jueves, 29 de marzo de 2012

EXPERTO: EE. UU. ESTÁ CONDENADO AL COLAPSO


Estados Unidos
debe poner en orden sus finanzas tan pronto como sea posible. De otro modo, la duplicación del déficit presupuestario y el eventual segundo mandato del presidente Barack Obama podrían conducir al colapso de la primera economía mundial, afirma el inversor estadounidense Jim Rogers.

Los bancos de EE. UU. enmascaran sus problemas

En una entrevista con Vestifinans, el experto destacó que EE. UU. le esperan tiempos penosos. Así, los logros del sector bancario no son reales sino que fueron creados mediante campañas de relaciones públicas y las recientes pruebas de estrés no son la excepción.

"¿Quién realiza estas pruebas de estrés? Los burócratas, así que es solo un ejercicio de relaciones públicas. Yo no invertiría en acciones de ninguno de los bancos que fueron sometidos a estas pruebas", dijo Rogers aludiendo a la anterior crisis, cuando la situación financiera tampoco provocaba preocupaciones.

El inversor afirma que la recuperación del sistema financiero de EE.UU. es solo un disfraz de los verdaderos problemas globales de su economía.

"Sí, los bancos estadounidenses están ganando mucho dinero, ponen en orden sus balances, que es lo que la Reserva Federal (Fed) quería lograr. Lo que están haciendo para Estados Unidos es un desastre, pero los bancos se sienten bien", señaló Rogers.

Obama llevará a EE.UU. al crack

Además, la economía de EE.UU. está entre las tenazas de una deuda enorme. "En los cuatro años de su presidencia Obama ha aumentado la deuda mucho más que todos los presidentes en la historia del país. Esto es una catástrofe. Y si él duplica o triplica el déficit, eso se convertirá en el fin de la historia de EE. UU.", advirtió el experto.

"No se puede gastar continuamente dinero que no se tiene y acumular un enorme déficit. Para Obama, puede estar bien mantenerse en el poder por otros cuatro años, pero para EE. UU. y para el resto del mundo no es una buena acción", agregó.

Según Jim Rogers, la única cosa que prestará utilidad a Estados Unidos es reducir el presupuesto, los gastos, los impuestos y tratar de llevar sus finanzas estatales en orden. Pero es una opción poco posible.

"En Washington, muchos círculos están interesados en gastar el dinero de otras personas. Está preñado de nuevos y nuevos problemas para Estados Unidos", dijo agregando que el pico de confusión económica va a alcanzarse en 2014.

http://actualidad.rt.com/economia/global/issue_37976.html

MAS INFORMACIÓN:

La gran "estafa financiera" de EE.UU. para ser el dueño del mundo

Nueva catástrofe económica: ¿dónde y cómo?

EE. UU. experimenta un éxodo masivo de negocios

La Fed, el principal ´parásito´ económico de EE. UU.

EE. UU., el artífice de la crisis económica mundial

Los dólares 'sin rostro' de la economía de EE. UU.

os 100 errores que dejaron a la economía de EE. UU. al borde de la muerte

domingo, 25 de marzo de 2012

واشنطن لن تعاقب ايا من عسكرييها على مقتل حراس حدود باكستانيين في نوفمبر الماضي

واشنطن لن تعاقب ايا من عسكرييها على مقتل حراس حدود باكستانيين في نوفمبر الماضي

احتجاجات في باكستان ضد الغارات الأمريكية على أراضيها
AFP S S MIRZA
احتجاجات في باكستان ضد الغارات الأمريكية على أراضيها

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية يوم الأحد 25 مارس/آذار أنها لا تنوي معاقبة أي من عسكرييها على اتخاذ قرار بشن الغارة الجوية على الأراضي الباكستانية التي أسفرت عن مقتل 25 من عناصر حرس الحدود الباكستاني في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وأوضحت الوزارة ان خطأ في الخرائط التي كانت لدى العسكريين الأمريكيين آنذاك كان سبب مقتل الجنود الباكستانيين.

