lunes, 15 de agosto de 2011

صحيفة : باكستان تسمح للصين بتصوير حطام طائرة أمريكية

02pm GMT

اسلام اباد (رويترز) - ذكرت صحيفة فاينانشال تايمز يوم الاحد ان باكستان سمحت للصين بتصوير حطام طائرة هليكوبتر أمريكية من نوع "الشبح" لم يكشف عنها من قبل كانت قد تحطمت في عملية اغتيال اسامة بن لادن رغم طلبات صريحة من المخابرات المركزية الامريكية بعدم الاقدام على ذلك.

وفي حال تأكدت هذه الانباء فانها ستحدث على الارجح هزة اخرى في العلاقات الامريكية الباكستانية التي طرأ عليها تحسن طفيف بعد ان وصلت الى ادنى مستوى لها منذ عقود في اعقاب اغتيال بن لادن في الثاني من مايو ايار.

وخلال الغارة أصيبت واحدة من طائرتي هليكوبتر طراز بلاك هوك -التي يعتقد انها مزودة بقدرات طائرات شبح غير معروفة- بعطل فني وتحطمت مما اجبر الكوماندوس على التخلي عنها.

ونقلت الصحيفة عن شخص في دوائر المخابرات قوله "الولايات المتحدة لديها الان معلومات بأن باكستان وبصفة خاصة جهاز المخابرات الباكستاني سمح لعسكريين صينيين برؤية الطائرة التي سقطت في ابوت اباد."

وذكرت الصحيفة ان باكستان التي تربطها بالصين علاقات قوية سمحت لمسؤولين من المخابرات الصينية بالتقاط صور للطائرة المحطمة واخذ عينات من "غطائها الخارجي" الذي مكنها من تفادي الرصد من قبل اجهزة الرادار الباكستانية.

وقال مسؤول أمريكي لرويترز طلب عدم نشر اسمه ان هناك ما يدعو للاعتقاد بأن باكستان سمحت للصين بفحص الطائرة. لكن المسؤول لم يستطع تأكيد حدوث ذلك على وجه اليقين.

ولم يتسن الحصول على تعليق من اي مسؤول من الجيش الباكستاني لكن جهاز المخابرات الباكستاني نفى هذه الانباء. وقالت الصحيفة ان رئيس اركان الجيش الباكستاني اشفق كياني نفى السماح للصين برؤية الطائرة.

وقال متحدث باسم السفارة الامريكية لرويترز ان الجزء الذي لم يحطم من مجموعة الذيل والذي انتشرت صور له على نطاق واسع على الانترنت اعيد الى الولايات المتحدة في اعقاب زيارة قام بها السناتور الامريكي جون كيري لباكستان في مايو ايار.

وبعد وقت قصير من الغارة المحت باكستان الى انها ربما تسمح للصين برؤية الطائرة المحطمة في ضوء غضبها من الغارة التي اعتبرتها انتهاكا لسيادتها.

ونقلت فاينانشال تايمز عن المصدر قوله "طلبنا بوضوح من الباكستانيين في اعقاب الغارة عدم السماح لاي شخص برؤية حطام الطائرة الهليكوبتر."

وفي حادث مثل تحطم الهليكوبتر فان الاجراء الامريكي النموذجي يتمثل في تدمير التكنولوجيا المتطورة مثل وسائل الاتصال المشفرة واجهزة الكمبيوتر الخاصة بالقيادة.

وباكستان حليف استراتيجي للولايات المتحدة لكن العلاقات بين البلدين تدهورت بشكل كبير منذ اغتيال زعيم القاعدة في غارة نفذتها قوة أمريكية خاصة.

ولم يتم اطلاع اسلام اباد مسبقا على الغارة وردت على ذلك بتقليص عدد المدربين الامريكيين في البلاد ووضع قيود على انشطة المخابرات المركزية الامريكية هناك.

No hay comentarios:

Datos personales

Escritora ultimahorajihad@gamail.com