domingo, 2 de diciembre de 2012

ضاحي خلفان: قناة "الجزيرة" غير محايدة وأهلكت مصر بالفوضى.. والاخوان ينتهكون حرمة وقدسية القضاء


ضاحي خلفان: قناة "الجزيرة" غير محايدة وأهلكت مصر بالفوضى.. والاخوان ينتهكون حرمة وقدسية القضاء

الفريق ضاحي خلفان قائد شرطة دبي
AFP
الفريق ضاحي خلفان قائد شرطة دبي
تناقلت وسائل الاعلام المصرية تغريدات لضاحى خلفان قائد شرطة دبي على حسابه في موقع "تويتر" هاجم فيها قناة "الجزيرة" الاخبارية القطرية متهما اياها بعدم الحياد في الاحداث المصرية الحالية ووقوفها فقط الى جانب الاخوان المسلمين . كما هاجم خلفان جماعة الاخوان المسلمين في مصر معتبرا أنهم(الاخوان) يقودون الثورة على العدالة والنزاهة.
وفي تغريدات نشرها يوم السبت الماضي على حسابه الشخصي في موقع "تويتر" الاجتماعي دعا ضاحي خلفان العرب الى مقاطعة مشاهدة قناة "الجزيرة" لتجاهلها أحداث الساعة، في الاشارة الى  المظاهرات المنددة بالإعلان الدستورى للرئيس المصري محمد مرسي فى ميدان التحرير يوم الجمعة الماضي، حيث قال خلفان " دعوة خليجية لمقاطعة مشاهدة قناة الجزيرة حتى تقف موقف الحياد".
وتساءل خلفان "وين قناة الجزيرة عن احداث ميدان التحرير؟"، "اين الجزيرة من هتافات الشعب المصري المطالب باستقلال القضاء ؟"
وتابع قائلا "يا قناة الجزيرة فقدنا الثقة فيك تماما"، وأضاف "الصراحة اصبحت هذه المحطة مثار سخرية من المواطن العربي... لماذا؟ كانت حلما فهوى !! لانها أخذت الاعلام بهوى !!". وتساءل خلفان "هل الجزيرة يمكنها ان تحاور المواطن العربي على ساحات التواصل الاجتماعي؟"
واتهم خلفان القناة القطرية بأنها "أهلكت مصر بفوضى خراقة"، بحسب قوله.
ووجه خلفان الدعوة للقناة قائلا "يا قناة الجزيرة انحازي للشعب المصري.. الأشخاص يأتون ويرحلون والشعب باق"، وأضاف "يا إعلاميو الجزيرة اتقوا الله في أهل مصر".
من جهة أخرى شن خلفان في تغريداته هجوما على الاخوان المسلمين بمصر حيث قال انهم "ينتهكون حرمة وقدسية القضاء" ، وحذر مما اعتبره "ثورة الاخوان على العدالة والنزاهة".
وفي اشارة الى الاعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس مرسي يوم الخميس والذي تضمن "اعتداء غير مسبوق" على استقلال القضاء وأحكامه، حسب مجلس القضاء الأعلى المصري، قال خلفان انه "لم يكن هناك أي داع لإثارة القضاء وسلب استقلاليته" اذ "عرفت مصر باستقلالية القضاء".وأشار خلفان الى أن "القاضي بشر قد يخطئ، لكن لا يجب أن يشهر به". وأضاف أن "إهانة القضاء كارثة على اي بلد".

No hay comentarios:

Datos personales

Escritora ultimahorajihad@gamail.com