viernes, 16 de noviembre de 2012

مظاهرات تعم الشارعين العربي والإسلامي تضامناً مع غزة

محرر الموقع
اشتعلت شوارع العالمين العربي والإسلامي بالغضب استنكاراً للعدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة، وعقب صلاة الجمعة خرج مئات الآلاف تعبيراً عن تضامنهم مع فلسطينيي القطاع، مرددين شعارات الموت لـ "إسرائيل"، ومطالبين بمزيد من الضغط على الكيان الإسرائيلي لإيقاف عمله الوحشي.

في الضفة الغربية، انتفضت المدن الفلسطينية نصرة لسكان قطاع غزة، وتنديداً بالعدوان الاسرائيلي المتواصل.
تظاهرات في الضفة الغربيةوتحت عنوان "أغيثوا غزة" خرجت تظاهرة في كفر قدوم بمشاركة المئات من المواطنين والنشطاء الاجانب، وحاولت قوات الاحتلال قمع التظاهرة عبر اطلاق قنابل الغاز ما أدى إلى اصابة محمد ماهر جمعة (22 عاماً) إصابة بالرأس.
ووقعت مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال على حاجز عناب شرق طولكرم، أطلق خلاله عناصر الاحتلال الرصاص المطاطي والقنابل الغازية بكثافة باتجاه المواطنين الفلسطينيين.
كما أصيب فلسطينيان بجروح إضافة إلى عشرات الفلسطينيين والأجانب بالاختناق الشديد أثر استنشاقهم غازا مسيلا للدموع في مسيرة بلعين الأسبوعية في جمعة الغضب تنديدا على العدوان على غزة.
وقمعت القوات الإسرائيلية مسيرة المعصرة التي انطلقت من من القرية تجاه جدار الضم والتوسع والتي شارك فيها متضامنون دوليون تحت شعار "غزة تحت العدوان ".
وفي جنين، اصيب مواطن برصاص مطاطي خلال مواجهات اندلعت بالقرب من معبر الجلمة شرقي مدينة جنين، حيث توجه العشرات من الشبان بعد صلاة الجمعة وأشعلوا الاطارات.
توحدت القوى الوطنية والسياسية والاسلامية في محافظة الخليل، في مسيرة انطلقت بعد صلاة الجمعة اليوم من مسجد الحسين باتجاه دوار المنارة وسط مدينة الخليل، بمشاركة ممثلين عن كافة القوى والفعاليات السياسية والاسلامية في الخليل، دعماً وتضامنا مع قطاع غزة ورفضاً للعدوان الاسرائيلي عليها.
وأطلق المشاركون شعارات منددة بالعدوان وبالصمت الدولي تجاه ما يجري من احداث في قطاع غزة، مطالبين الدول العربية بمزيد من الحراك السياسي والدبلوماسي للضغط على "اسرائيل" لوقف عدوانها الغاشم على قطاع غزة.
لبنان
كما شهد مخيم عين الحلوة في الجنوب مسيرة حاشدة جابت شوارعه تنديدا بالعدوان الاسرائيلي على غزة، وانتهت في الملعب الرياضي.
مسيرة في عين الحلوة-صيداوأُلقيت كلمات لكل من ممثل حركة "حماس" في لبنان علي بركة، امين سر حركة "فتح" وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية فتحي ابو العردات، امين سر القوى الاسلامية الشيخ جمال الخطاب، رئيس بلدية صيدا عبد الرحمن البزري، المسؤول السياسي لـ"الجماعة الاسلامية" في الجنوب بسام حمود وممثل رئيس "التنظيم الشعبي" اسامة سعد، محمد ضاهر، واكدت الكلمات على خيار المقاومة والوحدة الفلسطينية وشجب العدوان.
إلى ذلك، دان مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، داعيا المنظمات الدولية والقادة العرب، إلى التحرك الفوري لوقف العدوان ونصرة الشعب الفلسطيني في غزة.
وقال قباني في تصريحات صحفية إن "معاناة الشعب الفلسطيني المأساوية في غزة اليوم تثير مشاعر كل العرب والمسلمين ويجب ان تبعث فيهم روح التضامن للشعب الفلسطيني لمواجهة العدوان المجرم الذي ترتكبه إسرائيل بحق الإنسانية جمعاء"، داعيا الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي لنصرة الشعب الفلسطيني.
وحيا مفتي لبنان "الشعب الفلسطيني على مقاومته وصموده في وجه الغطرسة الإسرائيلية، وتقدم بالتعازي الى اهالي الشهداء"، وتمنى "للجرحى الشفاء العاجل". 
مصر
إحراق العلم الإسرائيليوتواصلت التظاهرات في "جمعة غزة"في مصر، وندد آلاف المتظاهرين بالعدوان الذي راح ضحيته مئات الشهداء والجرحى.
