النظام الجزائري في السنوات الأخيرة في الصومال بنقله لمرتزقة وجنود أفارقة للقتال إلى جانب الحكومة ضد خصومها من المعارضة المسلّحة.

ومن جهة أخرى أكّدت مصادر مطّلعة قيام النظام الجزائري بارسال عناصر من المخابرات الجزائرية تعمل الآن على التراب التونسي، وفي نفس السياق قام النظام باستقبال عدد كبير من أعوان الرئيس التونسي المخلوع، خاصة أعضاء من الحرس الجمهوري، ويُديرالعقيد جمال بوزغاية، المستشار الأمني لبوتفليقة، وهو ضابط في مديرية الاستخبارات والأمن (DRS) الملف التونسي تحت إشراف اللواء رشيد لعلالي المدعو عطافي، رئيس جهاز الأمن الخارجي.

واضح أنّ النظام الجزائري المرتعش من جرّاء سقوط حلفائه في المنطقة الواحد تلو الآخر، يخطّط لإعادة تنظيم قوى الإستبداد البائدة لمحاولة ضرب الثورات الشعبية خاصة في تونس وليبيا.

إنّ حركة رشاد تُدين بشدّة هذه الممارسات المشينة التي يقوم بها النظام الجزائري المفزوع ضدّ أشقّائنا في كل من تونس وليبيا وتحمّل من يقوم بذلك من دبلوماسيين وعسكر وأمنيين المسؤولية الشخصية. وتؤكّد الحركة أنها لن تدّخر جهدا في الحاضر والمستقبل لإحالتهم على قضاء عادل وطني أو دولي. كما تدعو حركة رشاد الموظفين الجزائريين من ضباط في الجيش والأمن و الجهاز الدبلوماسي إلى رفض أيّ أوامر للقيام بمهام قذرة وأعمال إجرامية في حق إخواننا في المنطقة.


حركة رشاد
25 فبراير 2011

شهود: سقوط قتيلين في اشتباكات بين الشرطة العمانية ومحتجين

مسقط (رويترز) - قال شهود عيان ان الشرطة العمانية أطلقت أعيرة مطاطية على محتجين يلقون حجارة ويطالبون باصلاحات سياسية في بلدة صحار الصناعية اليوم الاحد مما أسفر عن سقوط قتيلين.

وصرح أحد الشهود لرويترز من البلدة "سقط قتيلان بعد أن أطلقت الشرطة أعيرة مطاطية على الحشد."

مصادر: مبارك يخضع للعلاج فى شرم الشيخ بعد دخوله فى غيبوبة تامة

ذكرت مصادر مطلعة أن مبارك دخل فى غيبوبة كاملة منذ مساء السبت، فى مقر إقامته بمدينة شرم الشيخ، التى انتقل إليها منذ يوم الخميس الماضى مع عدد من أفراد أسرته، عقب تسجيله بيان تفويض السلطة لنائبه اللواء عمر سليمان. وقالت المصادر إن مبارك يعالج الآن تحت رعاية طبية، ولم يتقرر نقله إلى أى مستشفى داخل أو خارج مصر.

كانت شائعات ترددت، الأحد، عن أن الرئيس السابق تعرض لنوبتى إغماء خلال إلقائه بيانه المسجل، الذى أذاعه التليفزيون المصرى مساء الخميس الماضى.

كانت «المصرى اليوم» نشرت فى عددها الصادر الأحد نفى الحكومة الألمانية ما رددته بعض وسائل الإعلام عن وجود عرض ألمانى يتيح لمبارك السفر لألمانيا فى رحلة علاج طويلة عقب تنحيه عن السلطة.

من المعروف أن مبارك - 82 سنة - أجرى جراحة فى مارس من العام 2010 فى مستشفى هايدلبرج بألمانيا، لاستئصال الحويصلة المرارية وورم حميد من الإثنى عشر، وخضع بعدها لمتابعة طبية دقيقة وعلاج تحفظى غير تقليدى طوال الفترة الماضية، حسب وصف الأطباء المعالجين له

http://www.almasryalyoum.com/news

viernes, 25 de febrero de 2011

اسماء الباقون من وزراء مبارك في الحكومة الجديدة

اسماء الباقون من وزراء مبارك في الحكومة الجديدة
احتفظت الحكومة الجديدة برئاسة احمد شفيق بـ 11 وزير من نظام مبارك وهم :

حسن يونس وزير الكهرباء
ممدوح مرعي وزير العدل
محمود وجدي وزير الداخلية
احمد ابوالغيط وزير الخارجية
سمير رضوان وزير المالية
مشيرة خطاب وزيرة وزيرة الاسرة والسكان
فايزة ابو النجا وزيرة التعاون الدولي
ماجد جورج وزير البيئة
حسين العطفى وزير الموارد المائية والرى
فتحي البردعي وزير الاسكان
فريد ابوالحديد وزير الزراعة

مطار بغداد الدولي: يشهد حركة نزوح كبيرة ,وتهريب اموال لعدد من النواب والسياسيين


25-02-2011 | (صوت العراق) - بغداد – نبيل الحداد

بعد ان شعروا ان ساعة الحساب قد قربت شهد مطار بغداد الدولي والمنافذ الحدودية الخميس نزوح عدد كبير من النواب والسياسين في حكومة المالكي الى الخارج

وكشفت مصادر خاصة ان المالكي قد اعطى الضوء الاخضر لاعضاء حزبه المتورطين بالفساد المالي والاداري وسرقة المال العام للرحيل

واشارت المصادر ان موظفي المنافذ الحدودية ومطار بغداد تمكنوا من القاء القبض على متلبسين من المسؤولين وهم يهربون اموال طائلة"

ورجح المصدر ان يهرب عدد كبير منهم خلال الايام الماضية خشية انتقام الشعب لهم .

من جانب آخر أكد مصدر في مطار بغداد الدولي بأن المطار يشهد حركة نزوح كبيرة لعدد من النواب والسياسيين العراقيين الخميس فيما لفت مصدر في إدارة الجمارك إلى انه تم إرجاع مبلغ مليون و200 ألف دولار حاول السياسيون إخراجها معهم.

وقال المصدر إن "مطار بغداد الدولي يشهد منذ يوم أمس حركة نزوح كبيرة لنواب وسياسيين عراقيين للخروج خارج البلاد"، مبينا أن "أعداد المسؤولين النازحين تضاعفت الخميس بشكل كبير عما كان عليه يوم أمس".

تأتي حركة النزوح للسياسين العراقيين بالتزامن مع اعتزام الشباب العراقي بالقيام بتظاهرة مليونية الجمعة هيأ لها عدد من المجموعات الشبابية والحركات ومنظمات المجتمع المدني احتجاجًا على سوء الخدمات وتفشي البطالة والفساد.

الشيخ علي بن حاج يدعو إلى وجوب نصرة الشعب الليبي ويرفض التدخل الخارجي و ينقد قرارات م

الجزائر : الجمعة 22 ربيع الأول 1432هـ
الموافق 25 فيفري 2011م
نائب رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ الشيخ علي بن حاج
يدعو إلى وجوب نصرة الشعب الليبي ويرفض التدخل الخارجي و ينقد قرارات مجلس الوزراء
الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على المصطفى وآله وصحبه أجمعين.
* ألقى نائب الجبهة الإسلامية للإنقاذ الشيخ علي بن حاج اليوم الجمعة 22/3/1432 هـ - الموافق 25/2/2011 م كلمة هامة بمسجد الوفاء بالعهد تطرق فيها إلى جملة من النقاط البالغة الأهمية داخلياً وخارجياً ومن الملاحظ أن كلمة الشيخ علي بن حاج هذه جاءت بعد يوم واحد من رفع حالة الطوارئ والعودة إلى الحالة العادية والعمل بالقانون العام كما يزعم النظام. ومن تلك النقاط:

-1 بين الأدلة الشرعية في مناصرة الثورة الشعبية الليبية الباسلة وخاصة من سكان الدول المجاورة.
2- كشف عن خذلان الأنظمة العربية لثورة الشعب الليبي كما كشف زيف الدول الغربية التي تساند الأنظمة الطاغية وتقديم مصالحها المادية على مصالح الشعوب المقهورة وحذَّر من التدخل الغربي في الدول العربية والإسلامية.
3- تطرق إلى جملة القرارات التي اتخذها مجلس الوزراء 22/2/2011م وبيَّن زيفها وأنها قرارات خادعة وغامضة لن تعرف طريقها إلى التجسيد مادام النظام المتعفن قائماً.
4- تعرض إلى الاتجاهات المنادية بالتغيير وأن لا خلاص للشعب الجزائري إلاَّ بإسقاط النظام الفاسد المخادع والمناور.
سنوافيكم بالكلمة كاملة في أقرب الآجال بإذن الله
(المصدر)
{الهيئة الإعلامية للشيخ علي بن حاج}

http://alhaiailamiya.maktoobblog.com/

miércoles, 23 de febrero de 2011

ويكيليكس: هكذا خنقت إسرائيل غزة


الهدف الإسرائيلي من حصار غزة هو ضرب اقتصاد حكومة حماس وإضعافها، حسب الوثيقة(الجزيرة-أرشيف)

