miércoles, 28 de septiembre de 2011

تأهب بسلاح الجو الباكستاني تحسبا لهجمات أمريكية

تأهب بسلاح الجو الباكستاني تحسبا لهجمات أمريكية
الاثنين 26, سبتمبر 2011
تأهب بسلاح الجو الباكستاني تحسبا لهجمات أمريكية

لجينيات.. ذكرت صحيفة "هندوستان تايمز" أن باكستان وضعت سلاحها الجوي على الحدود مع أفغانستان في حالة التأهب بسبب احتمال توجيه الطائرات الأمريكية ضربات جوية إلى إقليم وزيرستان الباكستاني، انطلاقا من أفغانستان.

وكان المشاركون في الإجتماع العاجل الذي عقدته قيادة القوات المسلحة الباكستانية أمس الأحد تحت رئاسة الجنرال اشفق كياني رئيس أركان القوات البرية للوقوف على آخر التطورات، قد رفضوا شن عمليات حربية تحت الضغوط الأمريكية ضد شبكة "حقاني" في إقليم وزير ستان، حسبما ذكر موقع روسيا اليوم.

وقد تدهورت العلاقات بين الحكومة الباكستانية والإدارة الأمريكية، بسبب اتهام المسؤولين الأمريكان للحكومة الباكستانية بدعم شبكة "حقاني" التي تتهمها الولايات المتحدة بالوقوف وراء هجمات كابل التي حدثت خلال هذا الشهر.

وقد أثارت هذه الاتهامات استياء الحكومة الباكستانية، وعلق وزير الداخلية الباكستاني رحمن مالك عليها بتأكيد أن شبكة حقاني تعتبر فصيلا من حركة طالبان التي قامت الاستخبارات الأمريكية بتشكيلها منذ 20 سنة لمكافحة القوات السوفيتية في أفغانستان، وأشار إلى أن وكالة الاستخبارات المركزية هي التي قامت بتدريب مقاتلي شبكة حقاني التي ترابط حاليا في أفغانستان وليس في الأراضي الباكستانية، وقال محذرا :"إن باكستان لن تسمح بأي عدوان خارجي"، وأضاف "إن القوات المسلحة الباكستانية قادرة على الدفاع عن سيادة البلاد التي لن تتنازل أبدا عن حريتها".

وكانت الحكومة الباكستانية قد اتخذت قرارا بعودة وزيرة الخارجية الباكستانية هينا رباني خار من نيويورك وقطع مشاركتها في الدورة الـ 66 للجمعية العامة للأمم المتحدة بسبب الإتهامات الأمريكية.

وقامت حركة طالبان في وقت سابق بنفي الادعاءات الأمريكية بوقوف تنظيم "حقاني" وراء هجمات كابل التي أعلنت مسؤوليتها عنها منذ اللحظة الأولى، وأكدت الحركة أن هذه ليست إلا ادعاءات لا أساس لها من الصحة متوعدة الاحتلال الأمريكي والقوات الموالية له بشن المزيد من الهجمات وإيقاع المزيد من الخسائر.

وكالات

http://www.lojainiat.com/index.cfm?do=cms.con&contentid=67018

martes, 27 de septiembre de 2011

مفتي المملكة ال الشيخ يصف دخول المراة للشورى والانتخابات بانها من مكائد الاعداء


هذه الفتوى من الموقع الرسمي للمفتي ..

السؤال: يتداول مجتمع المثقفات والأكاديميات مناقشات حول مشاركة المرأة السياسية في المرحلة القادمة: ومن ذلك دخولها مجلس الشورى، مشاركتها في الانتخابات، ما رأي سماحتكم في هذه الطروحات؟