يذكر ان الغارة الأمريكية على منطقة مومند القبلية الباكستانية قد جاءت ردا على قصف تعرضت له قوة أمريكية أفغانية مشتركة كانت تجري عملية خاصة في الأراضي الأفغانية قرب الحدود مع باكستان. وحدد العسكريون الأمريكيون ان مصدر القصف كان في الأراضي الباكستانية واتصلوا بسلطات هذه البلاد التي أكدت لهم انه لا وجود لعسكرييها في هذه المنطقة. وأشارت نتائج التحقيق الى ان الخرائط الأمريكية للمناطق الباكستانية كانت غير دقيقة، الأمر الذي أدى الى استهداف موقع يبعد 14 كيلومترا عن المنطقة التي تحدث عنها العسكريون الأمريكيون مع السلطات الباكستانية.

وكانت الغارة الأمريكية قد أدت الى تعميق الأزمة في العلاقات الأمريكية-الباكستاني التي سادها توتر منذ مقتل أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة في هجوم أمريكي على مخبأه في ضواحي إسلام آباد في مايو/أيار الماضي.

المصدر: وكالة "إيتار-تاس"

'Shame': Russia slams soft EU stance on Nazism

Participants of a neo-Nazi demonstration march in Riga, Latvia (AFP Photo / David Ebener)

The Russian Foreign Ministry has expressed regret at the refusal by most European Union member-countries to support a UN resolution against the holding of pro-Nazi demonstrations and the glorification of Nazism
Since 2005, Russia has been submitting an anti-Nazism resolution before the UN General Assembly. Surprisingly, many countries abstain from voting on the legislation, or vote against it altogether.

"The UN General Assembly passes a resolution each year, based on our draft, which says that such occurrences are unacceptable, but this resolution is not supported by an overwhelming majority of European Union member-countries,” Foreign Minister Sergey Lavrov said. “I think it is a shameful position."
The Russian minister then reminded that the findings of the Nuremburg Trials have no expiration date.
"We fought together in World War II, the rulings passed by the Nuremberg Tribunal have no limitation period,” he stressed. “They must be observed as sacred, the more so since they are sealed in the UN Charter, ratified by all European states."

Despite the untold horrors of World War II, which saw Russia losing tens of millions of its citizens in the fight against Nazi Germany, Moscow continues to defend its tough position against fascist elements.
Russian officials recently expressed indignation over a statement released by the US Embassy in Estonia, which coincided with the anniversary of Soviet air strikes on German positions in Tallinn during World War II.
The American diplomatic mission claimed the Soviet air force operation against Nazi-occupied Tallinn on March 9, 1944, was "shocking" in the number of civilian deaths and "ineffective" from a military point of view.
The Russian Foreign Ministry was quick to respond.
“Regrettably, the American diplomats in Tallinn are once again engaging in irresponsible connivance with attempts…to twist the historical truth and to set the people of Russia and Estonia against each other,” the ministry said in a tersely worded statement.

Meanwhile, to add insult to injury, the Baltic States of Latvia and Estonia frequently are the site of parades in honor of Waffen-SS veterans, involving veterans from the Latvian Legion and the 20th Estonian SS Division.
In April 2007, a Soviet war memorial was dismantled in the Estonian capital, Tallinn, just before May 9 Victory Day celebrations in Russia. The move led to street protests in Tallinn which led to the arrest of over 1,000 people. One Russian national was killed in the ensuing violence.

Not all officials, however, are opposed to the Russian efforts to pass anti-Nazi legislation.

Council of Europe Secretary-General Thornbjorn Jagland said he agrees that the numerous attempts to re-write or falsify history are “unacceptable,” which refers to the Nuremberg Tribunal, as well, he said.

http://rt.com/politics/russia-nazi-foreign-ministry-eu-lavrov-301/

jueves, 22 de marzo de 2012

صحيفة تركية: المخابرات الأمريكية والموساد وراء تفجيرات دمشق

صحيفة تركية: المخابرات الأمريكية والموساد وراء تفجيرات دمشق

صحيفة تركية: المخابرات الأمريكية والموساد وراء تفجيرات دمشق
صحيفة تركية: المخابرات الأمريكية والموساد وراء تفجيرات دمشق

قالت صحيفة "ايدنلك" التركية الثلاثاء 20 مارس/آذار، ان فرق المخابرات المركزية الأمريكية والموساد الاسرائيلي تقف وراء التفجيرات الاخيرة في دمشق وحلب، وان العمليات الإرهابية ستزداد في سورية في الأيام القادمة لترتفع أعداد القتلى الى ما بين 100 و200 شخص يوميا.