سمير شطارة-أوسلو

"هكذا خنقت إسرائيل قطاع غزة" هو العنوان الذي تصدر كبرى الصحف النرويجية "آفتن بوسطن" في مقالها الذي استعرض نقلا عن موقع ويكيليكس بعض الوثائق السرية الأميركية التي تكشف الخطة الإسرائيلية "على حافة الهاوية" لحصار 1.5 مليون فلسطيني.
ووفقا لهذه الوثائق قام مسؤولون إسرائيليون من جهاز المخابرات وبعض السياسيين بتقديم تقارير سرية مختومة إلى السفارة الأميركية في تل أبيب كشفوا فيها آراءهم "غير المنحازة" وعبروا عن مدى استيائهم وسخريتهم من الخطة الإسرائيلية الاقتصادية لحصار قطاع غزة بسبب سيطرة حماس عليها، وعلى مسمع ومرأى وموافقة الإدارة الأميركية.
وأكدت الوثائق ما أكده عدد من المسؤولين الإسرائيليين في مناسبات عدة بأن اقتصاد غزة "بخطة الحصار" يسير نحو الانهيار، وهذا ما أكدته السفارة الأميركية بتل أبيب في رسالة سرية تحمل عنوان "غزة مفلسة" أرسلتها إلى واشنطن في 8 نوفمبر/تشرين الثاني 2008.
بدء الحرب
وعرضت الوثائق -وهي مراسلات بين السفارة الأميركية بتل أبيب وواشنطن- أسباب اندلاع الحرب في غزة حسب وجهة نظر السفارة، حيث تقول إن القوات الإسرائيلية قامت بالهجوم على أهداف تابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة ردا على محاولة الحركة اختطاف جنود إسرائيليين، مما أدى ذلك إلى هجوم معاكس لحماس استخدمت فيه الصواريخ وأصابت بعض المدن الإسرائيلية، ليشتعل فتيل الحرب التي استمرت 22 يوما.
الأدوية التالفة واحدة من المشاكل التي تعانيها غزة بسبب الحصار (الجزيرة نت-أرشيف)
بيد أن المراسلات الأميركية قالت إن الخطة الإسرائيلية في حصار غزة لم تكن تهدف لقتل الشعب الفلسطيني، وإنما خنقه وإضعاف حماس وبقاء حركة الحياة الاقتصادية فيها في أدنى مستوياتها تجنبا للانتقادات الدولية.
تقوية فتح
وفي إحدى الوثائق أكدت السفارة الأميركية بتل أبيب أن إسرائيل عازمة على المضي قدما في خطتها، رغم الضغوط الأميركية لتحويل أموال لموظفي السلطة الفلسطينية في غزة نزولا عند استغاثة السلطة بكل من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي من أجل تحويل مائة مليون شيكل، وهي مستحقات رواتب الموظفين لشهر كامل.
وأكدت الوثائق المسربة أنها نجحت في الضغط على الجانب الإسرائيلي في نهاية يناير/كانون الثاني 2009 بتحويل تلك الأموال التي بررت إسرائيل عدم الموافقة على تحويلها بالقول "إن الكثير من أموال موظفي السلطة المتواجدين في قطاع غزة سينتهي بها المطاف إلى صندوق حماس".
ومن الوثائق التي تناولها موقع ويكيليكس وعرضتها الصحيفة النرويجية تلك التي جاءت من الجنرال داني آرديتي أحد مستشاري رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت لمكافحة "الإرهاب".
وجاء في تلك الوثيقة -التي تتحدث عن ضرورة حصار غزة اقتصاديا بعد سيطرة حماس على القطاع في يوليو/تموز 2007- أن الهدف الأساسي من الحصار هو ضرب اقتصاد حكومة حماس وإضعافها، دون خلق أزمة إنسانية، ومنح المزيد من الوقت أمام حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) من أجل بناء نفسها وتقوية قواعدها في غزة.
وأظهرت وثيقة أميركية -وهي عبارة عن محضر لاجتماع مسؤولين أميركيين بتاريخ 3 ديسمبر/كانون الأول 2008- انزعاج الولايات المتحدة الشديد من الوضع القائم في غزة على عدة مستويات، بداية من ارتفاع وتيرة الأزمة الإنسانية في غزة جراء الحصار الإسرائيلي، واستمرار الهجمات الصاروخية التي تقوم بها حماس، ووصولا إلى موقف عاموس جلعاد قائد الأمن في وزارة الدفاع الإسرائيلية التي تصفه الوثيقة بأنه "الرجل الذي يحكم إسرائيل".
وذكرت الوثيقة أن ما زاد من الانزعاج الأميركي من جلعاد رفض الأخير للضغوط الأميركية بتحويل مبلغ جديد لقطاع غزة وقدره 250 مليون شيكل من أجل تخفيف الأزمة الخانقة التي يمر بها القطاع.
ووفقا للوثيقة، ساق جلعاد عدة مبررات لرفض الطلب الأميركي، منها أن إحكام الحصار على قطاع غزة عدة سنوات أخرى يعد أفضل طريقة للحفاظ على أمن وسلامة إسرائيل

ويكيليكس: هكذا خنقت إسرائيل غزة


الهدف الإسرائيلي من حصار غزة هو ضرب اقتصاد حكومة حماس وإضعافها، حسب الوثيقة(الجزيرة-أرشيف)

سمير شطارة-أوسلو

"هكذا خنقت إسرائيل قطاع غزة" هو العنوان الذي تصدر كبرى الصحف النرويجية "آفتن بوسطن" في مقالها الذي استعرض نقلا عن موقع ويكيليكس بعض الوثائق السرية الأميركية التي تكشف الخطة الإسرائيلية "على حافة الهاوية" لحصار 1.5 مليون فلسطيني.
ووفقا لهذه الوثائق قام مسؤولون إسرائيليون من جهاز المخابرات وبعض السياسيين بتقديم تقارير سرية مختومة إلى السفارة الأميركية في تل أبيب كشفوا فيها آراءهم "غير المنحازة" وعبروا عن مدى استيائهم وسخريتهم من الخطة الإسرائيلية الاقتصادية لحصار قطاع غزة بسبب سيطرة حماس عليها، وعلى مسمع ومرأى وموافقة الإدارة الأميركية.
وأكدت الوثائق ما أكده عدد من المسؤولين الإسرائيليين في مناسبات عدة بأن اقتصاد غزة "بخطة الحصار" يسير نحو الانهيار، وهذا ما أكدته السفارة الأميركية بتل أبيب في رسالة سرية تحمل عنوان "غزة مفلسة" أرسلتها إلى واشنطن في 8 نوفمبر/تشرين الثاني 2008.
بدء الحرب
وعرضت الوثائق -وهي مراسلات بين السفارة الأميركية بتل أبيب وواشنطن- أسباب اندلاع الحرب في غزة حسب وجهة نظر السفارة، حيث تقول إن القوات الإسرائيلية قامت بالهجوم على أهداف تابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة ردا على محاولة الحركة اختطاف جنود إسرائيليين، مما أدى ذلك إلى هجوم معاكس لحماس استخدمت فيه الصواريخ وأصابت بعض المدن الإسرائيلية، ليشتعل فتيل الحرب التي استمرت 22 يوما.
الأدوية التالفة واحدة من المشاكل التي تعانيها غزة بسبب الحصار (الجزيرة نت-أرشيف)
بيد أن المراسلات الأميركية قالت إن الخطة الإسرائيلية في حصار غزة لم تكن تهدف لقتل الشعب الفلسطيني، وإنما خنقه وإضعاف حماس وبقاء حركة الحياة الاقتصادية فيها في أدنى مستوياتها تجنبا للانتقادات الدولية.
تقوية فتح
وفي إحدى الوثائق أكدت السفارة الأميركية بتل أبيب أن إسرائيل عازمة على المضي قدما في خطتها، رغم الضغوط الأميركية لتحويل أموال لموظفي السلطة الفلسطينية في غزة نزولا عند استغاثة السلطة بكل من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي من أجل تحويل مائة مليون شيكل، وهي مستحقات رواتب الموظفين لشهر كامل.
وأكدت الوثائق المسربة أنها نجحت في الضغط على الجانب الإسرائيلي في نهاية يناير/كانون الثاني 2009 بتحويل تلك الأموال التي بررت إسرائيل عدم الموافقة على تحويلها بالقول "إن الكثير من أموال موظفي السلطة المتواجدين في قطاع غزة سينتهي بها المطاف إلى صندوق حماس".
ومن الوثائق التي تناولها موقع ويكيليكس وعرضتها الصحيفة النرويجية تلك التي جاءت من الجنرال داني آرديتي أحد مستشاري رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت لمكافحة "الإرهاب".
وجاء في تلك الوثيقة -التي تتحدث عن ضرورة حصار غزة اقتصاديا بعد سيطرة حماس على القطاع في يوليو/تموز 2007- أن الهدف الأساسي من الحصار هو ضرب اقتصاد حكومة حماس وإضعافها، دون خلق أزمة إنسانية، ومنح المزيد من الوقت أمام حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) من أجل بناء نفسها وتقوية قواعدها في غزة.
وأظهرت وثيقة أميركية -وهي عبارة عن محضر لاجتماع مسؤولين أميركيين بتاريخ 3 ديسمبر/كانون الأول 2008- انزعاج الولايات المتحدة الشديد من الوضع القائم في غزة على عدة مستويات، بداية من ارتفاع وتيرة الأزمة الإنسانية في غزة جراء الحصار الإسرائيلي، واستمرار الهجمات الصاروخية التي تقوم بها حماس، ووصولا إلى موقف عاموس جلعاد قائد الأمن في وزارة الدفاع الإسرائيلية التي تصفه الوثيقة بأنه "الرجل الذي يحكم إسرائيل".
وذكرت الوثيقة أن ما زاد من الانزعاج الأميركي من جلعاد رفض الأخير للضغوط الأميركية بتحويل مبلغ جديد لقطاع غزة وقدره 250 مليون شيكل من أجل تخفيف الأزمة الخانقة التي يمر بها القطاع.
ووفقا للوثيقة، ساق جلعاد عدة مبررات لرفض الطلب الأميركي، منها أن إحكام الحصار على قطاع غزة عدة سنوات أخرى يعد أفضل طريقة للحفاظ على أمن وسلامة إسرائيل

