miércoles, 30 de marzo de 2011

الهجوم على سيارة بشار الاسد بعد خطاب 30/03/2011

Egyptian youth sound the trumpet for a new million man march

Bloggers and activists call for a new million man march on Friday 1 April to press for demands to be fulfilled

Egyptian bloggers and activists have called for a fresh million man march on Friday, 1 April.

The new protest will take place in Cairo's Tahrir Square, the epicentre of the 25 January Revolution that lasted 18 days and resulted in the overthrow of ex-president Hosni Mubarak on 11 February.

Through Facebook and Twitter the organisers of the new rallies cited ‘unfulfilled demands’ as the reason for the need for a massive demonstration.

Bringing to justice Mubarak and his family members, who were allegedly involved in major embezzlements and many other infringements, is on top of the ‘neglected’ demands.

The protesters also stressed the importance of prosecuting Zakaria Azmi, Safwat Al-Sherif and Fathi Sorour. The trio are widely branded as ‘corrupt’ figures of the previous regime and ‘disciples’ of Mubarak, as well as being held responsible for the counter-revolution, which resulted in over 600 dead and several thousand injured.

Furthermore, they are demanding that all media figures associated with the old regime be removed from their positions effective immediately.

Around 500 journalists protested on Sunday in front of the national radio and TV headquarters known as the Maspero building before supporters of the 25 January Revolution joined them.

Dismantling the National Democratic Party, formerly headed by Mubarak, is also among the demands.

The latest million man march has been called by many names, including the "new Friday of rage" and "Friday of cleansing."

http://english.ahram.org.eg/News/8763.aspx

domingo, 27 de marzo de 2011

هدوء بسوريا بعد احتجاجات عنيفة


عاد الهدوء إلى عدة مدن سورية بعد مظاهرات حاشدة تطالب بالإصلاح والحرية ومؤيدة لمدينة درعا، وسط تقارير عن وقوع عشرات القتلى والجرحى، فيما خرجت في المقابل مسيرات مؤيدة للرئيس بشار الأسدفي العاصمة دمشق وعدة محافظات سورية.

وقال وزير الإعلام السوري محسن بلال لإذاعة "كادينا سير" الإسبانية إن الوضع "هادئ تماما" في جميع أرجاء سوريا ، وقد تم اعتقال من وصفهم بالإرهابيين.

وأضاف بلال أن الأحداث التي وقعت الأربعاء في مدينة درعا جنوب البلاد كان وراءها "إرهابيون، وقريبا سنكشف عن هويتهم للعالم بأكمله".

تصريحات بلال تزامنت مع تجمع مئات الأشخاص مساء الجمعة في ساحة الأمويين في وسط العاصمة دمشق تعبيرا عن تأييدهم للرئيس الأسد،كما أفاد مراسل الجزيرة بأن مسيرات خرجت بعشرات السيارات مؤيدة للرئيس السوري وتهتف له ولسوريا، وجابت المسيرات عددا من شوارع العاصمة السورية دمشق.

كما بث التلفزيون السوري صور مظاهرات تأييد للرئيس السوري انطلقت بعد صلاة الجمعة في محافظات دمشق والقنيطرة ودير الزور واللاذقية والحسكة وحلب.

مواجهات

متظاهرون يرددون هتافات تنادي بالحرية أثناء احتجاج قرب درعا جنوب سوريا (رويترز)
وفي المقابل أفادت وكالات الأنباء بأن صدامات وقعت بين متظاهرين ينادون بالحرية والإصلاح ويدعمون أهالي مدينة درعا، وقوات أمنية في العاصمة دمشق ومدن درعا والصنمين واللاذقية وحمص، أدت إلى مقتل وجرح العشرات.

وشهدت عدة أحياء بالعاصمة دمشق مظاهرات انطلقت بعد صلاة الجمعة للمطالبة بإجراء إصلاحات سياسية وإطلاق الحريات. وقد تدخلت قوات الأمن السورية وقامت بتفريق المتظاهرين.

وتحدث سكان عن مقتل ثلاثة متظاهرين في ضاحية المعظمية القريبة من دمشق, وأشاروا إلى أن قوات الأمن تطوق الضاحية.

كما اندلعت احتجاجات عنيفة في مدينة درعاالتي تشتعل فيها الاحتجاجات منذ أسبوع, حيث تدخلت قوات الأمن بإطلاق النار والغاز المدمع على حشود ضمت محتجين بالآلاف، مما أدى إلى مقتل 15 شخصا، حسب شهود عيان.

وأسقط المحتجون تمثالا للرئيس الراحل حافظ الأسد وأضرموا النار فيه، قبل أن يطلق رجال أمن في ملابس مدنية النار من مبان مستخدمين بنادق آلية لتفريقهم.

ودوت شعارات تطالب بالإصلاح والحريات العامة أثناء تشييع عدد من القتلى الذين سقطوا في درعا يوم الأربعاء، وبلغ عددهم 37 على الأقل عندما هاجمت قوات الأمن مجموعات مطالبة بالديمقراطية في أحد مساجد المدينة. كما صب المحتجون غضبهم على ماهر الأسد شقيق الرئيس السوري وقائد الحرس الجمهوري، ورامي مخلوف ابن خال الرئيس الذي يملك أنشطة تجارية.

وطبقا لرويترز, فقد دعت الشعارات شقيق الرئيس السوري إلى إرسال قواته لتحرير هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967. وتحدثت رويترز وشهود عن إطلاق نار كثيف, بينما هرع المتظاهرون بحثا عن ملاذ آمن. وشاهد مراسل الوكالة بعض الجرحى ينقلون إلى سيارات وعربات إسعاف.

ولكن شاهدا قال إنه بحلول المساء بدا أن قوات الأمن اختفت وتجمع حشد من المحتجين مرة أخرى في الميدان الرئيسي وأضرموا النار في مبنى حكومي.

وقدرت منظمة العفو الدولية عدد القتلى داخل مدينة درعا وحولها خلال الأسبوع المنصرم بت55 على الأقل، رغم تحدث سكان محليين عن مقتل ضعف هذا العدد حتى قبل أمس الجمعة.

مواجهات الصنمين

أهالي الصنمين يقولون إن 20 شخصا قتلوا ومسؤول حكومي يؤكد سقوط عشرة قتلى (الجزيرة)
وفي بلدة الصنمين التي تقع في نفس المنطقة الجنوبية لمدينة درعا قال سكان محليون إن 20 شخصا قتلوا عندما أطلق مسلحون النار على حشد خارج مبنى تستخدمه المخابرات العسكرية، لكن مسؤولا سورياً أبلغ وكالة الصحافة الفرنسية أن عشرة أشخاص قتلوا في هذه البلدة.

وذكرت وكالة الأنباء السورية أن قوات الأمن قتلت مهاجمين مسلحين حاولوا اقتحام المبنى في الصنمين.

وفي حمص، خرجت مظاهرتان، شارك في الأولى عدة آلاف تؤيد الرئيس السوري، بينما شارك في المسيرة الثانية حوالي 500 شخص تطالب بالإصلاح وتؤيد أهالي مدينة درعا، وتطالب بإقالة محافظ المدينة. وسرت شائعة بأن محافظ حمص سوف يقال من مهامه.

وأفاد شهود بأن حصيلة الصدامات بين قوات الأمن والمتظاهرين في مدينة اللاذقية كانت قتيلا واحدا وعددا من الجرحى.

وشهدت ساحة كفرسوسة بدمشق عقب صلاة الجمعة مسيرة شارك فيها المئات تطالب بالإصلاح ومكافحة الفساد.

ومن جانب آخر، حصلت تجمعات لعدد من المواطنين في عدة محافظات تدعو لتلبية مطالب محلية، والإسراع في تنفيذ الخطوات الإصلاحية ومكافحة الفساد.

يأتي ذلك في وقت دعا فيه المعارض السوري مأمون الحمصي المجتمع الدولي إلى التدخل لوقف ما وصفه بأنه مذبحة ضد المدنيين يرتكبها نظام الأسد.

الموقف الدولي

مظاهرات في حمص تأييدا لأهالي درعا (الجزيرة)
وعلى صعيد ردود الفعل الدولية حثت الأمم المتحدة والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا الأسد على الامتناع عن العنف.

واتصل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون هاتفيا بالأسد ليحثه على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني الجمعة إن الولايات المتحدة تدين بقوة محاولات الحكومة السورية لقمع وترويع المتظاهرين.

كما أعربت بريطانيا الجمعة عن "قلقها الشديد" إزاء استخدام العنف ضد المتظاهرين في سوريا، وأدانت أعمال العنف في مدينة درعا، مطالبة دمشق بتنفيذ الإصلاحات التي أعلنتها سريعا.

كما نددت فرنسا "بأعمال العنف" ضد المتظاهرين السوريين، فيما طالبت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحادالأوروبيكاثرين آشتون بالإفراج الفوري عن المتظاهرين المعتقلين في سوريا وإنهاء حالة الطوارئ التي أعلنتها دمشق.

وفي أنقرة أعربت تركيا في بيان صادر عن وزارة خارجيتها عن أسفها لسقوط ضحايا، ودعت الحكومة السورية إلى الوفاء بوعود الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي في أسرع وقت ممكن.

الموقف الإسرائيلي
في هذه الأثناء قال محللون إسرائيليون إن تقديرات الجيش الإسرائيلي ترى أن النظام السوري سينهار حتما، وإن التخوف الأساسي هو على مصير الأسلحة غير التقليدية الكيميائية والبيولوجية التي في حوزة سوريا.

وقال محلل الشؤون العربية في القناة الأولى للتلفزيون الإسرائيلي عوديد غرانوت في برنامج إخباري مساء الجمعة إن النظام السوري سينهار حتما وإن ذلك قد يستغرق بعض الوقت، لكن الوضع في سوريا من هذه الناحية وصل إلى نقطة اللاعودة.

وأضاف غرانوت إلى أنه على الرغم من أن الاحتجاجات في سوريا لا تطالب الآن بإسقاط الرئيس الأسد، فإن استمرار هذه الاحتجاجات إلى جانب سقوط قتلى وجرحى فيها سيؤدي إلى انهيار النظام.

ومن جانبه، قال محلل الشؤون العسكرية في القناة التلفزيونية الإسرائيلية نفسها يوآف ليمور إن التخوف في الجيش الإسرائيلي على أثر هذه التقديرات منصب على مصير الأسلحة غير التقليدية الكيميائية والبيولوجية التي لدى سوريا.