الجواب: أنا أحب أن أوجه رسالة صادقة إلى أخواتي المثقفات والأكاديميات آمل أن يعوها جيدا،
أخواتي: إن الله عز وجل حين بعث النبي -صلى الله عليه
وسلم- من العرب كاد له أعداء الله من اليهود والنصارى، مع علمهم بأنه سيبعث رسول في ذلك الزمان
وعلمهم باسمه وصفته كأنهم يرونه رأي العين،
يقول الله تعالى: (يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ) [سورة البقرة:146
ويقول سبحانه: (الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي
التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ
وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ
آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) [سورة الأعراف:157].
وعيسى عليه السلام بشر قومه ببعثة هذا النبي
الكريم --صلى الله عليه وسلم--: (وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ) [سورة الصف:6
بل إنهم كانوا ينتظرونه، وكانوا يعرفون زمان خروجه
وصفته، إلا أنهم كانوا يتمنون أن يكون من بني إسرائيل،
فلما بعثه الله عز وجل وكان عربيا كفروا به (وَلَمَّا جَاءَهُمْ كِتَابٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ
وَكَانُوا مِنْ قَبْلُ يَسْتَفْتِحُونَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُوا فَلَمَّا جَاءَهُمْ مَا عَرَفُوا كَفَرُوا بِهِ فَلَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الْكَافِرِينَ) [سورة البقرة:89].
فهم كفروا بنبينا -صلى الله عليه
وسلم- كبرا وحسدا، بل إن الأمر قد تعدى هذا إلى أن حسدوا أهل الإسلام على هذا الدين الحق، وهم يعلمون أنه حق،
ومع ذلك لم يسلكوه ويودون لو كفر به أهل الإسلام حسدا لهم،
يقول الله عز وجل: (وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ)
[سورة البقرة:109].
وأيضا ازداد بغضهم وحسدهم على أهل الإسلام، حتى إنهم لا يتركون فرصة للنيل من الإسلام وأهله سواء بالأقوال البذيئة المؤذية
أوالأفعال من قتل وتخريب وغير ذلك، إلا انتهزوها وساروا فيها،
يقول الله عز وجل: (إِنْ يَثْقَفُوكُمْ يَكُونُوا لَكُمْ أَعْدَاءً وَيَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ وَأَلْسِنَتَهُمْ بِالسُّوءِ وَوَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ) [سورة الممتحنة:2].


أخواتي، أنا هنا أخاطب نخبة مثقفة مسلمة واعية، وأنا على ثقة تامة بوعيها الديني وحرصها على دينها دين الإسلام والمحافظة عليه،
لذا فإني أقول إن مثل هذه المطالبات يجب أن يعاد النظر فيها، هل هي تخدم دين الإسلام؟
هل ستساعد على لحمة الأمة الإسلامية وتماسكها، هل ستؤدي إلى رفعة هذا الدين؛
أخواتي إن الأمر يجاوز مسألة تسجيل المواقف، أو انتهاز الفرص، أو حجز مقاعد، أو ما إلى ذلك مما نسمع ونقرأ.


إن الأمر أيها الأخوات ، استمرار لمكائد الأعداء ضد هذه الأمة، لن يألوا جهدا في إيصال الأذى إلينا،
لن يألوا جهدا في تفريق صفنا وتشتيت كلمتنا، لن يألوا جهدا في إيقاع الفتنة بيننا، وما يروجون له في هذه العصور المتأخرة
من حقوق المرأة كل هذا نوع من أنواع الكيد، وتعلمون أن النبي -صلى الله عليه
وسلم- يقول: "ما تركت بعدي فتنة هي أضر على الرجال من النساء"
[صحيح البخاري النكاح (5096)، صحيح مسلم الذكر والدعاء والتوبة والاستغفار (2740)].
وقال -صلى الله عليه وسلم-: "إن الدنيا حلوة خضرة وإن الله مستخلفكم فيها فينظر كيف تعملون، فاتقوا الدنيا،
واتقوا النساء، فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء"
[صحيح مسلم الذكر والدعاء والتوبة والاستغفار (2742)، سنن الترمذي الفتن (2191)، سنن ابن ماجه الفتن (4000)، مسند أحمد (3/19)].
فأنا أحب من أخواتي أن يكن واعيات بصيرات بواقعهن، مدركات حجم المسؤولية عليهن،
وألا يفتحن على أهل الإسلام باب شر. نعم نحن نعاني من رجال ظلمة يسلبون نساءهم حقوقهن المشروعة،
فنرى البعض يحرمها من الميراث وآخرين يمنعون عنهن الأكفاء عندما يتقدمون لخطبتهن، وآخرون
يضربون زوجاتهم، وآخرون يعضلوهن، وآخرون وآخرون، نحن نعاني من ذلك ونحذر منه ونبين تحريمه،
ونطالب بتغيير هذا الواقع السيئ المهين البعيد عن الشرع.


