sábado, 16 de junio de 2012

دعوة لانقلاب عسكري بتونس لمواجهة الإسلاميين



الجنرال رشيد عمار

في أول بلاد الربيع العربي التي شهدت ثورة على الظلم والطغيان, دعا حزب علماني بتونس، رئيس أركان الجيوش التونسية، الجنرال رشيد عمار، إلى التدخل لمواجهة "سيطرة الإسلاميين" على الحكم.

وقال رئيس الحزب الدستوري الجديد أحمد منصور، في بيان صحافي، إنه ينادي بأن "يتولى الجنرال رشيد عمار مع عدد من شيوخ السياسة النزهاء تكوين هيئة إنقاذ وطني، تُعيّن وزيراً أولاً من الكفاءات يتولى بدوره تشكيل حكومة مصغرة".

وأضاف إن الحكومة المصغرة التي يدعو إلى تشكيلها "تكون مهمتها تصريف الأعمال، فيما تقوم هيئة الإنقاذ الوطني أيضا بتكليف مجموعة من علماء القانون الدستوري بتطهير دستور 1959 مما شابه من الأحكام اللاديمقراطية، وعرضه على الاستفتاء الشعبي في أجل أقصاه ثلاثة أشهر".

من جهة أخرى, أعلنت أحزاب إسلامية تونسية إلغاء مظاهرات دعت إليها بعد صلاة الجمعة تحت شعار "الدفاع عن المقدسات"، احتجاجا على عرض لوحات فنية اعتبرت مسيئة إلى الإسلام.

وقال عجمي الوريمي القيادي في حزب النهضة إنه "ألغيت المظاهرة احتراما لقرار وزارة الداخلية، هذه إشارة تهدئة. كل القوى والأحزاب السياسية تريد طي الصفحة، لقد غلب المنطق على العاطفة".

كما أعلن تنظيم "ملتقى أنصار الشريعة" السلفي إلغاء المظاهرات، قائلا إنه اتخذ هذا القرار نظرا لما لاحظه من تحركات مشبوهة واعتقالات ممنهجة لأعضائه في العديد من المناطق، داعيا أنصاره إلى "تفهم هذا القرار وعدم الانجرار وراء العواطف غير المقيدة".

ومن جهته قال حزب التحرير الإسلامي إنه قرر التراجع عن تنظيم مسيرة، لكنه أعلن في المقابل تنظيم تجمع في القصبة قرب مقر الحكومة لشرح مواقفه، بمشاركة كافة التيارات الإسلامية.

جاء ذلك بعد أن قالت وزارة الداخلية التونسية إنها لم ترخص لأي مسيرة الجمعة خشية حدوث أعمال شغب.

وكان قد قتل شاب سلفي برصاص الأمن وأصيب أكثر من 100 شخص في مواجهات جرت الاثنين والثلاثاء بين الشرطة وسلفيين على خلفية الاحتجج على معرض فني يحتوي على صور مسيئة للذات الإلهية.

http://almoslim.net/node/166580

No hay comentarios:

Datos personales

Escritora ultimahorajihad@gamail.com