sábado, 4 de febrero de 2012

القاعدة يرفض الحوارمع اللجنة العسكرية ويطالب بـ"شرع الله"

الوطن - خاص -
قال مصدر في تنظيم القاعدة بمحافظة أبين جنوبي اليمن أن حديث اللجنة العسكرية عن الحوار مع انصار الشريعة مرفوض جملة وتفصيلا إلا في حال قبل الرئيس الجديد ونظامه تطبيق شرع الله في المحافظة وعدم اعتراض قوات الجيش للمجاهدين في إدارتهم للمحافظة.
وأضاف المصدر لـ"الوطن " أن انصار الشريعة بدأوا خطوات عملية لاعادة محافظة أبين إلى حالة الاستقرار وقاموا بتوفير المياه وإعادة إصلاح شبه الصرف الصحي وان أبناء مدينة زنجبار سيكون بمقدورهم العودة إلى منازلهم للعيش بأمأن.
وأشار إلى أن استقرار أبين لايستعدي أي حوار بين انصار الشريعة واللجنة العسكرية التي تم تشكيلها من قبل الغرب وهي تنفذ مخططاتهم وكل ماعلى اللجنة عمله أن أرادت الأمن والاستقرار يعود إلى المحافظة هو سحب القوات المعتدية ووقف العمليات العسكرية ضد المجاهدين عندها سيسود الأمن والاستقرار دون الحاجه لحوار أو مواجهات.
وكان المتحدث باسم اللجنة العسكرية المكلفة بإنهاء التوتر علي سعيد عبيد ابدى لـ صحيفة "عكاظ" السعودية استعداده للتفاوض وإجراء هدنة مع عناصر تنظيم القاعدة التي تسيطر على محافظة أبين.
ونقلت الصحيفة عن عبيده قوله :" مستعدون لخوض مفاوضات مع القاعدة إذا كان لدى تلك العناصر الرغبة والنية الصادقة في الجنوح للسلام وتجنيب البلاد ويلات الأزمات والمآسي".

No hay comentarios:

Datos personales

Escritora ultimahorajihad@gamail.com