وفي تظاهرة انطلقت من أمام الأزهر باتجاه مقر جامعة الدول العربية، ندد متظاهرون من مختلف التيارات السياسية والدينية فيها بالعدوان الإسرائيلي، وأحرقوا خلالها العلم الإسرائيلي.
وطالب المتظاهرون الأمة العربية والإسلامية بأن تقف بكل إمكانياتها لمنع العدوان الإسرائيلي وإراقة الدماء.
و خرج المتظاهرون في مدينة الإسكندرية شمال غرب البلاد وفي مدن القناة وشبه جزيرة سيناء في شمال غربها، حاملين لافتات تحمل صور شهداء غزة، ورددوا هتافات داعمة للمقاومة الفلسطينية في غزة.
ورددوا هتافات داعمة للمقاومة الفلسطينية في غزة، من بينها: "يا زهار قول لهنية.. إوعي تسيب البندقية"، "لا لعدوان إسرائيل على غزة". وأحرق المتظاهرون العلم الإسرائيلي وسط التكبيرات.
كما انطلقت في شرق البلاد مسيرات من أمام مساجد مدن قناة السويس (السويس، الإسماعيلية، بورسعيد، العريش) لمطالبة الحكومات العربية بالتحرك لمساندة المقاومة وتصعيد المواقف الدولية داخل مجلس الامن.
تونس
المسيرة أمام مسجد الفتحكما شارك آلاف التونسيين في مسيرات سلمية نظمت عقب صلاة الجمعة في العاصمة التونسية، رُفعت فيها أعلام حركة حماس إلى جانب أعلام فلسطين.
وتجمهر المتظاهرون أمام مسجد الفتح ورفعوا شعارات وهتافات تندد ب "إسرائيل" وترفض ما أطلقت عليه "حلول إستسلامية".
وطوّقت قوات الأمن المنطقة ، ومنعت المتظاهرين من الوصول إلى شارع الحبيب بورقيبة في قلب العاصمة.
كما تطرق خطيب صلاة الجمعة في جامع الفتح للعدوان الإسرائيلي قائلاً:  "الانتصار للقضية الفلسطينية واجب شرعي على كل مسلم"، ودعا المصلين للجهاد من أجل غزة والمسجد الأقصى .
إيران
تظاهرات طهران تضامناً مع غزةانطلقت تظاهرات غاضبة في أكثر من 700 مدينة إيرانية اليوم الجمعة تعبيراً عن استنكار لعدوان الإسرائيلي ضد قطاع غزة، والتضامن مع فلسطينيي القطاع.
ونقلت وكالة أنباء الأناضول إن تظاهرة ضخمة خرجت من جامعة طهران نحو ميدان فلسطين، شكر فيها آلاف المتظاهرين.
وردد المتظاهرون هتافات "الموت لأميركا" و"الموت لإسرائيل". ورفعوا شعارات مساندة لفلسطينيين، جاء في بعضها "أعداء فلسطين أعداؤنا"، و"نحن بجانب الشعب الفلسطيني". داعين في الوقت ذاته، إلى زوال "إسرائيل" والدول الداعمة لها.
وجاء في بيان تلاه أحد المتظاهرين، أن "مسؤولية الجرائم التي ترتكبها إسرائيل بحق الفلسطينيين، تقع على عاتق الولايات المتحدة، والدول الأخرى التي تبقى صامتة تجاه ما يحدث". 
وفي خطبة الجمعة، قال إمام جمعة طهران آية الله أحمد خاتمي إن استمرار الكيان الإسرائيلي مرتبط بأعمالها الوحشية، مشيداً برد المقاومة الفلسطينية التي حولت تل أبيب إلى "مدينة أشباح حسب تعبيره". والنتقد خاتمي بشدة الموقف الأميركي المساند للكيان الإسرائيلي.
تركيا
التظاهرات الغاضبة في تركياوعقب صلاة الجمعة خرجت الأتراك تظاهرات رُفعت خلالها الأعلام الفلسطينيية والهتافات المنددة بالكيان الإسرائيلي.
ونُظمت التظاهرات المنددة بالعدوان على قطاع غزة في كل من:اسطنبول، ولاية أضنة (جنوبي تركيا)، وولاية طرابزون (شمالي تركيا)، وولاية كوجالي (شرقي إسطنبول)، و مدينة تشوروم (شمالي الأناضول التركي)، وفي ديار بكر (جنوب شرقي تركيا).
واعتبر المتحدث باسم المتظاهرين في ديار بكر أنه لا أمل في قيام الأمم المتحدة أو الولايات المتحدة بأي خطوة لوقف العدوان، وأن السبيل الوحيد للتعامل معه هو توحد الدول الإسلامية.
فيما قال المتحدث باسم متظاهري ولاية أضنة "إن على العالم أجمع أن يقول لإسرائيل كفى"، مذكراً بأن الكيان الإسرائيلي تأسس على الدم والمذابح.

http://www.almanar.com.lb/adetails.php?eid=349561&cid=27&fromval=1&frid=27&seccatid=316&s1=1

No hay comentarios:

Datos personales

Escritora ultimahorajihad@gamail.com