الصورة التي هزت المواطنين في الاردن

http://www.arabtimes.com
الصورة التي هزت المواطنين في الاردن
توزع الاردنيون صورة رجل شرطة اردني وهو يضرب مواطنا بهراوة حديدية قصيرة على راسه وقالوا ان الرجل قد مات خلال اعتصام الامس في ميدان جمال عبد الناصر في عمان كما توزعوا اشرطة فديو تبين ان بلطجية الملك هاجموا المعتصمين بالحجارة ومن على اسطح البنايات على مرأى من رجال الشرطة والدرك دون ان يتدخلوا في تكذيب لما زعمه البخيت ووزير داخليته الساقط سعد هايل السرور وكلبهم حسين المجالي ( للاسف ابن هزاع ) ...و اعلن 15 عضوا في "لجنة الحوار الوطني حول الاصلاح" في الاردن الجمعة استقالتهم من اللجنة اثر المواجهات التي وقعت في عمان بين معتصمين مطالبين بالاصلاح وآخرين موالين للحكومة واوقعت قتيلا و130 جريحا..و توفي محتج بعدما فضت قوات الامن اشتباكات الجمعة بين انصار العاهل الاردني الملك عبد الله ومحتجين مطالبين بالاصلاح وحذرتهم الحكومة من انها لن تتسامح مع "الفتنة".والقى رئيس الوزراء معروف البخيت ( بطل فضيحة الكازينو ) باللائمة على الاسلاميين المعارضيين في الاشتباك في الاردن الموالي للغرب والذي شهد اسابيع من الاحتجاجات المطالبة بالحد من سلطات الملك

من جهتها اتهمت جماعة الإخوان المسلمين في الأردن الحكومة وأجهزتها الأمنية بالوقوف وراء ما جرى من مهاجمة الشباب المعتصمين في دوار جمال عبد الناصر في عمان الجمعة.وأدانت الجماعة في بيان قيام " قوى الأمن "الدرك" ومجموعات أخرى من الأشخاص بلباس مدني، وبتنسيق تام بين الطرفين بمهاجمة الشباب المعتصمين" في دوار جمال عبد الناصر في عمان.وقالت اسرة المحتج المتوفي ان قوات الامن ضربته لكن وكالة الانباء الاردنية الرسمية "بترا" قالت انه توفي بعد اصابته بذبحة صدرية خلال الاشتباكات مع الشرطة التي كانت تحاول تفريق الاشتباكات.ونقلت قناة الجزيرة عن مراسلها ان محتجا ثانيا توفي.وقال مدير الامن العام اللواء الركن حسين المجالي ( للاسف ابن هزاع ) ان قوات الامن لم تستخدم القوة المفرطة وان المحتج الذي توفي اصيب بازمة قلبية. وقال انه ليس لقوات الامن علاقة بذلك ونظمت شخصيات إسلامية ويسارية وليبرالية وعشائرية احتجاجات واعتصامات على مدى الاسابيع الماضية طالبوا فيها بملكية دستورية

وقال سعيد جميل الذي توفي والده في مستشفى الامير حمزة بعمان "ما الخطأ الذي ارتكبناه.. كنا نطالب بالاصلاح بطريقة سلمية".وقال شقيقه عامر في وقت سابق لرويترز ان الشرطة ضربت والده خيري "57 عاما" وانه لفظ انفاسه الأخيرة بعد وصوله الى المستشفى وقال المحتج محمود الحماوي "البلطجية "المؤيدون للملكية" كانوا يلقون الحجارة من جانب وكانت الشرطة تهاجم المحتجين بالعصي لدفعهم للتراجع". وتعرض مصور رويترز للضرب من قبل انصار المؤيدين للملكية وقوات الامن الاردنية. وتحطمت الكاميرا الخاص به. وقال مصور في مسرح
الحدث ربيع زريقات ان قوات الامن اخذت الكاميرا الخاصة به وضربوني بالعصي

jueves, 24 de marzo de 2011

بعد نشر صورهم وهم يلهون بجثث قتلى أفغان

بعد نشر صورهم وهم يلهون بجثث قتلى أفغان
واشنطن تسعى لاحتواء فضيحة لجنودها

صور الجنود الأميركيين كما نشرتها دير شبيغل

ذكرت أسبوعية "دير شبيغل" الألمانية أن مسؤولين أميركيين كبارا يسعون الآن لاحتواء فضيحة نشر صور لجنود في الجيش الأميركي وهم يلهون بجثث مدنيين أفغان قتلوهم بلا مبرر.

وقالت المجلة إن وزارة الدفاع الأميركية نشرت الاثنين الماضي اعتذارا مكتوبا عما قام به جنودها، ووصفت الصور بالمنفرة والمنافية لقيم الجيش الأميركي.

وأشارت المجلة إلى أن كشف هذه الصور سبب حرجا بالغا لإدارة الرئيس الأميركيباراك أوباما لأنه جاء في وقت تتفاوض فيه مع كابل على شروط إقامة قواعد عسكرية أميركية دائمة في أفغانستان بعد خروج قوات التحالف الغربي من هناك.

وأضافت دير شبيغل "اتصل جوزيف بايدن نائب الرئيس الأميركي ووزيرة الخارجيةهيلاري كلينتون ومستشار أوباما للأمن القومي بالرئيس الأفغاني حامد كرزاي وكبار مسؤوليه بهدف التخفيف من ردات الفعل الغاضبة المتوقع أن تثيرها فضيحة الصور المنشورة لدى المواطنين الأفغان".

خوف أميركي
وشككت المجلة في نجاعة الاعتذارات الرسمية الأميركية في تهدئة مشاعر الغضب الأفغاني المنتظر، ونقلت عن جنرال أميركي في قوات المساعدة الدولية على إرساء الأمن بأفغانستان (إيساف) توقعه باندلاع موجات غضب شعبي أفغاني قد تشمل أعمال عنف ضد قوات الحلف الغربي عند جبال الهندوكوش.

وذكرت أن اجتماع القائد الأعلى لقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) بأفغانستان الجنرال الأميركي ديفد بترايوس بالرئيس الأفغاني كرزاي، عكس الخوف الذي يعتري الأميركيين من عواقب نشر صور جنودهم الذين كانوا يلهون بجثث من قتلوهم من المدنيين الأفغان.

وقالت دير شبيغل إن الصور الثلاثة المنشورة في عددها الحالي منتقاة من بين آلاف من الصور المماثلة التي يتداولها الجنود الأميركيون في أفغانستان في ما بينهم، وتظهرهم وهم في أوضاع مختلفة بجوار جثث لقتلى مدنيين أفغان. وأشارت المجلة إلى حيلولة الجيش الأميركي دون تشر المزيد من هذه الصور ومصادرته أربعة آلاف صورة مماثلة للصور المنشورة مؤخرا، إضافة إلى سيناريوهات يروي فيها جنود أميركيون ما قاموا به من عمليات قتل في أفغانستان.

فرقة الإعدام
وذكرت المجلة الألمانية أن الصور الثلاثة المنشورة تتعلق بثلاثة مدنيين أفغان قتلوا عام 2010، وأشارت إلى أن الجنود الأميركيين الماثلين في الصور هم أعضاء بمجموعة مكونة من 13 جنديا ومعروفة باسم "فرقة الإعدام" ومتهمة بقتل مدنيين أفغان بلا أدنى مبرر.

ولفتت إلى أن هؤلاء الجنود سيمثلون الأسبوع القادم أمام محكمة عسكرية أميركية بتهم عديدة تشمل -إلى جانب قتل المدنيين الأفغان- انتهاك حرمة الموتى وتعاطي المخدرات أثناء الخدمة

http://www.aljazeera.net/NR/exeres/B5110698-B91B-470D-9498-01A0EEB6A953.htm?GoogleStatID=9

miércoles, 23 de marzo de 2011

تخلي فصائل عراقية 'مجهولة' عن المقاومة وانضمامها للعملية السياسية


الجنابي: لم يعد هناك أي مبرر للعمل المسلح لاسيما أن القوات الأميركية لم تعد تجوب شوارعنا كما كانت خلال الفترة السابقة.

ميدل ايست أونلاين

بغداد لم تعد محتلة!

بغداد - أعلنت وزارة المصالحة الوطنية في العراق الأربعاء عن تخلي مابين اربعة الى خمسة فصائل مسلحة عن العمليات المسلحة وانضمامها إلى العملية السياسية بعد تطبيق الاتفاقية الموقعة بين العراق والولايات المتحدة، كما اعلنت براءتها من المتورطين باستهداف العراقيين.

وقال وزير المصالحة الوطنية عامر الخزاعي في مؤتمر صحافي عقده في مقر مجلس الوزراء ان "مابين أربعة إلى خمسة فصائل مسلحة أعلنت تخليها عن العمل المسلح والانضمام للعملية السياسية في البلاد".

واضاف أن "هذه الفصائل التي تنتمي الى مناطق وسط وشمال وغرب العراق لم تتلطخ أيدي عناصرها بدماء العراقيين"، لافتا الى أن الحكومة ستسقط الحق العام عن أعضاء تلك الجماعات التي لم يفصح عن هويتها، مكتفيا بالقول هناك حوارات مع فصائل مسلحة أخرى من داخل وخارج البلاد لإقناعها بالتخلي عن العمل المسلح.

من جهته، قال المتحدث باسم الفصائل المسلحة الخمسة الشيخ محمود الجنابي في بيان تلاه خلال المؤتمرالصحافي ان العراق تعرض الى احتلال غاشم من قبل القوات الأميركية وبعد توقيع الاتفاقية الأمنية بين الحكومة العراقية وتلك القوات والتي نصت على خروج الاخيرة نهاية العام الحالي لم يعد هناك أي مبرر للعمل المسلح لاسيما أن "القوات الأميركية لم تعد تجوب شوارعنا كما كانت خلال الفترة السابقة".

وأضاف الجنابي أن لفصائل المسلحة الموقعة على البيان، التي لم يذكرها "تعلن تخليها عن العمل المسلح والالتزام بالنظام والقانون بعد حصول الانسحاب الأميركي بشكل ملموس وفعلي".

وأكد الجنابي أن استخدام السلاح ضد أي جهة عراقية سابقا وحاليا محرم ومرفوض رفضا قاطعا وتحت أي غطاء أو تبرير، مشددا على براءة المقاومة العراقية من الجماعات التي تستهدف دماء العراقيين.