martes, 22 de febrero de 2011

القرضاوي يصدر فتوى بقتل القذافي

2011-02-22


الشيخ يوسف القرضاوي

الدوحة- أصدر رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي مساء الاثنين فتوى بقتل العقيد معمر القذافي واهاب بالعسكريين الليبيين عدم اطاعة أوامره بإطلاق النار على المتظاهرين الليبيين، في مقابلة مباشرة على قناة "الجزيرة" الفضائية.
وقال الشيخ القرضاوي عبرالجزيرة "وأنا هنا أفتي .. من يستطيع من الجيش الليبي أن يطلق رصاصة على القذافي أن يقتله ويريح الناس من شره".

وأهاب القرضاوي بالجيش والعسكريين الليبيين عدم اطاعة أوامر القذافي بقتل المدنيين "لانها معصية"، ودعا الشعب الليبي إلى أن "يثبت ويصبر في وجه الظلم".

واستنكر القرضاوي صمت العالم على ما يجري في ليبيا. وقال "لقد قتل المئات في ساعات قلائل والعالم ساكت، لو حدث هذا في إسرائيل وأوروبا لكان العالم قام ولم يقعد.. العالم صامت. لماذا لا يتحرك العالم ويفعل شيئا".

ودعا القرضاوي السفراء الليبيين في الخارج إلى التنصل من نظام القذافي.

وتحدث القرضاوي (85 عاما) وهو من العلماء المسلمين المتنفذين في العالم العربي، بعد أن عرضت الجزيرة صورا للعديد من القتلى قالت انهم مدنيون وانهم "تعرضوا لمجزرة الاحد في بنغازي على يد كتيبة الفضيل بو عمر المكلفة بحماية القذافي وعائلته في بنغازي".

وأكدت الجزيرة انها حصلت على هذه الصور التي تتضمن مشاهد "مروعة" عن طريق الانترنت، وقال مذيع الجزيرة "هذه الصور كنا أشرنا إلى اننا لن ننشرها لكن توالت اتصالات تطالب بنشرها كشفا للحقيقة وفضحا لممارسات لا يمكن اخفاؤها (..) بعض الصور لم يكن بالامكان نشرها على الاطلاق لفداحة ما فيها وفظاعتها للاسف الشديد".

وتفيد منظمات حقوقية أن عدد الضحايا في ليبيا يصل إلى مئات القتلى والجرحى منذ انطلاق تظاهرات الاحتجاج المطالبة باسقاط النظام الليبي في 15 شباط/ فبراير.

وأفاد شهود أن قوى الأمن تطلق النار بصورة عشوائية على المدنيين وان الجيش يستخدم الطائرات لقصف أحياء في العاصمة طرابلس.

وأعلن طياران ليبيان وصلا إلى عاصمة مالطا الاثنين انهما فرا بعد أن تلقيا الأمر بقصف المتظاهرين في بنغازي

شكرا يا اوباما.. ازلت القناع عن وجهك

صحف عبرية
2011-02-21


قرار الحائز جائزة نوبل للسلام للعام 2010، باراك اوباما، استخدام حق النقض الفيتو ضد قرار يدعو اسرائيل الى الكف عن النشاط الذي يخرب، على حد قوله، مساعي السلام هو انتصار للسياسة الداخلية على السياسة الخارجية في القوى العظمى. العذر البائس، الذي بموجبه سيمس شجب البناء في المستوطنات بـ 'المسيرة السلمية'، هو انتصار للانتهازية على الاخلاق. فقبل اسبوعين فقط، في ذروة المظاهرة في ميدان التحرير، أعلنت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون، عن تأييد الولايات المتحدة لـ 'الحقوق الكونية لكل انسان بأن يعيش بحرية'. وحتى رئيس وزراء اسرائيل السابق، ايهود اولمرت، خريج 'المعسكر الوطني'، يدعي في كتابه بأن المستوطنات تمس بحقوق المواطن، بجودة الحياة وبحرية حركة الفلسطينيين.
ولكن، ماذا كان سيحصل لو أن السفيرة الامريكية في الامم المتحدة، سوزان رايس، انضمت الى باقي اعضاء مجلس الأمن وصوتت الى جانب مشروع القرار لشجب سياسة الاستيطان؟ هل حكومة نتنياهو ليبرمان باراك كانت ستجمد الاستيطان؟ المبعوث الرئاسي جورج ميتشيل يعرف جيدا الجواب. قبل عشر سنين، قضت لجنة دولية ترأسها هو بأن سياسة الاستيطان ذات نزعة القوة تؤدي الى إهانة سكان المناطق وتشويش حياتهم. ودعا ميتشيل ورفاقه حكومة اسرائيل الى القرار اذا كانت المستوطنات ورقة مساومة في المفاوضات المستقبلية، أم استفزازا يمنع بدءها. وأوصت اللجنة بتجميد توسيع المستوطنات، بما في ذلك الحاجة الى 'النمو الطبيعي'. وتبنت الحكومة التقرير. عدد المستوطنين ارتفع منذ ذلك الحين بأكثر من 50 ألف نسمة.
توصية لجنة ميتشيل بالتجميد التام للمستوطنات، وكذا حل البؤر الاستيطانية التي أُقيمت منذ آذار (مارس) 2001، اندرجت في المرحلة الاولى من خريطة الطريق، التي قدمتها الرباعية الى الطرفين في نيسان (أبريل) 2003 (حكومة شارون لم تُدرج هذا البند في تحفظاتها الـ 14 على الخريطة). وبعد بضعة اشهر صوت مجلس الامن بالاجماع في صالح مشروع قرار الرئيس بوش، الذي دعا الاسرائيليين والفلسطينيين الى تنفيذ التزاماتهم حسب خريطة الطريق (قرار 1515). ماذا حصل منذئذ؟ صحيح، المستوطنات واصلت النمو. وكذا البؤر الاستيطانية. وهذا هو المكان للذكر بأنه في حزيران (يونيو) 2009 أبلغ بنيامين نتنياهو الكنيست بأن حكومته تعتزم 'التوجه الى خطوة حل البؤر الاستيطانية غير المسموح بها'.
خلافا لادعاء الامريكيين، فان شجبا آخر في مجلس الامن ما كان ليقلص فرص تقدم السلام، مثلما لا يزيد الفيتو الذي استخدموه فرص ان يتوجه نتنياهو الى عرض موقفه في المسائل الجوهرية. منذ 1967 والاسرة الدولية، وعلى رأسها الولايات المتحدة، تدفع للفلسطينيين ضريبة لفظية، بل وفي السنوات الاخيرة ضريبة مالية سخية ايضا. دولة لن تخرج لهم من هذا. ولولا جموع المصريين الذين وقفوا بشجاعة أمام الشرطة في ميدان التحرير، لواصل الامريكيون التلاعب بلسانهم عند قراءة التقارير الخطيرة التي ترفعها وزارة الخارجية عن وضع حقوق الانسان في مصر.
'يوجد جيل شاب في الشرق الاوسط يبحث عن الفرص'، أعلن اوباما، حين فهم بأن عهد مبارك وصل الى مُنتهاه، وأضاف بأن 'الزعماء لا يمكنهم أن يتخلفوا وراء مطالب الشباب'. وهو لا بد يقصد ايضا الجيل الشاب في نابلس وفي شرقي القدس، الذي يبحث منذ أكثر من 43 سنة عن الفرص للتحرر من الاحتلال ونيل الحرية والكرامة. وبدلا من شجب ازدواجية اخلاق اوباما، يجمل بالرئيس محمود عباس ان ينزع بدلته، يخرج من مكتبه الأنيق في المقاطعة وأن يدعو الشباب الى خيمة الاحتجاج التي يقيمها في ميدان المنارة في رام الله.
بدلا من التسلي بالوهْم في أن تعترف الامم المتحدة بدولة فلسطينية، عليه ان يعلن هناك، بأنه اذا أصر نتنياهو على رفضه عرض خريطة الحدود الدائمة، فان السلطة الفلسطينية ستبلغ الدول المانحة بأنها تغلق أبوابها وتُعيد المفاتيح الى الحكم العسكري الاسرائيلي. في هذه المناسبة لعل اليسار الاسرائيلي ايضا (بمن فيهم الموقع أدناه) يكف عن التباكي على ازدواجية اخلاق 'العالم' ويصحو من الوهم، بأن يُعرّض سياسي اجنبي كرسيه للخطر كي ينقذنا من أنفسنا. شكرا، يا اوباما، على أنك أزلت القناع وأريتنا وجهك الحقيقي. حان الوقت لأن ننظر في المرآة.