واضافت الصحيفة ان التفجيرات ازدادت بعد الزيارات المتعددة لكبار المسؤولين الأمريكيين إلى تركيا، في اشارة الى انفجاري دمشق وحلب الذين جاءا بعد زيارة مدير المخابرات الأمريكية ديفيد باتريوس إلى تركيا. وبينت الصحيفة، إن زيادة العمليات الإرهابية في سورية مؤشر على وضع الولايات المتحدة خطتها حيز التنفيذ لكسر تحدي مقاومة النظام السوري لها، وحسب المعلومات الواردة فان العمليات في سورية ستزداد في الأيام القادمة بهدف زعزعة الثقة بإدارة بشار الأسد.

وحسب المعلومات الواردة للصحيفة فإن المخابرات الأمريكية وضعت خطتها، او ما تسمى "بالعمليات السرية" حيز التنفيذ، ورفعتها إلى مستوى أعلى، حيث اختيرت دمشق وحلب، المراكز الاقتصادية السورية المهمة، لأن واشنطن تؤمن بأنه في حال التوصل لكسر الحاجز الامني في كل من دمشق وحلب ستسهل الامور آنذاك بإثارة التحريضات المذهبية والعرقية بكلا المدينتين، حسب قول المصادر.

وأكدت نفس المصادر أن الولايات المتحدة تخطط في الفترة القادمة لقيام الطائرات التجسسية بدون طيار بمهامها ووضعها حيز التنفيذ. وحسب هذه المصادر فإن التحرك الأمريكي جاء بعد تمكنت إدارة الأسد من تصفية المعارضة المسلحة في حمص وإدلب، وأن واشنطن قدمت طلبا إلى الحكومة التركية لاستخدام قاعدة "انجرليك" الجوية للسماح باقلاع طائرات التجسس.

المصدر: بوابة الاهرام

http://arabic.rt.com/news_all_news/news/581198/

miércoles, 21 de marzo de 2012

أعضاء في الشورى يطالبون بضم المحكومين بالإعدام لاتفاقية تبادل السجناء

المختصر / اعتبر عددٌ من أعضاء اللجنة الأمنية في مجلس الشورى السعودي، توقيع اتفاقية تبادل السجناء بين الرياض وبغداد خطوةً على الطريق الصحيح، مطالبين في الوقت نفسه بضرورة اتخاذ خطوات مماثلة مع بعض الدول العربية والأجنبية التي يوجد فيها سجناء سعوديون.

ورأى عضو «الشورى»، الشيخ محمد سعد السعدان، في اتفاقية تبادل السجناء مع العراق أمرا إيجابيا سينعكس على علاقات البلدين، مبيِّناً أن الاتفاقية ستُرفَع للملك ومن ثم ستُحال لدراستها في هيئة الخبراء التابعة لمجلس الوزراء ومنها إلى مجلس الشورى للدراسة ومن ثمَّ تُرفَع للملك مجدداً لاعتمادها.
وأكد «السعدان»، في تصريحاته لـ «الشرق»، أن أعضاء «الشورى» لم يسبق أن فتحوا قضية السجناء إلا إذا كانت هناك مداخلات من بعض الأعضاء عند طرح التقارير المتعلقة بوزارة الداخلية أو خلافه، وتمنى أن تشمل الاتفاقية مع بغداد كل السجناء بما فيهم المحكوم عليهم بالإعدام والسجناء الذين لم يُحاكَموا