من جهته، اعلن المنسق العام بين وزارة المصالحة الوطنية والفصائل المسلحة ابو عزام التميمي خلال المؤتمرالصحافي إن جهات تكفيرية حاولت إفشال اعلان انضمام هذه الجماعات المسلحة الى العملية السياسية، والتي كانت تستهدف القوات الأميركية فقط وتنشط في محافظات الانبار وصلاح الدين وديالى ونينوى.

http://www.middle-east-online.com/?id=107322

martes, 22 de marzo de 2011

ثورة ليبيا.. القصف الغربي يجاور مقر القذافي


محرر الموقع

اعلن دبلوماسي في مقر الامم المتحدة في نيويورك الاثنين ان مجلس الامن سيعقد الخميس اجتماعا بناء على طلب ليبيا لبحث اخر التطورات في هذا البلد.


من جهة ثانية اعلنت وزارة الخارجية الاميركية الاثنين ان الهدف النهائي للولايات المتحدة وحلفائها هو رحيل معمر القذافي.
وقال المتحدث باسم الوزارة مارك تونر "نسعى الى اقناع العقيد القذافي ونظامه ومعاونيه بان عليهم التخلي عن السلطة" مضيفا "هذا يبقى هدفنا النهائي هنا". واضاف تونر ان الولايات المتحدة كانت واضحة في اعتبار ان القذافي فقد شرعيته كحاكم لليبيا.


وقد واصلت طائرات قوات الائتلاف الغربي غاراتها الجوية على عدد من المناطق في ليبيا فجر اليوم الاثنين. وهزت انفجارات قوية الليلة الماضية العاصمة الليبية طرابلس، وأسفرت عن تدمير أحد مباني مقر زعيم النظام الليبي معمر القذافي في باب العزيزية جنوب طرابلس. وقد تصاعدت سحب الدخان من منطقة باب العزيزية، بينما سمع دوي المضادات الأرضية. كما ذكرت وكالة رويترز أن دوي إطلاق النيران بشكل متواصل من المضادات الأرضية سمع مجددا بالعاصمة متبوعا بانفجار مدو.


ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن قوات الائتلاف الغربي أن المبنى المدمر كان يؤوي مركز قيادة عسكرية للقذافي. ودمر الصاروخ كليا المبنى الواقع على مسافة خمسين مترا من خيمة كان القذافي يستقبل فيها عادة كبار زواره. وقال المتحدث باسم السلطات الليبية موسى إبراهيم للصحفيين إن المبنى قصف بصاروخ، مشيرا إلى أن ما سماه "القصف البربري" كان يمكن أن يقتل مئات المدنيين الذين تجمعوا عند مقر إقامة القذافي الواقع على بعد أربعمائة متر عن المبنى المدمر. وأكد أن هذا القصف يتناقض مع تصريحات أميركية وغربية بأنهم لا يهدفون إلى مهاجمة هذا المكان.


لكن مدير هيئة الأركان الأميركية المشتركة نائب الأميرال بيل غورتني نفى للصحفيين بمقر وزارة الحرب الأميركية (بنتاغون) أن يكون القصف كان يستهدف مقر القذافي أو القذافي شخصيا. وأوضح أن التهديد الرئيسي للطائرات الأميركية والبريطانية والفرنسية التي تدخلت حتى الآن في ليبيا تشكله صواريخ أرض جو (أس أيه 5) بعيدة المدى، ولكن "تم الحد بشكل كبير من قدرة قوات القذافي على إطلاقها". كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن غورتني قوله لشبكة "سي أن أن" إن "المرحلة المقبلة من ضربات التحالف ضد قوات القذافي ستكون مهاجمة خطوط إمدادها لشل قدرتها على القتال".


من جهتها قالت وزارة الحرب البريطانية إن قواتها شاركت فيما وصفتها الضربة المنسقة التي استهدفت أنظمة الدفاع الجوي الليبية لليوم الثاني على التوالي، مشيرة إلى أن الضربة نفذت بصواريخ توماهوك موجهة من إحدى الغواصات المتمركزة بالبحر المتوسط. في غضون ذلك أبحرت ناقلة الطائرات الفرنسية شارل ديغول من ميناء طولون متوجهة إلى المياه الإقليمية الليبية.


في هذه الاثناء، عارض وزير الحرب الاميركي روبرت غيتس توجيه ضربة عسكرية تستهدف مباشرة العقيد الليبي معمر القذافي. وطالب القوات الغربية باحترام قرار مجلس الامن الذي سمح باستخدام القوة لحماية المدنيين في ليبيا. وفي حديث للصحافيين على متن طائرة اقلته الى روسيا، قال غيتس ان الموضوع الاساسي هو اقامة منطقة حظر جوي لمنع القذافي من ارتكاب مجزرة بحق شعبه. واشار الى ان مسألة تقديم مساعدة خارجية اضافية للثوار لا زالت امرا لم يحدد.

وحول المرحلة الاولى من التدخل العسكري ضد النظام الليبي، قال رئيس هيئة اركان الجيوش الاميركية الاميرال مايكل مولن ان قوات الائتلاف الغربي انهت المرحلة الاولى بنجاح، اذ تم تدمير الدفاعات الجوية الليبية بشكل شبه كامل.


وفي تطورات ميدانية أخرى قصفت كتائب القذافي مجددا خزانات الوقود ومحطة الكهرباء في مصراتة.

واكد الناطق باسم الحكومة الليبية الاثنين ان مصراته ثالث مدن ليبيا "تحررت قبل ثلاثة ايام" مضيفا ان القوات الليبية تواصل مطاردة "عناصر ارهابية" في المدينة.


من جهته قال عضو في ائتلاف شباب ثورة 17 فبراير إن أصوات انفجارات سمعت الليلة الماضية خارج المدينة، مشيرا إلى أن كتائب القذافي واصلت هجماتها على مصراتة أمس، وتمكن عدد من دباباتها من التوغل إلى داخل المدينة، لكن الثوار أخرجوا معظمها ولم تبق سوى دبابتين وهما محاصرتان. وأشار إلى أن الهدوء يخيم على المدينة منذ الصباح، ولفت إلى وجود عشرات الشهداء والجرحى في المستشفى.


يأتي ذلك في وقت بدأت فيه مجموعات من الثوار بالتوجه نحو أجدابيا ومناطق أخرى بليبيا لاستعادة السيطرة عليها. وقال الناطق الرسمي باسم المجلس الوطني الانتقالي عبد الحفيظ غوقة في تصريح صحفي إنه تم التخلص من الكتائب الأمنية التي تقدمت نحو بنغازي بعتاد حربي كان كفيلا بإبادة المدينة. وقال غوقة إن الثوار دحروا هذه الكتائب إلى خارج المدينة "ثم تكفلت القوات الدولية بتدميرها بعد ذلك", مضيفا أن "كتائب القذافي أحدثت دمارا كبيرا في بنغازي". كذلك حرك الثوار قواتهم إلى قرب أجدابيا بعدما ألحقت غارات طائرات الائتلاف الغربي خسائر فادحة بقوات القذافي على الطريق المؤدي إلى البلدة الإستراتيجية الواقعة شرقي البلاد. وقال مقاتلو المعارضة إنهم ينتظرون المزيد من الضربات الجوية الغربية التي يأملون أن تضعف قوات القذافي أكثر قبل أن يتحركوا إلى داخل أجدابيا التي اضطروا للخروج منها قبل أيام تحت وطأة نيران كثيفة.


وكانت العملية الدولية قذ أطلقت في اطار القرار رقم 1973 الصادر عن مجلس الامن الدولي الذي يجيز استخدام القوة لحماية المدنيين في ليبيا. وقد بدأت مع تحليق طائرات رافال وميراج 2000 فوق الاراضي الليبية ثم تدمير عدة دبابات تابعة للقوات الموالية للقذافي. ومساء امس نفذت القوات البريطانية اولى الغارات الجوية في حين اطلقت صواريخ توماهوك من السفن والغواصات الاميركية قبالة السواحل الليبية.


في هذه الأثناء, اعلن نظام القذافي وقفا جديدا لاطلاق النار الاحد. وذلك تجاوبا مع الدعوة التي وجهها الاتحاد الافريقي السبت الى "الوقف الفوري للاعمال الحربية". حيث اعلن متحدث باسم الجيش الليبي مساء أمس الأحد إصدار القوات المسلحة أوامر لجميع وحداتها العسكرية بالالتزام الفوري بوقف إطلاق النار اعتبارا من التاسعة ليلا بالتوقيت المحلي. وأوضح المتحدث العسكري للقوات المسلحة العقيد ميلاد الفقهي في بيان أن هذا القرار اتخذ بعدما قبلت هذه القوات ما جاء في بيان صادر عن اللجنة الرئاسية الخماسية المشكلة من مجلس السلم والأمن الأفريقي.

وكانت السلطات الليبية اعلنت الجمعة الفائت وقفا لاطلاق النار اعتبر المجتمع الدولي انها لم تلتزم به. وذلك قبيل بدء العمليات العسكرية الدولية مساء السبت للتصدي للقمع الذي يمارسه نظام القذافي بحق الثوار الليبيين والمدنيين.

بدوره, شكك المجلس الوطني الانتقالي في صدقية وقف إطلاق النار الذي أعلنته كتائب القذافي. وقال الناطق باسم المجلس إن النظام الليبي ما زال يواصل تقتيل المواطنين بمدينة مصراتة، مشيراً إلى أن عدد الضحايا الذين سقطوا بمختلف أنحاء ليبيا منذ اندلاع الثورة قد زاد على ثمانية آلاف شخص.