هآرتس 21/2/2011

بيان رابطة علماء المسلمين عن ليبيا

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، أما بعد
فإن رابطة علماء المسلمين تتابع الأحداث الجارية على أرض ليبيا، وإنها لتأسف على دماء المسلمين التي تهدر، وأرواحهم التي تزهق، بسبب الظلم ووأد الحرية، وإن الرابطة وهي تتابع تلك الأحداث ومن واقع الواجب الملقى عليها تؤكد على ما يأتي:
أولًا: إن المطالبة بتحقيق العدل ورفع الظلم مقصد شرعي، وإن المناداة بتحقيق التنمية ومحاربة التخلف حق إنساني، وإن الإلحاح على شُوريَّة الحكم في البلاد واختيار الشعب من يمثله بصدق أساسٌ من أسس الاستقرار، ولا تمثل تلك المطالبات خروجًا أو مخالفة شرعية، بل ذلك من جنس الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
ثانيًا: إن حاكم ليبيا قد حكم عليه العلماء بالردة قبل أكثر من ثلاثين سنة، وعليه فتكون ولايته غير شرعية، ولا يجوز طاعته، وعند القدرة يجوز الخروج عليه، وحكم القصاص واجب لمن قتل مسلما فكيف بمن طاش في دماء المسلمين وقتل منهم المئات، فالواجب على المسلمين دفعه بكل سبيل قال شيخ الاسلام ابن تيمية (فالعدو الصائل الذي يفسد الدين والدنيا لا شيء أوجب بعد الإيمان من دفعه فلا يشترط له شرط بل يدفع بحسب الإمكان وقد نص على ذلك العلماء أصحابنا وغيرهم)). الفتاوى الكبرى (4\608).
ثالثًا: على رجال الجيش الأمناء أن يقوموا بواجبهم الذي تحملوه بحماية أمتهم، ويصدروا الأوامر بمنع استخدام القوة ضد العزل الشرفاء، وألا يلوثوا أيديهم بدماء الأبرياء، فإن حرمة الدماء عند الله عظيمة، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: «لا يزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يصب دمًا حرامًا».
رابعًا: على أهل العلم والمصلحين والدعاة القيام بواجباتهم الشرعية والعملية في قيادة أمتهم وتسديد مسيرتها، وتوجيهها نحو أعدل السبل وأقوم الطرق، التي بها يصلح حال البلاد والعباد، متحرين في ذلك رضا ربهم، ومراعين فقه واقعهم، دون حيف أو خوف، أو مراعاة لشرق أو غرب، وندعو الأئمة للدعاء في الصلوات لإخوانهم.
خامسًا: إلى الشعب الليبي العريق، إننا نقف معكم، وخلف مطالبكم، ونرفض كلَّ ظلمٍ واقع عليكم، مع التأكيد على ضرورة الالتزام بسلمية تلك المطالبات، والحفاظ على الممتلكات، حتى تقطعوا كل طريق على المتربصين بكم، ونذكركم بالتمسك بحبل الله المتين وصراطه المستقيم، وجمع القلوب والائتلاف، والبعد عن الفرقة وأسباب الاختلاف مع لزوم الصبر والثبات والفزع إلى الدعاء حتى يفرج الله تعالى الغُمَّة، ويكشف الكربة، والحرص على إصلاح النوايا فإن هذه النفوس أنفس من أن تزهق لغير الله.
سادسًا: إن الشعب الليبي شعب مسلم أبيٌّ يأنف من الظلم، ويتأبى على الضيم، ولا يصلح بحال أن يكون محكومًا إلا بكتاب الله تعالى وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وفي ذلك تحقيق ما ينشده من حرية وعدالة وتنمية.
سابعًا: على الجهات الخيرية الإسلامية، المحلية والدولية القيام بواجبها نحو إغاثة الشعب الليبي المسلم، وعلى وسائل الإعلام العربية القيام بدورها في نقل وتصوير هذه المأساة الإنسانية ببشاعتها؛ ليقف العالم على خطورة ما يجري على أرض ليبيا وليقوم كل بواجبه.
وأخيرًا نذكر بقول الله تعالى {ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون} [إبراهيم:42]، نسأل الله تعالى أن يلطف بعباده في ليبيا، وأن يرزقهم الثبات، ويربط على قلوبهم، وأن يعجل برفع الظلم عنهم، والحمد لله رب العالمين.

القذافي يحذر من إمارات إسلامية بليبيا ويتوعد برد قوي


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- هدد الزعيم الليبي معمر القذافي، في خطاب مطول الثلاثاء، باستخدام القوة ضد المحتجين على نظامه، قائلا إنه ليس رئيسا حتى يتنحى، بل هو "قائد ثورة للأبد."

وأضاف القذافي، في خطاب مباشر، بثه التلفزيون الليبي من الساحة الخضراء أنه "لو كان رئيسا لألقى استقالته في وجه المحتجين،" مضيفا أن "معمر القذافي ليس لديه منصب حتى يزعل أو يستقيل منه، كما فعل الرؤساء."

ولوح القذافي، الذي بدا متوترا وغاضبا، باستخدام قوة الجيش والأمن لفرض النظام، قائلا إن القوات الليبية لم تستخدم القوة بعد، ولكنها ستسخدمها إذا اقتضت الحاجة، "وفقا للقانون الدولي والدستور الليبي والقوانين الليبية."

وحمل القذافي بشدة على محطات تلفزة عربية وصفها بالقذرة، وقال إنها تشوه صورة ليبيا، مضيفا إن "أجهزة عربية للأسف شقيقة تغذر بكم، وتخونكم، وتقدم صورتكم بشكل يسيء لكل ليبي وليبية، يقولوا لهم أنظروا إلى ليبيا لا تريد العز، لا تريد المجد، لا تريد التحرير."

وأشار صراحة إلى قناة الجزيرة القطرية، وقال "أسأل الأشقاء في قطر لمصلحة من هذا، ولماذا يزورون الحقائق ويكذبون علينا،" محذرا من أن الدوحة ستندم على ذلك.

وقال القذافي، إن الشبان المحتجين هم شباب يتعاطى حبوبا مخدرة، "وبأيديهم أسلحة استولوا عليها من قوات الأمن، مطالبا المتظاهرين بتسليم الأسلحة فورا."

وتابع: "هؤلاء المأجورون المدفوع لهم الثمن من المخابرات الأجنبية؛ لعنة الله عليهم، تركوا العار لأولادهم."

وحذر الزعيم الليبي من سقوط بعض المناطق الليبية في يد المتشددين الإسلامين من أتباع تنظيم القاعدة، وقال إن العالم وأمريكا لن "يسمحوا بإقامة إمارات إسلامية هنا، و"سيجلبون الاستعمار مرة أخرى إلى ليبيا."

وخطب القذافي من منزله في الساحة الخضراء، والذي قصفته الطائرات الأمريكية عام 1986، بعد أن اتهمت ليبيا بالضلوع في تفجيرات في برلين الغربية أوقعت قتيلا من القوات الأمريكية.