بدوره، أكد عضو اللجنة الأمنية في المجلس، عبدالوهاب آل مجثل، أن الاتفاقية جاءت بعد مطالب عديدة من قبل أهالي السجناء إلى أن توصلت الحكومة إلى صيغة اتفاق بين الطرفين لما فيه مصلحة البلدين.
وقدَّر آل مجثل الاتفاقية بأنها في غاية الأهمية كونها ستسهم في توطيد العلاقات بين الحكومتين وستمهد لخطوات أخرى مستقبلية ستنعكس على شعب البلدين، وبيَّن أن بقاء السجين السعودي أو العراقي في سجن البلد الآخر مكلف للطرفين لذلك فمن مصلحة الطرفين تبادل السجناء.
وشدد على ضرورة توقيع اتفاقيات مشابهة مع دول أخرى يوجد فيها عدد من السجناء السعوديين، مؤكدا حرص الدولة على أبنائها في كل مكان.

من جهته، اعتبر عضو اللجنة الأمنية، الدكتور بكر حمزة خشيم، الاتفاقية في غاية الأهمية وخطوة متقدمة لتوطيد العلاقات بين الدولتين خاصةً أن ملف السجناء يعتبر من أكثر الملفات أهمية لدى البلدين.
لكن «خشيم» دعا إلى إعادة النظر في بعض بنود الاتفاقية خصوصا فيما يتعلق بمحكوميات البعض التي لا تتناسب مع جرائمهم خصوصا أن لكل دولة قواعدها في نظر القضايا والحكم عليها. كما طالب «خشيم» بأن تشمل الاتفاقية المحكومين بالإعدام والسجناء الذين لم يحاكموا حتى الآن، وألمح إلى أن هيئة الخبراء في مجلس الوزراء أو مجلس الشورى إذا رأيا إدخال بعض التعديلات أو الملاحظات فإنه يمكن ذلك، مشيرا إلى أهمية توقيع اتفاقيات مشابهة مع دول أخرى بما يلائم الطرفين.
من جانبه، أوضح رئيس جمعية حقوق الإنسان، الدكتور مفلح القحطاني، أن عدداً من السجناء السعوديين موجودون في عدد من الدول العربية لكن لا تتوافر معلومات كافية عنهم.
وقال القحطاني «المملكة وقعت اتفاقيات مشابهة مع عدد من الدول العربية كمصر وغيرها، لكن نأمل في توقيع اتفاقيات مع دول أخرى عربية وأجنبية وبالذات الاتفاقيات الجماعية التي تتم تحت مظلة جامعة الدول العربية».
وأكد القحطاني، في تصريحات لـ «الشرق»، أن جمعية حقوق الإنسان لا تملك معلومات محددة عن عدد السجناء السعوديين في الأردن وسوريا، وهل تم توقيع اتفاقيات مع الدولتين سابقا أم لا، راجيا أن تسير الدولة في توقيع اتفاقيات مع الدول التي يوجد فيها سجناء سعوديون على غرار هذه الاتفاقية، ومؤكدا أن الجمعية ستتابع هذه الملفات بجدية.

المصدر: الشرق

http://www.almokhtsar.com

sábado, 17 de marzo de 2012

احد فصائل المقاومة العراقية يوجه كوادره لنصرة أهلنا في سوريا

بسم الله الرحمن الرحيم

وجوب الجهاد في ارض الشام

قال تعالى " أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ . الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلا أَنْ يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ "


استناداً لفتوى علماء الأمة الإسلامية الأثبات، فقد تبنت الهيئة الشرعية للجبهة الإسلامية للمقاومة العراقية (جامع) من أن الجهاد وحمل السلاح بوجه هذا النظام والعمل على إسقاطه أصبح واجباً شرعياً لما قام به من مجازر بشعه واغتصاب للنساء وذبح للأطفال وقتل للشباب وتدمير للمدن فوق ساكنيها .

فإننا في الجبهة الإسلامية للمقاومة العراقية (جامع) نوجه كوادرنا في كتائب صلاح الدين الأيوبي إلى حشد كافة الطاقات والإمكانيات لدعم ونصرة أهلنا في سوريا ، وندعوا جميع الفصائل الجهادية وشباب الأمة الإسلامية إلى ذلك.