وفي جنيف طالبت منظمة التضامن لحقوق الإنسان بإجراء تحقيق دولي في مزاعم السلطات الليبية بسقوط ضحايا مدنيين جراء القصف الذي قامت به قوات التحالف ليلة أمس على مدينة طرابلس. كما طالبت بتمكين فريق دولي متخصص لمعاينة الجثامين التي زعم أنها ضحايا القصف لتحديد تاريخ وأسباب الوفاة، ودعت الهيئات الدولية بممارسة الضغط على نظام القذافي للتوقف عن تعريض حياة المدنيين للخطر من خلال استخدامهم دروعا بشرية في المواقع العسكرية. وكان مصادر طبية حكومية تحدثت عن مقتل 64 شخصا في قصف قوات الائتلاف الغربي ليلة أمس.

http://www.almanar.com.lb/

أخــــــر أخبـــار أحـــداث ليــبــــــيا // الثلاثاء 22/3/2011م


الكونجرس: أوباما يعطل الديمقراطية من أجل نفط ليبيا

http://www.islamtoday.net/albasheer/...-12-147911.htm

انشقاق حول قيادة العمليات العسكرية بليبيا

http://www.islamtoday.net/albasheer/...-12-147909.htm

مجلس الأمن يرفض طلبا ليبيا لعقد اجتماع طارئ

http://www.islamtoday.net/albasheer/...-12-147908.htm

قوات التحالف تضرب رادارات الدفاع الجوي للقذافي

http://www.islamtoday.net/albasheer/...-12-147905.htm

ايطاليا تريد أن يتولى حلف الاطلسي قيادة مهمة ليبيا

http://ara.reuters.com/article/topNe...72L02220110322

وزير الدفاع الامريكي يزور روسيا ليطمئنها على عملية ليبيا

http://ara.reuters.com/article/topNe...72L04O20110322

كاميرون يحاول تهدئة المخاوف المتعلقة بعملية ليبيا

http://ara.reuters.com/article/world...72L00Z20110322

رويترز: دوي انفجار في العاصمة طرابلس والمضادات الأرضية تطلق نيرانها


http://www.umahtoday.net/arabic/?action=detail&id=5520

دوي انفجار كبير بالقرب من مقر القذافي بباب العزيزية

http://www.islammemo.cc/hadath-el-sa...22/119610.html

مسؤول عسكري: قوات القذافي فقدت زخمها

http://arabic.cnn.com/2011/libya.201...red/index.html

ثورة ليبيا.. القصف الغربي يجاور مقر القذافي
http://www.almanar.com.lb/adetails....

lunes, 21 de marzo de 2011

وفاة ابن القذافي في المستشفى " إثر عملية انتحارية " لطيار ليبي

ومحاولة الاعتداء على بان كي مون في القاهرة
وفاة ابن القذافي في المستشفى إثر عملية انتحارية لطيار ليبي
سبق – وكالات: نقلت وكالة الأنباء الألمانية "د ب أ "عن وسائل الإعلام العربية الأنباء عن وفاة خميس القذافي الذي أصيب نتيجة تعرض لقصف طيران قوات التحالف اليوم الاثنين.

ونقلت صحيفة "ديكان هيرالد" الهندية عن وكالة الأنباء الألمانية "د ب أ": أن مواقع إخبارية عربية لم تسمها، قالت: إن خميس القذافي جرح يوم السبت، حينما أسقط طيار ليبي – فيما وصف بعملية انتحارية - طائرته عمداً فوق معسكر باب العزيزية، مقر الرئيس القذافي وأسرته، وحسب التقارير، فقد توفي خميس متأثراً بالحروق التي تعرض لها.

من ناحية أخرى، قالت وكالة "أنباء الشرق الأوسط" إن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون تعرض لاحتكاكات من قبل بعض المتظاهرين "يعتقد أنهم ليبيون" عند محاولة خروجه من مقر جامعة الدول العربية، بعد انتهاء زيارته ولقائه عمرو موسى الأمين العام للجامعة.

وقالت خولة مطر مدير المركز الإعلامي للأمم المتحدة بالقاهرة التي ترافقه خلال زيارته لمصر، إن بان كي مون كان ينوي زيارة ميدان التحرير الذي شهد ثورة الخامس والعشرين من يناير، عندما حاول ما بين 20 إلى 30 شخصاً عرقلة خروجه، مرددين "تسقط تسقط أمريكا وإيطاليا" مما دفع الأمين العام للأمم المتحدة للعودة إلى مقر جامعة الدول العربية.

وأعربت المسؤولة الدولية عن اعتقادها بأن بعضاً من هؤلاء الأشخاص من الليبين المقيمين في مصر يريدون التعبير عن غضبهم بسبب قيام التحالف الغربي بشن هجمات جوية على ليبيا تطبيقاً لقرار مجلس الأمن الدولي بحظر الطيران على ليبيا.

ما مصلحة فرنسا وبريطانيا في ليبيا؟


لوس أنجلوس تايمز: ساركوزي (يمين) يسعى لتعزيز موقفه السياسي بالداخل (رويترز)

طرحت مجلة تايم عدة تساؤلات عن العوامل التي دفعت بريطانيا وفرنسا إلى قيادة الدفة في التعبئة ضد نظام العقيد معمر القذافي وتنفيذ قرار مجلس الأمن 1973، الذي يقضي بفرض حظر جوي واتخاذ الإجراءات الضرورية لحماية المدنيين.

ومن ضمن التساؤلات: هل ما يحدث في ليبيا من تدخل دولي مباشر يصب في مصلحة بريطانيا وفرنسا؟

وتشير إلى أنه إذا كان الأمر يتعلق بالأسباب التجارية، فإن ليبيا تملك النفط والغاز ولكن ذلك لا يمثل أكثر من 2% من احتياطات العالم.

أهي الهجرة؟ تتساءل المجلة، لتقول إن عدم الاستقرار في المغرب العربي ربما يحدث تدفقا للمهاجرين نحو الشمال (أوروبا)، ولكن من الصعب التصور أن يكون هناك أزمة لاجئين لا يمكن التحكم بها في شمال أفريقيا إذا ما استمر القذافي في السلطة، ولا سيما أن البحر المتوسط واسع وليس مجرد حدود يمكن العبور منها بسهولة.

وإذا كان الأمر يتعلق بالتاريخ، في إشارة إلى ما تصفه المجلة من جرائم القذافي مثل طائرة لوكربي، فلا أحد يشير

–رغم بشاعة تلك الجرائم- إلى أن ذاكرة الحكومتين البريطانية والفرنسية تشكل سببا للذهاب إلى الحرب.

وتعليقا على ما يقال من أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ذهب إلى هذه الحرب لإصلاح الصورة التي أفسدته مواقفه من الثورة في تونس في العالم العربي، تقول المجلة إن التدخل العسكري الأجنبي في ليبيا ليس مضمونا ولا يحظى بشعبية في أوساط العرب، حتى لدى المتظاهرين المطالبين بالديمقراطية.

وردا على ما يعتقده البعض بأن تصرف هذين البلدين نابع من شعورهما بأن التاريخ يوحي لهما بأنهما ما زالا قوتين عظيمتين، تشير تايم إلى أن كلا من بريطانيا وفرنسا دولتان ديمقراطيتان ولا يحظى التدخل العسكري بشعبية لدى الناخبين.

أما السببان اللذان ترجحهما المجلة، فهما الاعتقاد الحقيقي لدى الحكومتين بأنه في الوقت الذي تشكل فيه الولايات المتحدة عجلة التوازن في العالم، فإنها لا تستطيع أن تقوم بكل شيء ولا ينبغي مطالبتها بذلك، وأن العالم سيكون أكثر أمنا إذا ما ساهمت الديمقراطيات الأخرى في مساعدة الولايات المتحدة لتنفيذ العبء الدبلوماسي والعسكري لضمان الاستقرار العالمي.

والسبب الثاني أن الحكومتين أدانتا مجابهة القذافي المتظاهرين قبل أسابيع، ولكن عدم القيام بشيء مع اقتراب القذافي من الانتصار في هذه الحرب ربما يكون قرارا في حد ذاته يظهر ضعف أولئك الذين طالبوه بالرحيل.

أوباما فضل المقعد الخلفي في الأزمة الليبية(رويترز)

أوباما في الخلف

من جانبها تفسر صحيفة لوس أنجلوس تايمز بقاء الرئيس باراك أوباما في الساحة الخلفية من الأزمة الليبية بالرغبة في اتخاذ المقعد الخلفي في هذه المسألة برمتها، نظرا لعجزه –كما يقول البعض- عن كبح القمع للمظاهرات في البحرين والسعودية واليمن.

وتشير الصحيفة إلى أن أوباما جنح عن السبيل الذي يتخذه الرؤساء الأميركيون عند الذهاب إلى الحرب: العمل الافتتاحي يفترض أن يميز الرئيس الذي يجلس بهيبة في البيت الأبيض، يوضح الأسباب ويحدد الأهداف ويتكلم بنبرة قاسية.

فأوباما لم يعلن حتى بداية الحرب، وترك ذلك لوزيرة خارجيته هيلاري كلينتون في باريس، في حين أنه ظهر في العاصمة البرازيلية التي لم تصوت لصالح التدخل العسكري في ليبيا.

وفي مقام آخر، عزت لوس أنجلوس تايمز دفع ساركوزي نحو التدخل في ليبيا إلى مسعى منه لاستعادة شعبيته التي بلغت أدنى مستوياتها في فرنسا، وأشارت إلى أنه في حاجة ماسة إلى تعزيز موقفه السياسي، ولا سيما مع اقتراب الانتخابات.

ونقلت عن دبلوماسي لم تسمه الصحيفة قوله “إذا ما جرى كل شيء كما يرام، فإن ذلك سيكون نصرا عظيما وسيظهره بأنه الرجل المناسب في الأزمات”.

وقالت إن ساركوزي قرر أن لا يبدو هامشيا في المسألة الليبية بعد أن “أخطأ التصرف” بشأن ثورة تونس، واتخذ المعقد الخلفي في الثورة الشعبية المصرية.

http://www.sham-cafe.net/?p=8020

داعية سعودي : يطالب بطرد لاعب كرة روماني لتقبيله الصليب


داعية سعودي : يطالب بطرد لاعب كرة روماني لتقبيله الصليب
انباؤكم - الرياض :
طالب عالم دين سعودي بطرد لاعب كرة قدم روماني محترف في نادي الهلال السعودي لـ "تقبيله الصليب".
وشنَّ الدكتور رياض بن محمد المسيميري، الأستاذ في جامعة الإمام محمد بن سعود، هجوما عنيفا على لاعب نادي الهلال الروماني رادوي، وطالب بمحاكمته إن ثبت عليه إساءته إلى زملائه اللاعبين، وتلفظه عليهم بالسب والشتم، وسلوكياته غير المقبولة، وإظهاره الصليب الذي وضعه على يديه وتقبيله أمام الجماهير، ما يخالف نظام السعودية المعمول به.
ودعا المسيميري الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير نواف بن فيصل بإحالة لاعب نادي الهلال الروماني "رادوي" إلى المحكمة الشرعية للنظر في تصرفاته وما بدر منه تجاه زملائه اللاعبين من سلوكيات غير مقبولة دينيا وخلقيا، وإبعاده عن السعودية "كفا لأذاه ودفعا لشره، وحتى لا يغتر بتصرفاته أبناء المسلمين وشبابهم".
وقال المسيميري، في تصريحات نشرتها مواقع إلكترونية سعودية اليوم الأحد، إن تعليق هذا اللاعب صليب النصارى في يديه وتقبيله الصليب أمام جماهير المشاهدين أمر بالغ الخطورة، وفيه استهانة بمشاعر المسلمين وعقيدتهم و"مجاهرة بالوثنية في بلد التوحيد، ودعوة مبطنة للجمهور لتعظيم الصليب والإيمان بما اشتملت عليه عقيدة النصارى من الصلب والفداء، والتثليث وغيرها".

domingo, 20 de marzo de 2011

الجيوش الغربية ومأزق ليبيا


القذافي يحاول الوصول إلى بنغازي الكثيفة السكان ليشل قدرة الطيران الغربي (رويترز)

تناولت الصحف البريطانية في افتتاحياتها العملية العسكرية التي شنتها قوات التحالف الدولي وبدء تطبيق الحظر الجوي فوق ليبيا الذي أقرته الأمم المتحدة.