وتحدث القذافي مطولا عن أمجاده في الثورة الليبية، وعدد من وصفهم بالشهداء من أجداده، قائلا إنه لن يترك ليبيا أبدا ولن يسافر إلى فنزويلا أو إلى أي دولة أخرى.

http://arabic.cnn.com/2011/middle_east/2/22/Gaddafi.speech/index.html

مصر تهدد بالتدخل عسكريا لحماية مواطنيها


مصر تهدد بالتدخل عسكريا لحماية مواطنيها
مشاروات ليبية للإعداد لمرحلة ما بعد القذافي






القاهرة : في ظل المجازر التي يتركبها نظام القذافي ضد الشعب الليبي وبعد النداءات المستمرة لانقاذ حياة المصريين في ليبيا ، صرح مصدر مصري مسئول بان القاهرة أبلغت طرابلس رسميا بأنها قد تتدخل عسكريا في ليبيا لحماية مواطنيها الذين قالت إنهم يتعرضون للقتل.

ونقلت صحيفة "العرب" القطرية عن المصدر الذي لم تكشف عن هويته أن مصر اعتبرت تصريحات ابن الزعيم الليبي سيف الإسلام القذافي، التي اتهم فيها المصريين المقيمين في ليبيا بالمشاركة في الثورة الجارية هناك، تحريضا صريحا ضدهم.

في هذة الاثناء ، ذكرت تقارير اخبارية أن ليبيا سمحت لطائرتين عسكريتين مصريتين توجهتا الى طرابلس بإجلاء عمال مصريين، فيما يكثف المجلس الاعلى للقوات المسلحة المصرية الذي يدير البلاد التواجد الامني عند الحدود مع ليبيا .

واعلن وزير الخارجية أحمد أبو الغيط الثلاثاء ان ليبيا سمحت لطائرتين تابعتين للقوات المسلحة المصرية بالهبوط في البلاد لنقل الرعايا المصريين الموجودين هناك.
وأضاف ابو الغيط أن مصر للطيران ستسير أيضا 4 طائرات تابعة لها لنقل الرعايا المصريين من ليبيا وجميع تلك الطائرات ستعمل على مدار اليوم.

وناشد المصريين الراغبين في مغادرة ليبيا بالتنسيق مع السفارة المصرية.ولم يتضح على الفور المطار الذي سيسمح للطائرات بالهبوط فيه أو متى ستهبط.

فى الوقت نفسه يعتزم فتح معبر السلوم لتمكين المرضى والمصابين من دخول مصر، اثر تدهور الاوضاع في عدد من المدن الليبية.

وفي الوقت نفسه ، أعلنت وزارة الخارجية المصرية أنها تلقت ما يفيد بوفاة اثنين من المصريين العاملين في ليبيا، هما متولي متولي عمر بازيني من محافظة البحيرة وأيمن رزق عبد الظاهر من محافظة المنيا، وذلك بطلقات نارية في حين تمت عودة 4 آلاف مصري عبر منفذ السلوم البري، كما قامت شركة مصر للطيران بإحضار نحو 260 مصريا الإثنين.

وتشهد ليبيا احتجاجات شعبية عارمة منذ حوالي اسبوع تطالب برحيل القذافي واسقاط نظامه وسط أنباء عن قمع شديد للمتظاهرين عبر استخدام طائرات حربية ومدافع ثقيلة أدت إلى سقوط مئات القتلى والجرحى فضلا عن انباء تحدثت عن استعانة القذافي بمرتزقة افارقة لقمع المتظاهرين.

وكان المتظاهرون سيطروا مساء الاحد على أغلب مدن البلاد كما انضم إليهم بعض وحدات الجيش ومعظم قبائل البلاد ، مما دفع القذافي الى استخدام اساليب اكثر وحشية في قمع المحتجين.

سقوط النظام






في غضون ذلك ، قالت مصادر ليبية مطلعة أمس الاثنين إن مشاورات بين أطراف وطنية ليبية عسكرية ومدنية تجري حاليا على قدم وساق لإدارة الأزمة الليبية والإعداد لمرحلة ما بعد سقوط نظام العقيد الليبي معمر القذافي.

ونقلت صحيفة "الشرق الاوسط " اللندنية عن المصادر ، التي رفضت ذكر اسمها، إن المشاورات ترمي لإدارة الأزمة الليبية وتقليص عدد الموالين الكبار للعقيد القذافي، بعد أن فشلت أطراف في هذه المشاورات في إجراء حوار مع أنجال القذافي (ومنهم سيف الإسلام وخميس).

وأضافت أن من الأطراف التي يجري العمل على التشاور معها: عبد الفتاح يونس، اللواء المعروف في الجيش الليبي الذي يشغل حاليا موقع وزير الداخلية في نظام القذافي، ومحمد نجم، عضو مجلس قيادة الثورة الذي كان مبعدا عن شؤون الدولة، وعبد المنعم الهوني، مندوب ليبيا الدائم في الجامعة العربية ، وسليمان محمود، آمر منطقة طبرق، وخليفة المسماري وهو من القيادات العسكرية في الجيش.

وعما إذا كانت هذه المشاورات تضم أيضا عبد السلام جلود الرجل الثاني في ليبيا، قالت المصادر إن الاتصال معه ما زال مستمرا، وإن المعلومات المتاحة حتى الآن حول هذا الأمر هو حدوث تلاسن بين القذافي وجلود، بسبب رفض الأخير طلب القذافي منه التوجه إلى بنغازي لتهدئة المحتجين والسيطرة على الأوضاع.

وحول موقف أبو بكر يونس، وزير الدفاع، الذي يخضع للإقامة الجبرية بأمر القذافي، أضافت المصادر أن توجهات المشاورات الجديدة تريد ضمه إلى صفها باعتباره يمثل "شرعية عسكرية"، إضافة إلى أنه محبوب عند كثير من العناصر، وتابعت أيضا أن الاتصالات تشمل الكثير من رجال الجيش والأجهزة الأمنية والسياسيين من داخل النظام الليبي نفسه.

وعن طبيعة الشخصيات التي تشملها مساعي الحوار حتى الآن، قالت المصادر إنه بالنسبة لعبد الفتاح يونس، هناك اتفاق على أنه يحظى باحترام عدد من الأوساط الشعبية في ليبيا، ولديه علاقات طيبة مع قيادات في الداخل والخارج، و"نعتقد أنه وجه مقبول يساعد في التمهيد لمرحلة انتقالية".

وأضافت أن محمد نجم يعد من الشخصيات المعروفة في مجلس قيادة الثورة التي قام بها القذافي عام 1969، وأدت الظروف إلى أن ينأى بنفسه عن العمل التنفيذي منذ وقت طويل، و"يعتبر من الوجوه التي تحظى بشعبية في بنغازي".

وتابعت المصادر أن عبد المنعم الهوني، أحد أطراف المشاورات الحالية، حظي باحترام كبير في الأوساط الشعبية الليبية، بعد أن أعلن قبل يومين "مفاصلته" لنظام القذافي، وتحميله مسئولية ما آلت إليه الأوضاع ودعوته له بالتنحي، إضافة إلى أنه كان أحد أطراف المعارضة الليبية وشارك في تأسيس التحالف الوطني الليبي.

وأضافت المصادر أن الاتجاه لهذه المشاورات جاء بعد فشل حوار شخصيات ليبية كبيرة مع أنجال القذافي، وقالت: "الحوار مع أولاد القذافي لم يفلح. أصبحت تنتابنا الكثير من الهواجس في هذه الظروف الحرجة، ونسعى لجمع أكبر عدد من القادة الليبيين لإنقاذ البلاد".

وعن المنهج السياسي الذي يتصوره أطراف المشاورات لإدارة الأزمة والحوار، قالت المصادر التي شاركت حتى الليلة الماضية في إجراء اتصالات مع جهات عدة: "أطراف المشاورات تحاول الانطلاق من شرعية الثورة التي قام بها الجيش الليبي عام 1969، لكن من دون القذافي الذي خرج عن مبادئ الثورة منذ وقت طويل، وتخليه عن مبادئها، وهي: الحرية، والاشتراكية، والقومية العربية".

وحول ما إذا كانت بعض هذه الشخصيات تنتمي لنظام القذافي نفسه، قالت المصادر إن المشاورات تهدف إلى خلق ثقة في أن الهدف المطلوب سريعا هو "وقف حمامات الدم ورحيل القذافي، وعلى كل وطني أن يظهر نفسه، أما مرحلة المحاسبة فلها وقتها".

وعما إذا كانت هذه المشاورات والاتصالات قد تمكنت من التواصل مع أي من القيادات الليبية المتنفذة على الأرض فيما يتعلق بالاحتجاجات المستمرة منذ يوم الأربعاء الماضي، قالت المصادر: "بناء على الاتصالات تقرر منذ أمس أن تقوم القوات المسلحة الليبية بالتعامل مع أي قوات أجنبية كالمرتزقة الأفارقة، باعتبارهم قوى أجنبية، وسيتم ضربهم. هذا القرار لم يتخذه قائد القوات المسلحة، لكن حصلنا على تعهدات من غالبية قادة المناطق العسكرية أن يتعاملوا بهذه الطريقة مع المرتزقة، كل في منطقته".