الله اكبر ... الله اكبر وما النصر إلا من عند الله

المكتب السياسي

الجبهة الإسلامية للمقاومة العراقية (جامع)

الأربعاء 20 ربيع الثاني 1433 هـ

الموافق 14 آذار 2012 م
http://www.jaami.info/makala-803.html

lunes, 12 de marzo de 2012

El Mosad patrocina a los terroristas de MKO

La agencia de Inteligencia del régimen israelí, el Mosad, financia a la banda terrorista Muyahedin-e Jalgh (MKO, por sus siglas en inglés) a cambio de los atentados que perpetra contra la nación iraní, ha aseverado el analista político estadounidense, Richard Silverstein.

El experto ha asegurado que MKO paga a los servicios estadounidenses para obtener su apoyo y para que hablen en su nombre. El dinero proviene de el Mosad, bajo la condición sine qua non que MKO ejecute atentados contra el pueblo y el gobierno iraníes.

Si quien recibe el dinero de MKO piensa que los miembros de esa organización son defensores de la democracia en Irán, debe pasar revista a los personajes que esa banda terrorista ha asesinado antes de huir del país persa; o considerar a los estadounidenses que han sido asesinados posteriormente a manos de ese grupo, precisó, además ha agregado: “MKO es extremista radical. Recurre a cualquier cosa o persona para conseguir sus metas”.

En 1986, MKO huyó a Irak, patrocinado por el fallecido dictador iraquí Sadam Husein, y se instaló en un campo cerca de la línea de frontera con Irán donde albergó también a cientos de soldados estadounidenses durante la invasión del país árabe.

Asimismo, MKO colaboró activamente con Sadam Husein en 1991 en la masacre de kurdos iraquíes.

Irán ha instado al Gobierno de Irak, en reiteradas ocasiones, para que expulse a MKO de sus territorios, empero, EE.UU. ha presionado a Bagdad con el objetivo de mantener a ese grupo terrorista en la región.

Una gran parte de la Comunidad Internacional considera al MKO una organización terrorista y autor de numerosos actos violentos no solo contra el pueblo iraní, sino también contra los opositores a Sadam Husein.

ask/cl/msf http://www.hispantv.com/

domingo, 11 de marzo de 2012

في انتظار قرار بهدمه.. قفل ضريح الشيخ عبدالسلام الأسمر أمام زائري



ذكر مكتب الإعلام والعلاقات بالمجلس المحلي زليتن، اليوم السبت، أن رئيس المحلي، عبدالسلام أبوحجر، وممثلين عن المدينة، ابرموا اتفاقا مع جماعة من السلفيين على قفل ضريح الشيخ عبدالسلام الأسمر إلى حين صدور قرار من قبل رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبدالجليل، وفتوة من قبل مفتي ليبيا الشيخ الصادق الغرياني بجواز هدم الضريح من عدمه.

وقدمت جماعة السلفيين إلى مدينة الخمس بغية العمل على هدم ضريح الشيخ عبدالسلام الأسمر الرابض وسط زليتن، وذلك لإزالة مظاهر الشرك والكفر من المدينة وكل أنحاء ليبيا، بحسب ما يقولون.

واتفق الطرفان، خلال اجتماع عقد بمدينة الخمس بحضور مبعوث عن الانتقالي، على تشكيل لجنة مشتركة لمتابعة استمرار الإقفال إلى حين صدور القرار، وقد تشكلت اللجنة من أربعة أعضاء، وهم عضو من مصراتة وعضو من زليتن، وعضو من الخمس، وعضو من السلفيين ليطلبوا من المجلس الوطني الانتقالي أن يصدر القرار.