فقد حذرت صحيفة غارديان من أن الانتقال إلى مرحلة ثانية من العمل العسكري قد ينتج عنه التفاف عربي حول القذافي، أما صحيفة إندبندنت فقد نوهت إلى ضرورة أن تكون الضربات محدودة، وذهبت صحيفة تايمز أون صنداي إلى القول إن أفضل ما يمكن رجاؤه من العمل العسكري ضد القذافي هو أن تنتج عنه ليبيا جديدة ومتنورة.

وبدت صحيفة غارديان متحمسة لبدء العمليات العسكرية وكتبت في افتتاحيتها تقول: إذا كان هناك بعض الشكوك في عزم القوى الغربية على أن تهب لنجدة الشعب الليبي، فإن تلك الشكوك قد تبددت اليوم. فقد أمطرت قوات الناتو الليلة الفائتة أهدافا في أرجاء ليبيا بالصواريخ سعيا لتنفيذ توصيات الأمم المتحدة لحماية المدنيين الليبيين من عنف القذافي.

ولكن الصحيفة تقول إن العمليات العسكرية التي بدأت ضد ليبيا لم تفت في عضد القذافي الذي وصفته بـ"الدكتاتور الليبي" الذي يبدو أنه ما زال مصمما على التحدي.

من جهة أخرى تقول الصحيفة إنه من الواضح أن القادة الغربيين يفضلون تغيير النظام في ليبيا، وتستشهد على ذلك بما قاله رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون الذي قال "القذافي ليس جزءا من المستقبل". أما وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون فقد قالت إن هناك "تفهما واسع النطاق" بأن "على القذافي أن يرحل".

"القتال أو الرحيل"
وتعلق الصحيفة على رد القذافي على رغبة الغربيين في رحيله بالقول إنه من الواضح لشخص في مثل ظروف القذافي أن عليه أن يختار بين "القتال أو الرحيل" وإنه قد اختار الأول.

وتمضي الصحيفة في تحليل تكتيكات القذافي وتقول إنه كان يخطط لاستعادة بنغازي، ومن ثم يتحدى القوات الغربية في أن تجبره على التخلي عن مكاسبه الميدانية، وبالتالي جرّ القوات الغربية إلى قصف بنغازي والمدن الأخرى الذي سينتج عنه بالضرورة سقوط قتلى من المدنيين. عند ذاك سوف يسعى القذافي إلى حشد تأييد العالم العربي الذي سيبدو أمامه وكأنه يتعرض إلى عدوان إمبريالي.

مخاوف من أن يصب العمل العسكري الغربي في مصلحة القذافي (رويترز)
وتعرج الصحيفة على الموقف الحرج للغرب في مواجهة القذافي حيث تقول إن الأوضاع في المنطقة العربية ربما لا تبقي للقوى الغربية مفرا من الظهور بمظهر المهرطق.

فمن المؤكد أن القذافي يرحب بجمود عسكري على الأرض يبقيه في النهاية على رأس السلطة، حيث سيكون من الصعب على القوى الغربية أن تحصر المواجهة في ليبيا بين قوى الديمقراطية والدكتاتورية، لأنها لن تكون في وضع يؤهلها لفعل الشيء نفسه في بلدان عربية أخرى.

ازدواجية المواقف
ففي اليمن قتل العشرات، وفي البحرين تم استخدام العنف ضد المتظاهرين وتم استدعاء قوات سعودية للمساعدة، والقوى الغربية لن تستطيع أن تتخذ مع حكام البلدين نفس الموقف الذي اتخذته مع القذافي، حيث سيتعين عليها المخاطرة في عدم استقرار تدفق النفط وتقوية إيران وزعزعة الحرب على الإرهاب، الأمر الذي سيعرضها في النهاية إلى ازدواجية المواقف.

وتختم الصحيفة افتتاحيتها بالقول إنه والحال هذه ربما يكون من الأسلم الالتزام بقرار الأمم المتحدة بحذافيره وعدم الذهاب إلى أبعد من ذلك. هذا التدخل العسكري الغربي يجب أن يكرس لجس قوته العسكرية التي يمكن أن يستخدمها ضد شعبه، والحد من قدرته على ممارسة الطغيان.

أما إندبندنت أون صنداي فوصفت قمة باريس البارحة التي ضمت عشر دول من حلف الراغبين والجامعة العربية على أنه "انتصار للدبلوماسية".

وقالت الصحيفة إن الإجماع الدولي جاء متأخرا وإنه كان من المفروض أن تتخذ خطوات اليوم في قمة بروكسل في 25 فبراير/شباط الماضي، وقالت إن "للوحدة ثمنا" في إشارة إلى أن ما حدث في الفترة الأخيرة من خسائر في أرواح الليبيين هو ثمن الإجماع الدولي الذي ولد في باريس أمس.

الغطاء الدولي
وتنتهز الصحيفة في افتتاحيتها الفرصة لتوضح موقفها من الحروب التي خاضتها بريطانيا والغرب في العقدين الماضيين فتقول:

كان مؤشر بالغ الأهمية أن الصين وروسيا سمحتا للأمم المتحدة باستخدام الإجراءات العسكرية عن طريق إحجامهما عن التصويت. وذلك يعني أن الأصول المتحضرة للتدخل في شؤون الغير ما زالت حية، وهو ما دأبت هذه الصحيفة (إندبندنت) على دعمه وتأييده. كانت رؤيتنا على الدوام أن أي عملية جماعية لمواجهة جرائم ضد الإنسانية يجب أن تتم بغطاء أممي. لذلك كان موقف إندبندنت أون صنداي موقفا داعما لحربي كوسوفو وأفغانستان رغم أننا نرى أن مهمة القوات البريطانية في أفغانستان أصبحت غير واضحة وأن على قواتنا العودة إلى الوطن بصورة أسرع مما تخطط له الحكومة. ولذلك السبب عارضنا غزو العراق الذي افتقد إلى تفويض أممي واضح والذي كان من الواضح أنه سيطلق قوى مدمرة.

لكن الصحيفة ترى أن العملية العسكرية ضد القذافي يجب أن تكون محدودة وتقول "إننا دعمنا تدخل القوات البرية في كوسوفو ولكن ليس في ليبيا"، وتعلل ذلك بأن كوسوفو في أوروبا وأنها ربما تكون يومًا مّا جزءا من الاتحاد الأوروبي أما القوات الأوروبية –كما في درس العراق- خارج أوروبا فإنها ليست بنفس النجاعة.

وتختم الصحيفة افتتاحيتها بأن فرض الحظر الجوي يمكن أن يكون مناسبا لمهمة حماية الشعب الليبي، ولكن الحقيقة التي من الممكن أن تكون صعبة علينا هي أن أفضل ما يمكن أن نأمله نجاح المجتمع الدولي في لجم الإفراط في استخدام القوة والعنف من قبل القذافي.

انتصاران مطلوبان
أما صحيفة صنداي تايمز فقالت في افتتاحيتها إن رئيس الوزراء البريطاني قد أبلى بلاء حسنا في حشد الدعم لعمل دولي ضد ليبيا وكان انتصارا دبلوماسيا له، الآن هو في حاجة إلى نصر عسكري يدعم ذاك النصر الدبلوماسي الذي حققه.

وترى الصحيفة أن التعامل مع القذافي لن يكون نزهة، فهذا الرجل داهية، استطاع أن يبقى في الحكم 42 سنة رأى خلالها بداية ونهاية العديد من الزعماء الأوروبيين. سنوات حكمه اتسمت بدهائه السياسي الذي أبقاه كل تلك المدة. وبفضل التحذير الإيطالي استطاع أن يخرج حيّا من الهجوم على مجمعه في طرابلس، ورغم كل فظائعه ولوكيربي استطاع البقاء في السلطة بل والحصول على دعم توني بلير.

صحيفة التايمز أون صنداي تساءلت: من ذا الذي في الغرب يجازف في شن غارات جوية على مناطق ممتلئة بالمدنيين؟
وتتفق الصحيفة مع ما ذهبت إليه غارديان من أن القذافي يسعى إلى استعادة بنغازي لأن ذلك سيكتف الحلفاء ويجعل خياراتهم ضده محدودة، فحالما تدخل قواته الأحسن تجهيزا وتدريبا من الثوار سيختلط الحابل بالنابل وتصبح الدبابات وسط المدنيين وعندها ستقف القوتان الجوية والصاروخية عاجزة عن فعل شيء.

وتتساءل الصحيفة: من ذا الذي يجازف في الغرب بشن غارات جوية على مناطق ممتلئة بالمدنيين؟ وتجيب الصحيفة عن تساؤلها بأن أي غارة من هذا النوع ستنتج عنها مذبحة كان منعها هو الغرض الأساس من فرض حظر الطيران.

وتتفاخر الصحيفة بالقول إنها كانت من الذين دعوا إلى توخي الحذر في فرض حظر جوي على ليبيا، ليس لأنها أقل تحمسا لرؤية القذافي خارج السلطة، وليس لأنها لا تلقي بالا لفظائع القذافي، ولكنها وكما قال جنرالات الناتو كانت تريد أن يؤخذ في الاعتبار رد العدو قبل الإقدام على الخطوة.