كارثة انسانية






وتتباين ردود الفعل على ما يحدث في ليبيا ما بين الرافض والمستنكر للتعامل الوحشي مع المتظاهرين او الصامت باعتبار ذلك شأن داخلي ، وقال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة الثلاثاء إن ما يجري في ليبيا هو "شأن ليبي داخلي" متمنيا للشعب الليبي الأمن والاستقرار والسلام.

ودعا أبو ردينة في بيان بثته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا" الفلسطينيين المقيمين في ليبيا إلى عدم التدخل في الشؤون الداخلية الليبية.

جاء ذلك في حين نددت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بشدة "قيام النظام في ليبيا بمواجهة أبناء الشعب الليبي الذين خرجوا في مسيرات سلمية، واستهدافهم وقصفهم بالطائرات الحربية والمدافع وتنفيذ مجازر جماعية بشعة ضدهم سقط فيها مئات الشهداء وآلاف الجرحى".

ودعت الحركة في بيان لها الشعب الفلسطيني والشعوب العربية والإسلامية وكل أحرار العالم إلى "استنكار المجازر الوحشية التي ينفذها النظام في ليبيا، كما ندعو للتضامن مع الشعب الليبي العظيم".

ومن جانبها ، أعربت الأمانة العامة لمنظمة المؤتمر الإسلامي اليوم الثلاثاء عن إدانتها الشديدة لاستخدام "القوة المفرطة" ضد المدنيين في ليبيا والذي أسفر عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى.

ذكرت المنظمة في بيان أن ما يجري في ليبيا من "قمع وترويع يعتبر في الحقيقة كارثة إنسانية تتنافى مع القيم الإسلامية والإنسانية".

ودعت المنظمة السلطات الليبية إلى "الوقف الفوري لأعمال العنف واستهداف أبناء الشعب الليبي الأبرياء، وضرورة التعامل مع مطالبهم بالوسائل السلمية والحوار الجاد، بدلا من أساليب الفتك وسفك الدماء".

وأعربت المنظمة عن تعازيها للشعب الليبي وأسر الضحايا وتمنياتها بالشفاء العاجل للجرحى، مؤكدة "حق الشعوب في التعبير السلمي والحضاري عن مطالبها المشروعة".

وفي انقرة ، حذر رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوجان ليبيا من مغبة ارتكاب "خطأ" تجاهل مطالب الديمقراطية والحرية التي يطالب بها شعبها.
وقال اردوجان في البرلمان امام نواب حزبه "يجب عدم ارتكاب خطأ تجاهل تطلعات الشعب الى الديمقراطية والحرية. على الحكومة الليبية الا ترتكب مثل هذا الخطأ". واضاف في خطاب بثه التلفزيون مباشرة على الهواء ان "التدخل القاسي ضد اولئك الذين يعبرون عن مطالب ديموقراطية لا يؤدي الا الى تسريع دوامة العنف ....".

وأبدت السفارة الليبية في ماليزيا الثلاثاء تضامنها مع الشعب ونددت بالزعيم الليبي معمر القذافي بعد حملة القمع التي أسفرت عن مقتل العشرات ممن شاركوا في الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وأصدرت السفارة بيانا في الوقت الذي قال فيه السفير الليبي لدى الهند انه استقال ودعا مجلس الأمن لحماية شعبه.
وقالت السفارة في ماليزيا في بيان بعد أن احتلها لفترة قصيرة نحو 200 محتج "ندين بشدة المذبحة الإجرامية الوحشية والإبادة التامة لمدنيينا الأبرياء".

وحطم المحتجون صورة للقذافي وأنزلوا علم بلادهم ليضعوا مكانه ما قالوا انه علم ما قبل القذافي. ولم تقع اشتباكات خلال احتلال السفارة وغادر المحتجون ساحة المبنى بسلام.

و ندد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست اليوم ب "العنف الممارس ضد الشعب الليبي" داعيا الى وقف فوري لما يتعرض له "ابناء هذا الشعب المسلم".

وقال مهمانبرست في بيان صحفي نشر له ان "بلاده تتابع بقلق بالغ التطورات الاخيرة في ليبيا وتبدي رفضها وأسفها لقصف المتظاهرين والمناطق السكنيه بالطائرات والقتل الجماعي الممارس ضد المدنيين الابرياء".

واضاف ان "الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر انتفاضة الشعب الليبي المسلم ومطالبه المشروعة تندرج في اطار الحركات الشعبية الاصيلة في المنطقه المستلهمة من الصحوة الاسلامية".

وأكد الأردن رفضه إستهداف المدنيين في ليبيا، داعياً السلطات الليبية لوقف اراقة دماء الشعب الليبي فورا والى ممارسة اقصى درجات ضبط النفس في التعاطي مع الأحداث التي تشهدها ليبيا.

وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية محمد الكايد رفض الأردن لاستهداف المدنيين في ليبيا واستخدام الطائرات الحربية والمدفعية الثقيلة ضدهم حسبما تتناقل وسائل الإعلام، مؤكدا "بأن إراقة دماء أبناء الشعب الليبي الشقيق يجب أن تتوقف فورا".

وأضاف المتحدث بان هذه الأعمال والوسائل والأساليب في التعامل مع المدنيين تشكل خروقا جسيمة لمنظومة القانون الإنساني الدولي مثلما تشكل انتهاكات بالغة لحقوق الإنسان وحرياته الأساسية.

ودعا الكايد السلطات الليبية إلى "ممارسة أقصى درجات ضبط النفس في التعامل مع الأحداث الجارية في ليبيا وتغليب الحكمة والعقل في التعامل معها بما يحفظ ويصون حياة وامن وأمان وكرامة المواطنين الليبيين وحرمة الدم الليبي وكذلك كل المقيمين في ليبيا، مؤكدا مسؤولية ليبيا الحفاظ على سلامتهم وبشكل يعيد الاستقرار الى ليبيا".

تحقيق دولي






في غضون ذلك ، حذرت المفوضة العليا لحقوق الانسان في الأمم المتحدة نافي بيلاي اليوم من أن ما ترتكبه السلطات الليبية من "هجمات منظمة ضد السكان المدنيين يمكن اعتباره جرائم ضد الانسانية"، مطالبة بفتح تحقيق دولي مستقل حول هذه الارتكابات.

وقالت بيلاي في بيان "على السلطات أن توقف فورا أعمال العنف غير المشروعة التي ترتكبها ضد المتظاهرين"، مؤكدة أن الاعتداءات المنظمة ضد السكان المدنيين يمكن اعتبارها جرائم ضد الانسانية.

وطالبت بيلاي بفتح تحقيق دولي مستقل حول هذه الارتكابات وبـ"الوقف الفوري للانتهاكات الخطيرة لحقوق الانسان التي ترتكبها السلطات الليبية".
واضافت إن الوحشية التي تطلق فيها السلطات الليبية ومرتزقتها الرصاص الحي على متظاهرين سلميين غير مقبولة.
وتابعت "أنا قلقة للغاية أن تكون هناك أرواح تزهق حتى في هذه اللحظة"، مؤكدة أن "على المجتمع الدولي أن يكون موحدا في إدانة هكذا أفعال وعليه أن يتخذ تعهدات لا لبس فيها بما يضمن احقاق العدالة لضحايا القمع وهم بالالاف".
وشددت المفوضة العليا على أن "الدولة عليها واجب حماية الحق في الحياة والحرية والامن".
وبدوره ، أعرب رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو بيرلسكوني ، الذي يوصف بانه صديق مقرب للقذافي، عن قلقه وانزعاجه من تصاعد القمع ضد المحتجين في ليبيا داعيا المجتمع الدولي الى بذل كل ما بوسعها لمنع اندلاع حرب أهلية هناك.

وذكر بيان نشره مقر رئاسة الحكومة الايطالية أن بيرلسكوني يتابع بمنتهى الانتباه والقلق تطور الأوضاع في ليبيا مشيرا الى أنه "على اتصال وثيق مع جميع الشركاء المحليين والدوليين الرئيسيين من أجل مواجهة أي طوارئ" قد تنشأ.

وقال البيان أن رئيس الوزراء منزعج لتفاقم ما اسماها "المصادمات والاستخدام غير المقبول للعنف ضد السكان المدنيين.

واضاف أن "على الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي القيام بكل جهد من أجل الحيلولة دون تردي الأزمة الى حرب أهلية يصعب توقع عواقبها" والعمل من أجل تفضيل حل سلمي يحفط أمن المواطنين كما يحافظ على وحدة أراضي واستقرار ليبيا وسائر الاقليم.