لكني أكرر، يجب أن نقف جميعا يدا واحدة ضد مخططات الأعداء،
فالأمر أبعد بكثير من مشاركة المرأة في الشورى أو المساواة ونحو ذلك من الدعاوى،
الأمر يدور حول السعي لهدم الدين في معقله ومئرزه هذه البلاد الطاهرة التي شهدت بعثة النبي -صلى الله عليه وسلم- وظهور الدين،
وأخبر النبي --صلى الله عليه وسلم-- أن الإيمان يأرز إلى المدينة كما تأرز الحية إلى جحرها.


فالفطنة .. الفطنة ... والحذر .. الحذر أن يؤتى الإسلام من قبل أهله.
بـارك الله فيكن ونفع بكن الإسلام والمسلمين.

المصدر:
مجلة البحوث الإسلامية/ العدد الثامن والسبعون - الإصدار: من ربيع الأول إلى جمادى الآخرة لسنة 1427هـ /من فتاوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل الشيخ

تجدون الفتوى هُنا في موقع الشيخ



قائد عسكري يمني.. زنجبار لا تزال تحت سيطرة القاعدة


قائد عسكري يمني.. زنجبار لا تزال تحت سيطرة القاعدة

قائد عسكري يمني.. زنجبار لا تزال تحت سيطرة القاعدة

صنعاء / أكد قائد عسكري رفيع اليوم ( الثلاثاء) بان مدينة زنجبار عاصمة محافظة ابين جنوب اليمن لا تزال تحت سيطرة عناصر تنظيم القاعدة مشيرا الى ان الحديث عن تطهير مدينة زنجبار من أيدي عناصر تنظيم القاعدة، كما يروج له، غير صحيح وانه كلام فقط للاستغلال.

وقال القائد العسكري لوكالة أنباء (شينخوا) والذي يحمل رتبة عقيد ركن، وهو من القيادات المرموقة في قوات الجيش اليمني المرابط في ابين، بان الحديث عن استعادة السيطرة على مدينة زنجبار كلام مفرغ من الحقيقة وغير صحيح وان الحديث عن استعادة المدينة في الحقيقة ما هو الا مجرد كلام للاستغلال، وانه على الواقع لا تزال المدينة تحت السيطرة شبه الكاملة بأيدي عناصر تنظيم القاعدة.

وأشار القائد العسكري ، الذي طلب عدم ذكر اسمه ، بان ما تم استعادتها من مناطق في مدينة زنجبار لا يرتقي إلى مستوى التصريحات والحديث عنها ، كون المدينة لا تزال تحت سيطرة عناصر القاعدة وان قوات الجيش طهرت أجزاء بسيطة للغاية من المدينة من الجهة الشرقية وتمكنت فقط من فك الحصار على اللواء 25 ميكانيكي والذي كانت عناصر القاعدة تحاصره منذ أشهر.

ونوه المصدر بان مواجهات عنيفة وبشكل متقطع تدور بين قوات الجيش وعناصر القاعدة الذي لا يزالون يمسكون ويسيطرون على كامل المباني الحكومية داخل المدينة .

وكانت وزارة الدفاع اليمنية أعلنت قبل أسابيع استعادة قوات الجيش مدينة زنجبار من أيدي القاعدة .. فيما خرجت قيادات الجيش المنشقة تبارك الانتصار العظيم في استعادة زنجبار من أيدي القاعدة مؤكدة بان الوحدات العسكرية التابعة لها هي من حررت المدينة .

كما صدرت سيل من التصريحات للسياسيين لمباركة الانتصار في زنجبار ، في محاولة لكسب الموضوع بما يخدم أهدافهم السياسية.