دروس الماضي
وتجتر الصحيفة هي الأخرى درس العراق وتقول إن فقر التخطيط في الحرب على العراق أدى إلى نزاع دموي طويل، لذلك فإن الحظر الجوي قد يساعد على تنقية الأجواء لكنه سيطلق يد قوات القذافي البرية في المدن الليبية، الأمر الذي قد يؤدي في النهاية إلى جرّ الحلفاء إلى حرب برية. وهنا تذهب الصحيفة مرة أخرى إلى ما ذهبت إليه غارديان وتقول إن أي حرب برية على ليبيا سترفع من شعبية القذافي.

وتسترسل الصحيفة في تبرير مخاوفها وتقول إن كاميرون نجح في عدم الظهور بمظهر المنتصر وأكّد أن الطريق الذي يسلكه لن يكون منزلقا نحو حرب أخرى شبيهة بحرب العراق، لكنه عجز عن تقديم أجوبة مناسبة عن بعض الأسئلة مثل ماذا لو لم يؤت فرض الحظر الجوي أُكله ووقعت المجزرة وظل القذافي في السلطة؟

وتلفت الصحيفة النظر إلى عدم الاعتماد على استطلاعات الرأي في الذهاب إلى الحرب في إشارة إلى استطلاع الرأي الذي أظهر تأييد البريطانيين لموقف كاميرون من ليبيا، وتضرب بحرب العراق مثلا فقد قالت استطلاعات الرأي لبلير إنهم مع الحرب لكن اتضح فيما بعد أن تلك الآراء كانت متقلبة.



وتختم الصحيفة افتتاحيتها بالتمني بأن يتبع انتصار كاميرون الدبلوماسي انتصار عسكري تنتج عنه ليبيا جديدة متنورة.

http://www.aljazeera.net

إعادة اعتقال الشيخ المهندس محمد الظواهري بعد إطلاق سراحه


إعادة اعتقال الشيخ المهندس محمد الظواهري بعد إطلاق سراحه
by الشيخ د. هاني السباعي on Sunday, March 20, 2011 at 4:36am
اعتقال الشيخ محمد الظواهري واقتياده إلى مكان مجهول
البيان رقم 26 لسنة 1432هـ الموافق 2011م

خبر عاجل جداً

إعادة اعتقال الشيخ المهندس محمد الظواهري بعد إطلاق سراحه

قوات أمن ضخمة حاصرت منزله والشوارع المحيطة به في المعادي

بقلم د. هاني السباعي
hanisibu@hotmail.com
مدير مركز المقريزي للدراسات التاريخية

علم مركز المقريزي من مصدر موثوق أن الشيخ المهندس محمد الظواهري (58 سنة) قد أعيد اعتقاله واقتياده إلى مكان مجهول اليوم السبت الموافق 14 ربيع ثاني 1432هـ حوالى الساعة الحادية عشر مساءً بتاريخ 12 ربيع ثاني 1432هـ الموافق 19 مارس 2011م.
وقد أكد لنا في اتصال هاتفي الشيخ يحيى خلف أن كتيبة من قوات الأمن مدججة بالأسلحة قد حاصرت منزل الشيخ محمد الظواهري بمنطقة المعادي والشوارع المحيطة به واقتحمت المنزل بقسوة حيث لم تراع حرمة المنزل وروعت الأطفال والشيوخ والنساء ثم قامت باعتقال الشيخ محمد الظواهري من منزله بطريقة مهينة وغلظة وقسوة مع ذويه مع التهديد والوعيد إذا تم الاتصال بوسائل الإعلام!!

بناء على ما سبق

فإن مركز المقريزي يندد بهذه الممارسات الوحشية لأزلام النظام البائد الذي قيل لنا إن جهاز أمن الدولة قد تم حله!! إننا نندد بإعادة اعتقال الشيخ المهندس محمد الظواهري واقتياده إلى مكان مجهول! كما أن مركز المقريزي يؤكد أن هناك جهات مشبوهة مجرمة قد ساءها وأغاظها الافراج عن الشيخ محمد الظواهري وعودته إلى أبنائه وزوجته! وهذه الجهات بمثابة طابور خامس يتآمر على خيار رجالات وشباب الأمة! ولا نستبعد أن يكون التحالف الحاقد على الإسلام في مصر وغيرها قد ضغطوا على المجلس الأعلى للقوات المسلحة ومن ثم قامت قوات أمن الدولة وقوات مكافحة الإسلام التابعة لوزارة الداخلية بتنفيذ هذا المخطط الإجرامي بغية إرضاء أعداء الإسلام!
لذلك فإننا في مركز المقريزي نقدم هذا الخبر هدية لكل الواهمين بعودة الخير على أيدي هذه العصابة الحاقدة المحاربة للإسلام في أرض مصر! كما أننا لا زلنا نكرر أن هذه الثورة المصرية مختطفة وأن فلول الطاغية المخلوع لا يزالون يعيثون في الأرض فسادا! والله من ورائهم!

مركز المقريزي للدراسات التاريخية
14 ربيع ثاني 1432هـ
19 مارس 2011م
www.almaqreze.net

متظاهرون يهاجمون القنصلية السعودية بإيران






تاريخ النشر : السبت 19/3/2011م

متظاهرون يهاجمون القنصلية السعودية بإيران

الأمة اليوم - وكالات :-

هاجم حوالى 700 شخص بالحجارة القنصلية السعودية فى مشهد (شمال غرب إيران) احتجاجا على إرسال قوات سعودية إلى البحرين وقمع الاحتجاجات فى هذا البلد، كما أفاد موقع إحدى الصحف.

وعلى رغم الحضور الكثيف لعناصر الشرطة من أجل حماية القنصلية، حطم المتظاهرون الغاضبون بالحجارة نوافذ القنصلية ورددوا شعارات معادية للسعودية والملك عبد الله، كما ذكر السبت موقع صحيفة خراسان المحلية.

وأكد الموقع أن 'المتظاهرين أرادوا الاحتجاج على قتل المسلمين فى البحرين من قبل الجنود السعوديين والإماراتيين'. وطالبوا بإبعاد القنصل.

وتدخلت الشرطة بعنف واستخدمت مرتين الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الغاضبين الذين تمكنوا 'من انتزاع لافتة القنصلية ورفع العلم البحرينى على المدخل'، وقد تظاهر آلاف الإيرانيين الجمعة فى طهران بدعوة من السلطات لدعم حركات الاحتجاج فى كل من البحرين وليبيا واليمن، كما ذكر التليفزيون الرسمى.

وسارت هذه التظاهرة بعد صلاة الجمعة فى طهران، وهتف المتظاهرون 'الموت لأمريكا' و'الموت لإسرائيل' و'السعوديون يرتكبون جرائم والولايات المتحدة تدعمهم'.

وأعرب المتظاهرون عن تأييدهم الانتفاضة فى ليبيا والتظاهرات المعادية للنظام فى اليمن، رافعين شعارات لدعم الثورة فى البحرين التى يشكل الشيعة القسم الأكبر من شعبها.

http://www.umahtoday.net/arabic/?action=detail&id=5478

عصفور آلي للتجسس بتكلفة 4 ملايين دولار ... آلي

عصفور آلي للتجسس بتكلفة 4 ملايين دولار
الأمة اليوم - ملفات أمنية :-
أعلنت شركة مونروفويا الأمريكية، أمس، أنها نجحت في تطوير “ناونو همنغبيرد” أو الطائر الطنان لحساب “البنتاغون”، والطائر الصغير المزود بجناحين آليين صغيرين، وهو أشبه بطائرة تجسس صغيرة قادرة على المناورة في أرض المعارك وفي المناطق المدنية .
وقامت الشركة التقنية بتطوير الطائر الجاسوس لمصلحة ذراع أبحاث “البنتاغون” في إطار سلسلة تجارب على تقنيات النانو، واستغرقت عملية تطويره نحو خمس سنوات . والطائر الجاسوس يتخذ شكل عصفور الطنان وسيستخدم في مهام تجسسية .
وقالت الشركة المطورة إنه الطنان الجاسوس مزود بعدسة تصوير ويمكنه الطيران بسرعة 11 ميلاً في الساعة، ويمكنه الطيران إلى أعلى وأسفل وإلى الجانبين والخلف والأمام، كما عكس دوران عقارب الساعة وباتجاه عقارب الساعة، ويمكن التحكم به عن بعد . ويمكن للطائر الوقوف عند النوافذ واستراق السمع والتقاط صور مباشرة .
وكشفت الشركة المتعاقدة مع وزارة الدفاع الأميركية عن هذا الطائر الذي يبلغ طوله 16 سنتيمترا فقط ويزن أقل من وزن البطارية العادية.

لو شاهدته وهو طائر من بعيد قد تظنه للوهلة الأولى عصفوراً حقيقياً لكنه عبارة عن جهاز تجسس يستطيع الطيران بسرعة 17 كيلومترا في الساعة، ويحتوي كاميرا تقوم بنقل ما يراه لمسافات بعيدة.

يعتمد هذا العصفور الآلي على جناحيه للطيران مثل الطيور الحقيقية بدلاً من المراوح التي تستخدمها أغلب أجهزة التجسس المتوفرة حالياً، وهو من تطوير شركة AeroVironment التي تعد إحدى أكبر شركات صناعة الطائرات من دون طيار في العالم.

http://www.umahtoday.net/arabic/?action=detail&id=5416

sábado, 19 de marzo de 2011

يديعوت أحرونوت": طوابير من الأفارقة أمام سفارات إسرائيل لمساعدة القذافي


يديعوت أحرونوت": طوابير من الأفارقة أمام سفارات إسرائيل لمساعدة القذافي

على الرغم من نفي الخارجية الإسرائيلية لأي علاقة إسرائيلية بتجنيد المرتزقة الأفارقة للقتال إلى جانب معمر القذافي، فإن طوابير الأفارقة ما زالت تقف أمام السفارة الإسرائيلية في السنغال بهدف الفوز بعقد عمل في القتال الدائر في ليبيا.