قورينا الجديدة- زليتن

http://qurynanew.com/?p=30363

sábado, 3 de marzo de 2012

وثائق ويكيليكس :: جثة بن لادن لم تُدفن في البحر بل نُقِلت لأمريكا

قال موقع “ويكيليكس” إن جثة زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن لم تلق في البحر بحسب ما أظهرت ثلاث من وثائق “ويكيليكس” لشركة “ستراتفور الاستخباراتية” نشرت أمس وأول من أمس.
وأكدت الوثائق، وفقاً لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية، أن جثة بن لادن موجودة بحوزة معهد القوات المسلحة لعلم الأمراض في مدينة بيثيسدا بولاية ميرلاند. وأكدت الوثائق أنه تم نقل جثمان بن لادن لأميركا في طائرة “سي آي إيه” خاصة.
وتشير الوثائق إلى أن وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون ذكرت أن: إسلام آباد ليس لديها أي دليل لاعتقال طبيب “بن لادن” الذي قدم للولايات المتحدة معلومات حول مخبأ بن لادن حسب ما تؤكد مصادر باكستانية.
من جهة أخرى، قال رجل الأعمال الأميركي الباكستاني الأصل، منصور إعجاز، والذي كان وراء ما بات يعرف بقضية المذكرة السرية: “إن الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري، هو من أَذِن للقوات الأميركية بالدخول إلى باكستان لاغتيال أسامة بن لادن”.


وقال إعجاز، إن الرئيس الباكستاني كان على علم بالعملية، وإنه أبلغ قائد الجيش الجنرال إشفاق كياني بأنه سمح للقوات الأميركية بدخول الأراضي الباكستانية ليلة اغتيال بن لادن.
وكان إعجاز قد قال: “إن السفير الباكستاني السابق في واشنطن، حسين حقاني، قد طلب منه أن يقدم مذكرة للقيادة الأميركية بإيعاز من الرئيس زرداري عقب عملية اغتيال بن لادن. وتطلب المذكرة عوناً أميركياً تجاه انقلاب عسكري متوقع، وتعهدات باكستانية بالتعاون الكامل مع الولايات المتحدة وإعطائها قواعد عسكرية في باكستان، مقابل الوقوف مع الحكومة في وجه المؤسسة العسكرية”.
وقال إعجاز أول من أمس للمحكمة العليا الباكستانية: “إن القوات الأميركية التي دخلت باكستان كانت على اتصال مع برج الملاحة الجوي الباكستاني لحظة دخول البلاد”.
إلى ذلك، تناقلت وسائل الإعلام الباكستانية خبر عثور مسؤولين حكوميين على نسختين من الإنجيل في المجمع الذي كان يقيم به أسامة بن لادن في مدينة أبوت آباد الباكستانية. وقد تم العثور على النسختين بينما كان الطاقم المسؤول عن عملية هدم المجمع مشغولاً بهدم المبنى ذي الثلاثة طوابق الذي قتل به أسامة بن لادن في الثاني من شهر مايو/أيار 2011.
ويرى مسؤولون أمنيون أنه من المرجح أن يكون بن لادن قد استخدم نسختي الإنجيل باللغة الإنجليزية وبهما بعض السطور التي تم تحديدها، كشفرة للاتصالات.
واحتوت النسخة الإنجليزية من الإنجيل على أدلة وشفرات واضحة لهجمات إرهابية مستقبلية على مناطق عدة حول العالم.
واستغربت القوات الباكستانية من وجود الكتاب المسيحي المقدس في منزل أكثر الإسلاميين تعصبا في العالم والذي احتوى على صفحات تم طيها وكتابة بعض الملاحظات عليها.
ويقول أحد الضباط الباكستانيين إنه “تم العثور أيضا على جهازي راديو بحالة ممتازة، وتمت مراجعة الصفحات المطوية في الإنجيل والمذكور عليها بعض الملاحظات لنرى أكثر ما كان يجذب اهتمام بن لادن”. ويضيف: “ربما كان بن لادن
يبحث عن بعض تعاليم الجهاد في الدين المسيحي”.
http://www.mjhar.com/ar

