viernes, 5 de octubre de 2012

Jabhat Al-Nusrah :: Statement #96 :: The Raid of "Destroying the Dens" in Halab (Aleppo)




جبهة النّصرة - البيان رقم (96)

غزوة  نسف الأوكار  في مدينة حلب
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله وصحبه أجمعين، وبعد:
لقد منّ الله على المجاهدين في جبهة النّصرة في حلب الإباء بتنفيذ غزوة ”نسف الأوكار“، واشتملت هذه الغزوة المباركة على عدة ضربات متزامنة مستهدفة المربع الأمني التابع للعدو النصيري:
الأهداف:
1 - مبنى نادي الضباط في ساحة سعد الله الجابري: يعتبر من أهم وأكبر مراكز تجمع لجيش العدو النّصيري وشبيحته، ويضم الكثير من الضباط والعربات العسكرية وتتواجد أمامه سيارات عسكرية وسيارات الدوشكا.

2 - الفندق السياحي في ساحة سعد الله الجابري : يقع الفندق السياحي مقابل ساحة سعد الله الجابري وعلى بعد أمتار من " مبنى نادي الضباط"، وقد أصبح النظام يستخدمه كمقر قيادة للعمليات العسكرية داخل مدينة حلب وذلك لموقعه الاستراتيجي وتحصينه، حيث أن هذا الفندق يقع داخل المربع الأمني ومحاط بعربات مثبت عليها رشاشات دوشكا وكل الطرق المؤدية إليه مقطوعة بحواجز ترابية وحواجز عسكرية،كما أنه محاط بحراسة مشددة بعدد كبير من جنود العدو من ضباط وعناصر مخابرات.
3 - القصر البلدي : وبه برج مرتفع جداً يتكون من ثلاثين طابق ويعتبر أعلى برج في المدينة، يتمركز عليه الكثير من القناصة ويتمركز في أعلاه رشاشات ثقيلة – دوشكا – وهي تطل على المناطق المحررة، وقد حوله النظام إلى ثكنة عسكرية.
4 - فندق أمير: يعتبر منطقة أمنية بامتياز ومنطقة اشتباكات وجبهة مفوحة على مدخل باب أنطاكية ولا تبعد أكثر من 555 متر عن ساحة سعد الله الجابري وفندق أمير مبنى من حوالي 25 طابق يستخدمه النظام كمقر مبيت لعناصره ويتمركز عليه العديد من القناصة.
مجريات غزوة:
تقدم الأخ الاستشهادي البطل: أبو حمزة الشّامي باتجاه نادي الضباط في تمام الساعة: 5:45 صباحاً وقام بنسفه وأحاله - بفضل الله - ركاماً ودماراً على رؤوس أعداء الله، وأصاب هدفه بنجاح.



قام بعده بدقيقتين الاستشهادي البطل / أبو سليمان الشامي بنسف الفندق السياحي ، وأصاب هدف بنسبة كبيرة ولله الحمد ،




وبعد الانفجار الثاني دخلت مجموعة الاقتحام الاستشهادية متنكرة بزي عسكري مؤلفة من ثلاثة أبطال: أبو أنس الشامي - أبو حفص الشامي - أبو دجانة الشامي ،وببدأت معركة أخرى مستهدفة من نجا من أعداء الله ومن فرّ من الانفجار الأول واستمر الاشتباك لما بعد الانفجار الثالث،



وبعدىا في تمام الساعة: 8:05 صباحاً تم نسف مبنى القصر البلدي بسيارة مفخخة تم ركنها أمام الباب الرئيسي،







وفي تمام الساعة: 10:30 تم نسف فندق الأمير بسيارة مفخخة تم ركنها مقابل الفندق، وتم تفجيرها أثناء تفقد عناصر العدو للسيارات المركونة أمام الفندق.
وقد لاقت هذه العمليات فرحاً شديداً من المسلمين وخاصة عملية نسف القصر البلدي، حيث بدأ الناس بالتكبير، ولله الحمد والمنّة.

والله غالبٌ على أمره ولكنَّ أكثرَ الناس لايعلمون

جبهةُ النصرة لأهل الشام
من مجاهدي الشام في ساحات الجهاد
القسم الإعلامي
لاتنسونا من صالح دعائكم

والحمد لله ربّ العالمين


17 ذو القعدة 1433 - 3.10.2012

http://www.ansar1.info/showthread.php?t=42900

No hay comentarios:

Datos personales

Escritora ultimahorajihad@gamail.com