وسيطرت عناصر تنظيم القاعدة على مدينة زنجبار في مايو الماضي مستغلة التدهور القائم في البلاد بسبب الاحتجاجات المطالبة بإسقاط النظام والتي اندلعت بداية فبراير الماضي.



2011/09/27
http://www.arabinews.net/details.php?recordID=984

اعتقال قيادي سعودي بقاعدة العراق يحمل جنسية عراقية مزورة .


أحالت السلطات العراقية القيادي في تنظيم القاعدة عبدالله رفيع الشمري السعودي الجنسية إلى المحاكمة بتهمة التورط في ارتكاب عمليات قتل وتفجير في محافظة نينوى.

وقال قائد لواء الرد السريع العميد الركن نافع العكيلي .."قامت قوة من لوائنا بملاحقة الشمري لمدة أسبوع وتمكنت من اعتقاله مساء السبت الماضي بعملية مداهمة، وهو من مواليد الرياض عام 1985، ودخل البلاد عام 2008 عن طريق سورية ويحمل هوية أحوال مدنية عراقية مزورة". وأضاف أن التحقيقات الأولية مع الشمري أدت إلى اعتقال مجموعة إرهابية تتألف من 12 عنصرا غالبيتهم من جنسيات عربية، دون أن يكشف أسماءهم أو جنسياتهم.

http://non14.net/

عاجل / جرحى في إنفجار سيارة مفخخة إستهدف بموكب وزير الدفاع اليمني بعدن


الثلاثاء 27 سبتمبر 2011 11:26 صباحاً

عاجل:جرحى في إنفجار سيارة مفخخة إستهدف بموكب وزير الدفاع اليمني بعدن

عدن ((عدن الغد )) خاص:

جرح مالا يقل عن 10 جنود من الجيش اليمني وصفت إصابة ثلاثة منهم بالخطيرة ظهر اليوم الثلاثاء اثر انفجار استهدف موكب لوزير الدفاع اليمني اللواء /محمد ناصر احمد كان في طريقه إلى قيادة المنطقة العسكرية الجنوبية.

قال شهود عيان لـ"عدن الغد" ان سيارة مفخخة انفجرت ظهر اليوم الثلاثاء على طول طريق واصلة إلى فندق سياحي ضخم يقع على شاطئ "الساحل الذهبي " بمديرية التواهي أثناء مرور موكب الوزير وبعد لحظات من خروجه من نفق القلوعة الواصل إلى الساحل الذهبي ((جولد مور)).

وقال احد المارة لـ"عدن الغد" ان إحدى السيارات في الموكب انفجرت وسط الموكب ليقوم لاحقاً ليدوي لاحقاً انفجار أخر يعتقد بأنه انتحاري فجر نفسه.

وحتى اللحظة لم تتوفر معلومات عن إصابة الوزير اليمني اوسلامته من الانفجار إلا ان مصادر مقربة منه قالت لـ"عدن الغد" ان الوزير لم يصب بأذى.

وكان الوزير ينوي اللقاء بقائد المنطقة العسكرية الجنوبية اللواء "مهدي مقولة" بمقر المنطقة العسكرية الجنوبية الذي يقع بحي الفتح بالتواهي

http://adenalghad.net/news/3927/%D8%...9%8A%D9%84.htm

domingo, 25 de septiembre de 2011

الملك عبدالله يسمح بمشاركة المرأة في مجلس الشورى والترشح في المجالس البلدية

اعتبارا من الدورة القادمة
الملك يسمح بمشاركة المرأة في مجلس الشورى والترشح في المجالس البلدية
الأحد 27 شوال 1432 هـ. الموافق 25 سبتمبر 2011

الاقتصادية الإلكترونية من الرياض

أعلن خادم الحرمين الشريفين السماح بمشاركة المرأة في مجلس الشورى والمجالس البلدية اعتبارا من الدورة القادمة والسماح لها بالانتخاب أيضا وذلك أثناء رعايته اليوم اللقاء السنوي للسنة الثالثة من الدورة الخامسة لمجلس الشورى.