وبحسب موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" أمس،... فإن الأنباء التي نشرت عبر وسائل الإعلام المختلفة، عن اجتماع جمع رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو ووزير الدفاع باراك بالإضافة الى رئيس جهاز الاستخبارات وكذلك "الموساد"، والذي جرى من خلاله بحث التطورات في ليبيا اتخذ قرارا بمساعدة نظام القذافي بتجنيد المرتزقة الأفارقة للقتال لصالح القذافي ومنع سقوط نظامه
ورغم نفي وزارة الخارجية الاسرائيلية لهذا الخبر فإن العديد من الافارقة في العديد من الدول ما زالوا يتعاملون مع دور اسرائيل في تجنيد المرتزقة، وهو ما يدفع اعداد كبيرة من السنغاليين للتوجه الى السفارة الاسرائيلية طلبا للقتال مع القذافي مقابل مبالغ كبيرة من الدولارات.
وتابع الموقع وفقا للعديد من المصادر، خاصة رئيس طواقم العمل لشؤون المرتزقة التابع للجنة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة، فإنه يوجد معلومات مهمة تفيد بوجود مرتزقة يقاتلون مع نظام القذافي، ولا يوجد حتى الان تأكيدات مطلقة بوجود المرتزقة وذلك لصعوبة تشخيصهم لوجود البشرة السوداء اصلا بين الشعب الليبي.
واضاف الموقع استنادا الى تقديرات مختلفة بوجود اعداد من المرتزقة في ليبيا خصوصا من الدول التي كان لها علاقات جيدة مع معمر القذافي، والدعم الذي كان يقدمه لبعض الاطراف الافريقية اثناء الحروب الاهلية، حيث تشير بعض التقديرات وجود 6000 مقاتل من المرتزقة في ليبيا من بينهم 3000 فقط داخل العاصمة الليبية طرابلس.
واشار الموقع إلى أن معظم المرتزقة من تشاد ومالي والنيجر، حيث ضخ القذافي ملايين الدولارات من اجل تجنيد مزيد من المرتزقة، وقد اشارت بعض الانباء الى نشاط اسرائيلي في هذه الدول لتجنيد المرتزقة والتي نفتها الخارجية الاسرائيلية.

http://www.tunisia-sat.com/vb/showthread.php?t=1631882

قراءة ميدانية في حرب الثورة الليبية // بقلم د. أكــرم حجـــازي


قراءة ميدانية في حرب الثورة الليبية


د. أكرم حجازي

2011/3/11









التصريحات الغربية حول فرض حظر جوي على ليبيا رافقت عقوبات مجلس الأمن على ليبيا. وما زالت مستمرة دون جدوى إلا من النفاق والميوعة الواضحة، خاصة في ضوء الجرائم الوحشية التي يرتكبها القذافي بحق الشعب الليبي والتي أودت بحياة الآلاف من القتلى والجرحى، فضلا عن عمليات الخطف والترويع الجارية على قدم وساق في العاصمة طرابلس. والملاحظة الملفتة للانتباه تقع في مرمى الثوار الذين كلما أبدو صمودا وقدرة على المبادرة أو أحرزوا تقدما ما كلما شهدنا تسارعا في وتيرة التصريحات الدولية!!! والأسوأ هو كم التناقض الهائل فيها، فضلا عن المراوغة، التي لا يبدو أن لها من هدف سوى استمرار ماكينة القتل أو امتصاص الانتقادات الموجهة للغرب عبر الحديث مثلا عن بدء طائرات الأواكس بمراقبة ليبيا! وكأن المشكلة في المراقبة. كل هذا في كفّة وحركة الثوار ميدانيا في كفّة أخرى. أما الكفّة الخفية فلعلها تكون في تأمين الترسانة الحربية للقذافي قبل أن تقع بأيد معادية للغرب!!! فما الذي يمكن قوله في هذا السياق؟

مواقف الليبيين من الحظر الجوي

واقع الأمر أن الليبيين وغيرهم، لأكثر من سبب، لا يرغبون بأي تدخل أجنبي ببلادهم. لكن، ولأكثر من سبب أيضا، ثمة توافق بشأن الدعوة إلى الحظر أو توجيه ضربة جوية لدفاعات القذافي. مع أن لكل موقف حساباته التي تختلف عن الآخر:

• فبعض الذين يعيشون خارج البلاد، ممن يوافقون على الضربة أو الحظر، واقعون تحت تأثير المذبحة التي ينفذها القذافي ضد السكان. ويتمنون على الغرب أن يكون منسجما، على الأقل، مع قيمه ومبادئه التي يروجها بشأن حماية المدنيين وليس مساعدة الثوار. مواقف هذه الفئة، التي تعلم علم اليقين نفاق الغرب، يعكسه قلقهم على ذويهم وليس ثقتهم بالغرب. وهو بمحتوى أدق؛ موقف فاقد الحيلة إلا من الرغبة في حقن الدماء بأية وسيلة. ولا ريب أنه موقف عاطفي مأزوم. إذ ليست ليبيا وحدها من فقد الأرواح دفاعا عن الدين أو النفس أو المال أو العرض. والحقيقة التاريخية أنها مضرب المثل في الجهاد والتضحية. لكن كثرة الضحايا واقع ليس لأن القذافي مجرم بلا هوادة فقط، بل لأن وأد الثورة الليبية، بحد ذاتها، بات هدفا لكل خصوم الأمة في سعيهم المستميت في اعتراض مسار الثورات العربية. وهذا يعني أن تكلفة الثورة الليبية ستكون أعلى من سابقاتها .. لكنها ليس بالضرورة أن تكون أقل من الثورات اللاحقة. لذا فالثورة الليبية اليوم تستحوذ على مركز القيادة، وتتحمل مسؤولية استمرار الثورات العربية. وعليه فإن مطالبة الغرب فيما يخالف مصالحه تبدو مضيعة للوقت، أو وقوع في شرك الأماني الزائفة. ولا ننسى، في هذا السياق، أن قرار العقوبات الصادر عن مجلس الأمن منح القذافي الوقت اللازم لضرب الثورة وليس محاصرته أو التضييق عليه. لكن إذا فشل في مهمته، وتقدَّم الثوار فقد يجد الغرب نفسه ملزما بالإسراع في إزاحة القذافي حفاظا على مصالحه أو ما تبقى له من ماء الوجه.

• أما موقف المجلس الانتقالي حين طالب الغرب، فقط، بتوجيه ضربة جوية أو تحييد سلاح الطيران، فهو موقف تفرضه احتياجات الناس النفسية والموضوعية بضرورة تحييدهم والدفاع عنهم والتخفيف من معاناتهم. وهو أيضا موقف فاقد الحيلة خاصة أنه لا يحظى باعتراف دولي ولا حتى عربي. وحتى، إنْ مثلت، توصية مجلس التعاون الخليجي المطالبة بفرض حظر جوي غطاء سياسيا للمجلس الانتقالي فلن يكون من السهل تجاوز الموقفين الروسي والصيني. وفي المحصلة من الخطأ الفادح إحالة وقائع الثورة الليبية إلى مجلس الأمن الدولي أو أية هيأة دولية.

• لهذا فإن مواقف الثوار، في ضوء المقابلات التلفزيونية والشهادات الميدانية، تبدو أشد صلابة من أية فئة اجتماعية أو سياسية في إصرارها على إسقاط القذافي أو الموت دون تحقيق هذا الهدف، بعيدا عن أية توسلات من هذه الجهة أو تلك. موقف هذه الفئة يرى أن أية ضربة جوية لقوات القذافي لا شك أنها تساعد الثوار ميدانيا لكنها لا تلزمهم، بالضرورة، بأية توابع سياسية. فالثوار لم يطالبوا الغرب في التحرك، ولن يستطيعوا منعه إنْ فعل. وهو موقف أقرب إلى الموقف الشرعي بالمقارنة مع الفئة الأولى الواقعة تحت التأثير العاطفي، أو الفئة الثانية الواقعة تحت ضغط الاحتياجات الاجتماعية.

إذن خلفيات المواقف تتباين. لكنها أبعد ما تكون عن الرغبة في أي تدخل أجنبي يُخشى أن ينتهي بحمام دم في ليبيا، وأبعد ما تكون عن أية حركة غير محسوبة قد تنال من طهارة الثورة أو تشوهها أو تلحق بها العار جراء التدخل الأجنبي.

والحقيقة أن الغرب، الذي دخل على خط التدخل في الثورات العربية، عبر مجلس الأمن، لا يمكن أن يكون صادقا في حقن الدماء وهو الذي طالما أراقها بالملايين في بقاع الأرض قاطبة. فلماذا يحقنها في ليبيا وهو الذي ما زال يسفكها في أفغانستان والعراق والصومال والشيشان والصين وباكستان ونيجيريا؟!! لماذا يحقنها وقد سفكها في هيروشيما وناغازاكي وأوروبا بعشرات الملايين؟ أما التعويل على المواقف العربية فهو أقرب ما يكون إلى علامات الساعة. إذ ما من منطق يلزم النظم العربية بالتدخل لنصرة الليبيين في حين أنها المستهدف الأول من الثورات الجارية. وما من منطق إلا ويؤكد أن انتصار النظم العربية للقذافي هو الأقرب إلى العقل والمنطق، لاسيما وأن تصريحات الثوار تتهم دولا مثل سوريا والسعودية والجزائر وغيرها بتقديم الدعم المادي والشرعي للنظام الليبي.

سقوط معادلة توازن القوى

بما أن الثوار يسيطرون على ثلاثة أرباع ليبيا، مساحة وسكانا وثروات، فإن النظام الليبي في وضع عسكري بائس. ولو راقبنا عمليات الكر والفر بين الثوار وقوات القذافي سنلاحظ، قطعا، أن معادلة « توازن القوى» التي حاول القذافي فرضها، عبر التلويح بالحرب الأهلية، قد فشلت إلى حد كبير. فالحرب الأهلية تعني وجود قوتين متنافرتين، وعلى طرفي نقيض في مطالبهما، وهو معطى ليس في صالح القذافي حتى في عمق طرابلس العاصمة.

صحيح أن تقدم الثوار بطيئا .. وصحيح أن الكر والفر يجعل من الطرفين أقرب إلى حالة « توازن القوى». لكن الأصح أن زحف الثوار نحو مدينة سرت يضع القذافي في موقف بالغ الحرج. ولعلنا لا نبالغ إذا قلنا أن مدينة سرت باتت تمثل خط الدفاع الأخير عن طرابلس، وسقوطها يعني الإطباق على العاصمة والتعجيل بنهاية النظام. وفي هذا السياق بالذات تدور معارك طاحنة للاستيلاء على بلدة بن جواد، ليس لأنها استراتيجية بل لأنها تمثل الطريق إلى الوادي الأحمر حيث تتمركز قوات القذافي من الكتائب الأمنية على مقربة من سرت، المستودع المالي والعسكري الثمين للنظام. ولا شك أن القذافي بات يدرك هذه الحقيقة أكثر من أي وقت مضى.