وفي المانيا ، طالب وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله بوضوح من الزعيم الليبي معمر القذافي التنحي، وقال فيسترفيله اليوم في تصريحات للقناة الثانية في التليفزيون الألماني "زد.دي.إف" إن عائلة حاكمة تهدد شعبها بحرب أهلية، تكون في النهاية.

وأدان الوزير الألماني بأشد درجة استخدام العنف ضد الشعب المحتج في ليبيا.

وبدد نائب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مخاوف من إمكانية أن يؤدي نقده الواضح لما يحدث في ليبيا إلى الإضرار بالمصالح الاقتصادية لألمانيا. وقال: "عندما يتدخل المرء في مسألة تتعلق بحقوق الإنسان، فلا يكون هذا تدخلا في الشئون الداخلية، بل من صميم واجبنا".

ووفقا لبيانات الخارجية الألمانية تعتبر ليبيا ثالث أهم مورد للنفط لألمانيا ، وتحدث فيسترفيله عن جرائم قتل، وقال: "لا يمكننا مشاهدة أناس تقتل، ومتظاهرين سلميين يخرجون بمطالبهم إلى الشوارع يتم قصفهم، وجيش يتم استخدامه على الأرجح في المجال الجوي لقمع المتظاهرين بالعنف".

ويوجد حاليا نحو 400 ألماني عالقين في ليبيا.. وكانت الخارجية الألمانية قد حذرت أمس من السفر إلى ليبيا بأكملها.
وذكر فيسترفيله أن حكومة بلاده تسعى إلى إعادة مواطنيها من ليبيا، وقال: "لقد قمنا بإعدادات لوجيستية"، إلا أنه لم يذكر المزيد من التفاصيل.

ودان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الاثنين "الاستخدام غير المقبول للقوة" ضد المتظاهرين في ليبيا وطالب ب"الوقف الفوري" لاعمال العنف ودعا الى "حل سياسي يلبي توق الشعب الليبي الى الديموقراطية والحرية".
وندد ساركوزي ب"الاستخدام غير المقبول للقوة ضد الليبيين الذين لا يمارسون الا حقهم الجوهري في التظاهر وحرية التعبير"، بحسب بيان صادر عن القصر الرئاسي.
وتابع البيان ان ساركوزي "يدعو الى الوقف الفوري لاعمال العنف والتوصل الى حل سياسي يلبي توق الشعب الليبي الى الديموقراطية والحرية"، كما يوجه "تعازيه الى عائلات الضحايا ويتعاطف مع الجرحى".
واعلنت وزيرة الخارجية الفرنسية ميشيل اليوت ماري بعد ظهر اليوم ان فرنسا ترسل 3 طائرات عسكرية الى طرابلس لإجلاء رعاياها عن ليبيا وان هذه الطائرات ستغادر باريس الى العاصمة الليبية لهذا الغرض.
واوضحت انها اصدرت تعليماتها الى السفارة الفرنسية في طرابلس بإبلاغ الرعايا الفرنسيين بهذا الموضوع ومساعدتهم على الوصول الى المطار الدولي.

ويقدر عدد الرعايا الفرنسيين في ليبيا حاليا بما يتراوح بين 500 و550.

http://www.moheet.com/show_news.aspx?nid=449742&pg=1

lunes, 21 de febrero de 2011

الحوثيون ينضمون لحركة الاحتجاجات المطالبة باسقاط نظام الرئيس صالح


انضم المتمردون الحوثيون في شمال اليمن الى حركة الاحتجاجات المطالبة بإسقاط النظام فيما تظاهر عشرات الآلاف الاثنين في معقل التمرد في صعدة، حسبما أفادت مصادر محلية لوكالة فرانس برس.


وأكدت مصادر قبلية محلية وأخرى من الحوثيين لوكالة فرانس برس أن "عشرات الآلاف تظاهروا اليوم (الاثنين) في صعدة بدعوة من السيد عبدالملك الحوثي (زعيم التمرد) ومن اللقاء المشترك"، اي المعارضة البرلمانية.


وذكرت المصادر ان المتظاهرين رددوا شعارات مطالبة باسقاط النظام واكدوا تضامنهم مع المتظاهرين والمعتصمين في صنعاء وعدن.


وكان الحوثي أصدر في وقت سابق بيانا أكد فيه "وقوفنا الكامل مع أبناء شعبنا الذين خرجوا في مظاهرات سلمية للتعبير عن مطالبهم".


ودان الحوثي في البيان الذي تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه "كل محاولات القتل والقمع والضرب الذي تعرض له المحتجون في مدينة عدن وصنعاء وتعز وبقية محافظات الجمهورية".


واعتبر الحوثي أن "خروج المواطنين للتظاهر في كافة المحافظات اليمنية تحت شعار واحد وهدف واحد هو المطالبة بالتغيير سيحرر الشعب اليمني من الهيمنة والظلم وسيعزز من دور الشعب في صناعة مستقبله وتحمل مسؤوليته" وهذا "كفيل باستعادة مشاعر الوحدة الوطنية بين مختلف فئات الشعب اليمني".


وفي شباط 2010، وقعت صنعاء والمتمردون الشيعة وقفا لإطلاق النار وضع حدا للحرب السادسة، أي جولة النزاع السادسة بينهما في شمال اليمن، وذلك بعد تدهور خطير للأوضاع على الحدود مع السعودية.
إلا أن العشرات قتلوا بعد ذلك في مواجهات بين الحوثيين والقبائل الموالية للحكومة.


وهدأ التوتر بعد أن افرجت السلطات عن مئات المعتقلين من التمرد نهاية العام الماضي.


واسفر النزاع في شمال اليمن الذي اندلع في 2004 عن حركة نزوح كثيفة خصوصا في منطقة صعدة.
ومن أصل 300 الف نازح، عادت نسبة قليلة الى صعدة، بحسب مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين.

*الصورة متظاهرون في صنعاء في 20 شباط/فبراير 2011

http://www.almasdaronline.com/index.php?page=news&article-section=1&news_id=16607

عمر سليمان كما تراه 'إسرائيل' وأمريكا

عمر سليمان كما تراه 'إسرائيل' وأمريكا
تقرير إخباري ـ نسيبة داود
الأمة اليوم - قضايا الأمة :-
رجل إسرائيل الأول في مصر'.. 'لم يذرف دمعة خلال حرب غزة'.. 'انتقم من عرفات أشد انتقام'.. 'الأمل الوحيد الذي تتعلق به إسرائيل'.. كلها صفات أطلقتها صحف وشخصيات 'إسرائيلية' على من صار منذ أيام نائبا للرئيس المصري محمد حسني مبارك.

إنه اللواء عمر سليمان الذي ارتبط اسمه بملفات المفاوضات الحساسة التي توسطت فيها مصر.

لنلقي الضوء على حياة ذلك الرجل الذي ظل يعمل في الخفاء إلى أن اضطرته مهامه في الوساطة بين الفلسطينيين و'إسرائيل' إلي الظهور من خلف أسوار الظل الحديدية التي يصنعها رؤساء الجهاز الأمني المصري أو ضباطه حول أنفسهم عادة.

ولد سليمان بمحافظة قنا في أقصى جنوب مصر عام 1935. توجه للقاهرة عام 1954 ولم يكن عمره قد تجاوز 19 عاماً ليلتحق بالكلية الحربية، وبعد تخرجه أوفده الرئيس السابق جمال عبد الناصر للحصول على تدريب مُتقدم في أكاديمية فرونز العسكرية بموسكو وهي ذات الأكاديمية التي درس بها الرئيس مبارك.

شارك سليمان في ثلاثة حروب رئيسية هي حرب اليمن وحرب يونيو 1967 وحرب أكتوبر 1973. لكن ليس معروف دوره بالتحديد في تلك الحروب.

وفي مُنتصف الثمانينيات أثبت تفوقه كخبير استراتيجي عسكري وحصل على درجتي البكالوريوس والماجستير في العلوم السياسية من جامعتي عين شمس والقاهرة. ولم تبدأ صلة اللواء سليمان بعالم الاستخبارات إلا في منتصف الثمانينات حينما عين قائدا للمخابرات العسكرية.

وفي عام 1993، تسلم رئاسة جهاز المخابرات العامة الذي يتبع رئاسة الجمهورية مباشرة ليصبح أول رئيس مخابرات يعرف اسمه وتنشر صورته على الملأ، وهو في منصبه.

لمع نجم اللواء سليمان في عام 1995م، بعد أن اعتبر الرئيس مبارك أن له الفضل في إنقاذه من محاولة اغتيال استهدفته خلال زيارته للعاصمة الإثيوبية أديس أبابا لحضور مؤتمر القمة الإفريقية. فقد كان سليمان هو من أشار على مبارك أن يصحب معه سيارته المرسيدس المصفحة ضد الرصاص والقنابل، وكان سليمان نفسه مع مبارك داخل السيارة عند تعرضها للهجوم بالنيران من مجموعة من الإسلاميين.

