jueves, 8 de noviembre de 2012

الرئيس الأسد ل"روسيا اليوم": أنا لست دمية، أنا سوري، علىّ أن أعيش وأموت في سورية


الرئيس الأسد ل"روسيا اليوم": أنا لست دمية، أنا سوري، علىّ أن أعيش وأموت في سورية

الرئيس الأسد ل"روسيا اليوم": أنا لست دمية، أنا سوري، علىّ أن أعيش وأموت في سورية
قال الرئيس السوري بشار الأسد في حديث خاص أدلى به لقناة "روسيا اليوم": "أعتقد أن كلفة الغزو الأجنبي لسورية، لو حدث، ستكون أكبر من أن يستطيع العالم بأسره تحملها، لأنه إذا كانت هناك مشاكل في سورية، خصوصا وأننا المعقل الأخير للعلمانية والاستقرار والتعايش في المنطقة، فإن ذلك سيكون له أثر "الدومينو" الذي سيؤثر في العالم من المحيط الأطلسي إلى المحيط الهادي. وتعلمين تداعيات ذلك على باقي أنحاء العالم. لا أعتقد أن الغرب يمضي في هذا الاتجاه، لكن إذا فعلوا ذلك، لا يمكن لأحد أن يتنبأ بما سيحدث بعده".
كما قال الرئيس السوري: " أنا لست دمية، ولم يصنعني الغرب كي أذهب إلى الغرب أو إلى أي بلد آخر. أنا سوري، أنا من صنع سورية، وعلىّ أن أعيش وأموت في سورية".
يمكنكم مشاهدة الحديث الكامل للرئيس بشار الأسد على شاشة قناتنا وعلى موقعنا يوم الجمعة في برنامج "أصحاب القرار"

Datos personales

Escritora ultimahorajihad@gamail.com