تركي الفيصل: جميع الخيارات أمامنا مفتوحة ومنها حيازتنا الأسلحة النووية

وتركي يدعو إلى تأسيس كيان سياسي تحت مُسمى "جزيرة عربية موحدة" لمواجهة إيران!
بعد تصريحات مقرن بن عبد العزيز وسعود فيصل مؤتمر الخليج والعالم, جاءت تصريحات الرئيس السابق للاستخبارات السعودية تركي فيصل في الرياض اليوم الاثنين قائلاً : إن العالم فشل في إقناع كل من إسرائيل وإيران بالتخلي عن الأسلحة النووية، وأضاف في كلمته أمام المشاركين في المؤتمر قائلاً : "فشلت جهودنا وجهود العالم في إقناع إسرائيل بالتخلي عن أسلحة الدمار الشامل، وكذلك بالنسبة لتسلح إيران بنفس الأسلحة، فلا بد لنا بل من واجبنا تجاه أوطاننا وشعوبنا أن ننظر في جميع الخيارات المتاحة ومن ضمنها حيازتنا لتلك الأسلحة".
وأضاف : "أن أمن أي منا هو أمن لنا كلنا واستقرار أي منا هو استقرار للجميع، ومصيبة تصيب أياً منا هي بلاء على الجميع".
وقال تركي : إنه "علينا الالتفات أيضاً إلى أوضاعنا الداخلية في دولنا والتفكير في مستقبلها وإجراء ما تتطلبه المرحلة من إصلاحات على جميع الأصعدة لتحصين داخلنا"، مؤكداً أنه "لن تكون هناك فاعلية خارجية دون داخل فاعل".
ودعا إلى "التأسيس لجزيرة عربية موحدة، ومجلس شورى منتخب لدولة واحدة وقوة عسكرية واحدة واقتصاد واحد وعملة واحدة، لمناهج تعليمية واحدة لصناعات طاقة وبتروكيماويات واحدة".
وأقترح تركي : "إن دول مجلس التعاون الخليجي يجب أن تكون فاعلة وقوية في جميع التفاعلات الدولية حول قضايا المنطقة وألا تكون مُرتهنة لتقلبات السياسة الدولية".
وأضاف تركي في الكلمة التي ألقاها اليوم خلال الجلسة السادسة والأخيرة من جلسات منتدى الخليج "الخليج والعالم" تحت عنوان "التوقعات والنظرة إلى المستقبل"، إننا، وبعد أكثر من ثلاثين عاماً من تأسيس مجلس التعاون لدول الخليج العربية، مطالبون بإعادة التفكير في أهدافنا للتكامل والتنسيق بين دولنا للارتقاء بها وبدورها في العالم؛ لاسيما وأن الظروف والتطورات المحلية والإقليمية والدولية تفرض ذلك.
ولفت تركي الانتباه إلى أهمية قراءة منطقتنا لمتغيرات عالمنا المعاصر وما شهده من تحولات جذرية على جميع الصعد : الفكرية، والإعلامية، والسياسية، والاقتصادية، والمالية، والاجتماعية، والأمنية، لأنها بمثابة تحديات للجميع، إلى جانب قراءة التعاملِ معها وتوجيهها نحو الخير إن كانت خيراً، وتجنُّب شرها إن كانت شراً.
وأفاد أن دول المجلس ملتزمة بإقامة منطقة في الشرق الأوسط محظورة الأسلحة ذات الدمار الشامل، مشيراً إلى أنه يجب على دول المجلس أن تتقدم في مسيرتها كتكتل إقليمي متحد يسير بثقة ليكون قوة مكتملة العناصر وتعمل للخير في هذا العالم، وإجراء ما تتطلبه المرحلة من إصلاحات على جميع الصعد.
الجدير بالذكر أن السعودية تشعر بالخوف والقلق الشديد من احتمال حيازة إيران للسلاح النووي, وأما السلاح النووي الإسرائيلي فلا تشعر الرياض بالقلق من ناحيته لأنها لا ترى في إسرائيل عدواً وإنما حليفاً مُستقبلياً يُمكن أن يخلصها من سطوة العدو الإيراني, وهذا الشعور بدا واضحاً في كلمة كل من مقرن وسعود وتركي, الذي ابديا تخوفاً غير مسبوق من قرب حيازة إيران للسلاح النووي.

Datos personales

Escritora ultimahorajihad@gamail.com