حين ظهر أول أمس على الشاشة بدا القذافي كسير النفس، وأقرب إلى الانهيار. فهو أدرك بالتأكيد أن زحف الثوار نحو سرت سيكون بمثابة الطامة الكبرى. وإذا ما التحق المزيد من المتطوعين وخاصة الجيش المساند للثوار بهم فقد تصبح فرصه السياسية في مهب الريح. وفي هذا الإطار فإن تصريح سيف الإسلام الذي قال فيه أن الجيش لم يتدخل بعد!!! ليس له أي سند واقعي. فوالده الذي لا يأمن، أصلا، من استخدام قطعاته العسكرية وترسانته الحربية اضطر للاعتماد على الكتائب الأمنية في حربه الدموية، وشرع باعتماد أسلوب الإرهاق والتشتيت العسكري للثوار. وهو أسلوب يستهدف إحداث البلبلة في صفوف الثوار واستنزافهم بأقصى ما يستطيع عبر مهاجمة المدن والضواحي واختراق هذه المنطقة أو تلك أو قصف منشأة في بنغازي أو محاولة استعادة منطقة ما.

إذن معادلة « توازن القوى» انكسرت ولم تعد ورقة رابحة. ولا شك أنها خسارة فادحة له. كما أن التهديد باستخدام الجيش فشل هو الآخر بدليل أنه عاجز عن استعادة الشرق فضلا عن أنه يخوض حرب كر وفر لم يستطع بها السيطرة على مجرد مدينة صغيرة نجحت كتائبه باختراقها دون أن تتمكن من الاحتفاظ بها. فماذا بقي له؟ وما الذي وفّره ولم يستعمله بعد؟

ربما بقيت له ورقة الحوار مع الثوار!!! ولا شك أنه حين يلجأ إليها فسيعني ذلك أنه في مأزق ميداني وإلا ما كان ليضطر إلى إرسال مبعوث له يحمل مبادرة تفيد باستعداده لمناقشة الأمر .. لكن .. في إطار المؤتمر الشعبي العام. دعوة جاءت بعد سلسلة من الحديث المتواتر عن تنحيه عن السلطة. لكنها مرفوضة من قبل المجلس الانتقالي بما أنها تتحدث عن مناقشة التنحي وليس عن التنحي بحد ذاته. وعملا بمقولة: « لا تحشر القط في زاوية فيستوحش .. أترك له فرصة للفرار». وهذا بالضبط ما لجأ إليه المجلس حين منح القذافي فرصة 72 ساعة للرحيل مع ضمانات بعدم ملاحقته وأسرته. لعلها فرصة ثمينة للقذافي لولا الدعوات الليبية التي تطالب بمحاكمته على ما ارتكبه من جرائم. فهل سيقتنصها؟ أم أن هناك مبررات أقوى لتأجيل الرحيل؟

مصير الأسلحة الليبية

لعل الأسلحة الليبية مشكلة المشاكل الخفية. فالمؤكد أن الثورة الليبية لم تندلع كي تتوقف أو تقبل بهزيمة بعد كل هذه المذابح. وليست هي من اختار الاحتجاج المسلح بقدر ما هو النظام الذي فرض عليها اللجوء إلى السلاح. ولأنها أول ثورة مسلحة في سياق الثورات العربية المتتالية فلا شك أن مخاوف القوى الدولية والإقليمية بلغت الحناجر على الأقل لسببين مباشرين:

• إذا انتصرت الثورة الليبية فإن فرص التحول من النهج السلمي في الاحتجاج إلى نهج مسلح في دول عربية أخرى ستكون أكبر. وحين يحمل الناس السلاح فسيكون من الصعب على أحد انتزاعه منهم بسهولة. ولا ريب أن القلق يتعاظم كلما بدا أن سلاح الثوار الليبيين ذو نكهة إسلامية.

• في دولة مثل ليبيا، حيث لا نظام ولا مؤسسات ولا ورثة، ثمة مشكلة عويصة تتعلق بمصير الترسانة الحربية الخفية والظاهرة التي يخزنها النظام من معدات وتجهيزات وطائرات وصواريخ وغيرها. فإلامَ ستؤول؟

بطبيعة الحال لا يمكن للقذافي أن يستعمل ترسانته ضد الشعب الليبي، في ظروف حرب شعبية لا تجدي فيها الجيوش الكلاسيكية وأسلحتها، أو دون أن يحسب حسابا للصينيين والروس، مثلا، باعتبارهم المصدر الرئيس لها. فحتى هذه اللحظة يعارض هؤلاء تدخلا عسكريا غربيا ضد ليبيا، أو فرض حظر جوي عليها. وبحسب تصريحات الروس فقد خسروا نحو أربعة مليارات دولار في صفقات تسلح مع ليبيا. ولأننا لا ندري طبيعة هذه الصفقات، فضلا عن خفايا التسلح الليبي، فليس من المستبعد أن تكون هذه المشكلة، بكل تفاصيلها، إحدى أهم العقبات التي تعيق رحيل القذافي.

لكننا تابعنا الأنباء التي تحدثت عن إنزال بريطاني لوحدة خاصة من عشرين فردا شرقي مدينة بني غازي بحدود 35 كم، ووقوع ثمانية أفراد منهم في أسر الثوار. وقد أكد أحد أعضاء المجلس الانتقالي أن من بينهم رجال استخبارات وخبراء!! وخلال التحقيق معهم قالوا بأنهم جاؤوا لتقديم الدعم للثوار. لكن هل يأتي الدعم خلسة؟ وعبر إنزال جوي؟ ومن يجزم بأنهم لم يجتمعوا مع عبد الفتاح يونس العبيدي أو بعض القادة العسكريين ممن أعلنوا انضمامهم إلى الثوار مبكرا؟ ومن باستطاعته أن يجزم بحقيقة مهمتهم؟
http://aljazeeratalk.net/forum/showthread.php?p=3696142#post3696142

viernes, 18 de marzo de 2011

الازمة الليبية تدخل مرحلة التدويل

الازمة الليبية تدخل مرحلة التدويل
رأي القدس
2011-03-17


عندما يهدد الزعيم الليبي معمر القذافي اهل مدينة بنغازي بان قواته ستهاجم الليلة، لانهاء ما سماه بـ'المهزلة' اي استمرارها تحت سيطرة رجال الثورة، ويؤكد انه لن تكون هناك رحمة، فان علينا ان نتوقع مجازر دموية يكون ضحيتها المئات من الابرياء.
العقيد القذافي يكن حقدا دفينا على مدينة بنغازي خاصة، ويريد الانتقام من اهلها الذين ثاروا على حكمه، وطالبوا بسقوط نظامه، وخاضوا معارك شرسة ضد قواته، وقد تكون لحظة الانتقام قد دنت.
الرجل مأزوم ومهان، ولم يدر في خلده مطلقا ان الشعب الليبي، او قطاعا عريضا منه سيثور ضده، وهو الثائر ابن الصحراء الذي يعيش في خيمة، ويعتقد ان ملايين الليبيين يحبونه ومستعدون للموت من اجله.
اختيار الليلة الماضية لبدء الهجوم محسوب بعناية فائقة، فمن المفترض ان يصدر مجلس الامن الدولي قرارا فجر اليوم بفرض حظر جوي على ليبيا، والعقيد الليبي يحاول اعادة السيطرة على المدينة قبل بدء الحظر، ولهذا علينا ان نتوقع قصفا جويا مكثفا لها من الجو والارض والبحر.
نحن الآن في سباق محموم بين القوى الدولية، وبين ميليشيات الزعيم الليبي، ولكن ما يمكن استنتاجه هو ان التدخل الغربي العسكري يتبلور بعد حدوث تغيير في الموقف الامريكي من حيث الانتقال من مرحلة التردد الى مرحلة الحسم.
أندرس فوغ راسموسن الامين العام لحلف الناتو قال ان اي تدخل عسكري في ليبيا لمساعدة الثوار مرهون بتحقيق ثلاثة امور رئيسية، اولها توفر الحاجة له، وثانيها وجود دعم اقليمي، وثالثها صدور تفويض دولي.
الحاجة الى التدخل باتت مؤكدة بعد استعادة النظام الليبي العديد من المدن باستخدام مفرط للقوة، واستعداده لخوض معركة الحسم في بنغازي، اما الدعم الاقليمي فقد تأكد من خلال قرار وزراء خارجية الدول العربية في اجتماعهم الاخير في القاهرة بتفويض مجلس الامن بالتدخل لفرض مناطق حظر جوي، واستعداد دولتين عربيتين، هما قطر ودولة الامارات بالمشاركة في هذا الجهد، ونحن الآن بانتظار صدور قرار مجلس الامن الذي بات حتميا ليكتمل النصاب، وتستوفى شروط التدخل العسكري الغربي.
واذا اخذنا تهديدات العقيد القذافي التي اطلقها امس على محمل الجد، مثل ضرب الملاحة البحرية في البحر الابيض المتوسط في حال بدء التدخل العسكري، فان هذا يعني ان الرجل لن يذهب بسهولة، ويحاول الحاق اكبر قدر ممكن من الخسائر والمآسي ايضا قبل ان يغادر ليبيا لاجئا او منتقلا الى الرفيق الاعلى.
عارضنا وسنظل نعارض اي تدخل اجنبي في الشأن الليبي، وطالبنا دائما بان تكون مهمة تغيير النظام محصورة في ابناء الشعب الليبي، ولكن يبدو ان التدخل حادث حتما، وان صمود العقيد وقواته امام القوة الامريكية والغربية الجبارة المدعومة من دول عربية، لن يعمر طويلا، فميزان القوى في غير صالح الزعيم الليبي، بل لا مقارنة على الاطلاق بين ميليشياته وكتائبه فقيرة التسليح والتدريب وبين قوات حلف الناتو.
ما كنا نتمنى ان تنتصر الثورة الليبية بتدخل غربي عسكري، لاننا اردنا ان يكون انتصارها على نسق انتصار ثورتي تونس ومصر، ولكن ما نتمناه شيء، وما يطبخ في الغرف الدولية المغلقة شيء آخر مختلف تماما.
ايام العقيد القذافي ونظامه باتت معدودة، والعد التنازلي سيبدأ فجر اليوم عندما تبدأ الطائرات الامريكية والبريطانية والفرنسية قصف قواته ودفاعاته الارضية، وباقي السيناريو معروف ولا يحتاج الى شرح او تفسير.

Datos personales

Escritora ultimahorajihad@gamail.com