فشلت المحاولة لكن صدقت نصيحة سليمان، ما جعل مبارك يشعر أن أمنه يستقر في أيد أمينة، وأن الرجل موضع ثقة لا حدود لها.

ومذ ذاك ازداد نفوذ سليمان في السياسة المصرية، حتى أن البعض زعم أن الكيمياء غير الإيجابية بين سليمان وعمرو موسى الذين كان وزيرا للخارجية تسببت في الإطاحة بالأخير عام 2001 بإبعاده عن المنصب وتعيينه أميناً عاماً لجامعة الدول العربية.

وفي العام ذاته، بدأ الحضور السياسي العلني لسليمان، عندما خرجت الصفحة الأولى لجريدة 'الأهرام' الرسمية بصور وأخبار للرجل مكان المساحة المخصصة لنشاطات الرئيس.

كان سليمان يمسك وقتها بملف الوساطة المصرية في المفاوضات بين 'إسرائيل' والسلطة الفلسطينية، عبر سلسلة جولات خارجية بين غزة ورام الله والقدس وتل أبيب.

وحاز رجل المخابرات القوي ثقة الأمريكان بعدما حذّر الإدارة الأميركيّة، قبل 8 أيام من وقوع أحداث 11 سبتمبر 2001، من أن 'أسامة بن لادن وتنظيمه يخططان لشيء كبير جداً ضدّكم'. وقتها، لم يُسمَع تحذير الرجل العربي الطليق بالإنجليزية، فحصل ما حصل في نيويورك وواشنطن، واقتنعت بعدها الإدارات الأميركية بأن هذا الرجل خطير، وصار التعاطي معه يجري على هذا الأساس.

وهذا أيضا ما دفع مجلة 'فورين بوليسي' الأمريكية إلى وضعه على صدر قائمة أقوى رجال المخابرات في العالم، قبل رئيس الموساد مائير داغان وقائد 'فيلق القدس' في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، ورئيس الاستخبارات السورية آصف شوكت.

أما على الجانب 'الإسرائيلي'، فقد وصفته صحيفة 'جيروزاليم بوست' الإسرائيلية بأنه 'الرجل الإسرائيلي الأول في مصر'، ولم لا وهو من أبرم اتفاق بيع الغاز المصري لـ'إسرائيل' بأبخس الأسعار، وبسعر يقل عن ثلث ثمنه في السوق المصري بينما تعاني مصر ارتفاعاً في أسعار الطاقة. واستطاع سليمان إبرام الصفقة بالاتفاق مع 'صديقه' المقرب من الرئيس الأسبق لجهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد) شاباتي شافيط.

وفي تحقيق موسع كتبه يوسي ميلمان معلق الشؤون الاستخبارية في صحيفة 'هارتس' الإسرائيلية بعنوان: 'عمر سليمان.. الجنرال الذي لم يذرف دمعة خلال حملة الرصاص المصبوب'، ينقل ميلمان عن أحد قادة الاستخبارات 'الإسرائيليين' قوله إنه التقى سليمان عندما كانت الانتفاضة الثانية في بدايتها، حيث أن سليمان قام فجأة بسبّ الرئيس الراحل ياسر عرفات بأقذع الشتائم لأنه لم يستمع لنصائحه بالعمل على وقف الانتفاضة.

وأضاف أن سليمان انتقم من عرفات أشد الانتقام، مشيراً إلى أنه عندما شنت 'إسرائيل' حملة 'السور الواقي' عام 2002، اتصل عرفات بسليمان واستعطفه أن تتدخل مصر وتقوم بإجراء رمزي للتعبير عن رفضها السلوك 'الإسرائيلي'، لكن سليمان تجاهل عرفات ورفض الرد على اتصالاته، وسمح بتوفر الظروف التي أدت إلى حصار عرفات و انهيار السلطة في ذلك الوقت.

ويعتبر عمر سليمان آسر قلوب الصحفيين والمسؤولين 'الإسرائيليين'؛ فسيرته في الصحافة العبرية مليئة بشحنة عاطفية كبيرة إزاء 'الرجل الأنيق، ذي الكاريزما الساحرة، المحترَم، المهذَّب لكن الصارم'، الذي يجد نفسه مرتاحاً مع سيجاره في 'مكتبه الملوكي' في القاهرة.

وهناك كم كبير من التصريحات الرسمية 'الإسرائيلية' التي تؤكد على أن تولي سليمان مقاليد الأمور في القاهرة يمثل مصلحة 'إسرائيلية' عليا. فقد علق دان مريدور وزير الشؤون الاستخبارية 'الإسرائيلي' في مقابلة مع الإذاعة 'الإسرائيلية' بتاريخ 30-1-2011 تعليقا على الانتفاضة الشعبية الأخيرة في مصر وما آلت إليه، قائلا: 'رغم التوقعات السوداوية التي تسود لدينا، فإن الأمل الوحيد الذي نتعلق به هو أن تؤول الأمور في النهاية إلى السيد عمر سليمان، إن تجربة العلاقة بيننا وبين هذا الرجل تجعلنا نؤمن أن العلاقات بيننا وبين مصر في عهده ستكون أكثر رسوخاً مما كانت عليه في عهد الرئيس مبارك'.

نعم 'أكثر رسوخا'، لأن له علاقات وصفت بأنها 'أكثر من وثيقة' مع عدد من كبار الضباط 'الإسرائيليين' من الموساد، وجهاز الاستخبارات الداخلي (شين بيت)، واستخبارات الجيش. وهو الشخص الذي وصفه البروفيسور 'الإسرائيلي' إيلي كارمون بأنه يعرف فلسطين و'إسرائيل' أكثر من أي شخص آخر في العالم.

وبطبيعة الحال فإن عدوّه الأول حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تمثل مصدر الخطر الرئيسي على أصدقائه الإسرائيليين. وبناء على ذلك أشرف جهازه على تدريب قوات الأمن الفلسطينية التابعة للرئيس محمود عباس والتي جعلت همها الرئيسي اعتقال المقاومين وتعقب أنصار حماس خاصة في الضفة الغربية.

وتقول شبكة سي إن إن الأمريكية أن سليمان كان له الفضل في تشكيل معظم حكومات الرئيس عباس، بعد وفاة -أو اغتيال- الرئيس عرفات.

وسبب عداوته الشديدة لحماس هي أنها الامتداد الطبيعي لحركة الإخوان المسلمين التي نشأت في مصر.

وقد نقل عن سليمان أنه تفاخر أمام مسؤلين 'إسرائيليين' بنجاح النظام المصري في توجيه ضربات للإخوان المسلمين، قائلا إن الإخوان أقوى بكثير مما هو متصور لدى العالم الخارجي. ونقل عنه قوله بالحرف الواحد: 'نحن نقطع الليل بالنهار في حربنا ضدهم، من أجل وقف تعاظم قوتهم، وهذا أمر صعب، لأن المساجد تعمل في خدمتهم '، وبعد ذلك تحدث بالتفصيل عن الطرق التي يتبعها النظام في محاربة 'الإخوان'.

وبسبب طبيعة نشأته في قنا بصعيد مصر، يعرف سليمان الجماعات الإسلامية أكثر من غيره، لذلك فقد اكتسب شهرة واسعة في حربه التي قضى فيها على 'الجماعة الإسلامية' وحركة 'الجهاد الإسلامي' المصريتين في تسعينات القرن الماضي، وهو ما جعل منه محطّ ثقة مبارك ومبعوثه الخاص والشخصي لدى عواصم الغرب و'إسرائيل'

كما قام سليمان بتزويد وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي. آي. إيه) بمحققين مصريين لاستجواب عناصر تنظيم 'القاعدة'، وهو ما جعل المجتمع الاستخباري الأمريكي يشكر سليمان ويرى في الاستخبارات المصرية حليف استراتيجي للولايات المتحدة، بشكل لا يقل عن الموساد.

وأشيع الكثير حول ارتباط سليمان بالسجون السرية التي تديرها الولايات المتحدة في دول عربية، والتي تشهد أبشع أنواع الممارسات الاإنسانية والتعذيب للمعتقلين.

رغم الآمال التي تعلقها 'إسرائيل' على انتقال السلطة إلى سليمان بعد مبارك في ظل الاحتجاجات الشعبية الواسعة التي تجتاح مصر منذ 25 يناير الماضي، إلا أن الأمل يظل قائما وسط إصرار الشباب المصري المعتصم في ميدان التحرير بقلب العاصمة المصرية على عدم القبول ببقاء الرئيس مبارك أو أي من رموز حكمه على رأس البلاد.

http://www.umahtoday.net/arabic/?action=detail&id=4673

Datos personales

Escritora ultimahorajihad@gamail.com