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز قد رعى اليوم اللقاء السنوي للسنة الثالثة من الدورة الخامسة لمجلس الشورى. وكان في استقبال الملك لدى وصوله إلى مقر المجلس الأمير سطام بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض بالنيابة ومعالي رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ. ثم عزف السلام الملكي.

إثر ذلك تشرف أصحاب المعالي نائب رئيس المجلس ومساعد الرئيس والأمين العام بالسلام على خادم الحرمين الشريفين. بعد ذلك صافح خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز سماحة المفتي العام للمملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ ومعالي رئيس المجلس الأعلى للقضاء الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد وعدد من أصحاب الفضيلة العلماء والمشايخ. وبعد أن أخذ خادم الحرمين الشريفين مكانه في منصة القاعة الرئيسة للمجلس بدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم.

صحيفة "الوطن" تكشف المستور: 17 ثورة سبتمبر مؤامرة نسجت خيوطها عكنون مع بن في ثكنة رئاسة الجمهورية


صحيفة “الوطن” تكشف المستور : ثورة 17 سبتمبر مؤامرة نُسجت خيوطها في ثكنة بن عكنون مع رئاسة الجمهورية


قالت صحيفة “الوطن” الجزائرية الناطقة بالفرنسية أن ما سمي بمشروع ثورة 17 سبتمبر هو مجرد مخطط نسجت إرهاصاته و الخزعبلات التي نُشرت قبله وبعده في مقر رئاسة الجمهورية حتى بدون علم بوتفليقة نفسه.
وحسب الجريدة دائما، فإن الأطراف التي رتبت هذه المسرحية اضظرت إلى اللجوء إلى وكالة أمريكية للعلاقات العامة من أجل المشورة و تحديد التاريخ وكل ما يلزم لصناعة “فزاعة ثورة” تساهم في إجهاض أي ثورة حقيقية سيقوم بها الشعب الجزائري ضد سلطة المافيا.
يأتي هذا التقرير في وقت اشتدت فيه حدة الحرب الكلامية بين جريدة “النهار الجديد” التابعة لحذاء المخابرات المعروف أنيس رحماني، الذي تزعمت جريدته مع جرائد معربة أخرى كالشروق و الخبر حملة تصدي وهمية للثورة المزعومة، مع نسبتها إلى الصهيوني الفرنسي بغل ار هنري ليفي صديق الجنرالات الجزائريين. ويدير جريدة النهار الجديد العقيد محمد مقدم الذي هو في نفس الوقت مستشار إعلامي لدى بوتفليقة.



تقرير الوطن:



«Appel du 17 septembre» : Une manip’ d’Etat ?

le 23.09.11 | 01h00 44 réactions

«Il s’agit d’une machination orchestrée en haut lieu par des proches du Président. Tout a été fait à son insu !» révèle une source proche de la présidence de la République.

L’appel lancé sur le réseau social facebook appelant à la révolte, le 17 septembre, contre le pouvoir en Algérie a suscité moult interrogations. Différentes hypothèses ont été avancées sans arriver à mettre la lumière sur cet étrange appel. Tous les ingrédients étaient réunis pour faire croire à un complot dirigé de l’étranger. Cependant, il s’agirait d’une savante manipulation cuisinée en très haut lieu, dont l’objectif est de désamorcer d’éventuelles révoltes en Algérie en les présentant automatiquement dans l’opinion comme un «complot étranger» ou sioniste. Selon notre source, un actuel conseiller à la présidence de la République a eu recours à un ancien limier du pouvoir pour mener une action des plus audacieuses.

Le spin doctor

Ce couple aurait fait appel aux services d’une grande agence américaine de communication et de lobbying dirigée par un spin doctor, connu dans le milieu des relations internationales. «La première rencontre a eu lieu à Paris en juin dernier, les deux hommes avaient exposé la problématique à l’expert en communication américain. Il a demandé un temps de réflexion», poursuit notre source. Quelques jours plus tard, le spin doctor aurait pris attache avec les initiateurs, ils se sont donné rendez-vous à Dubaï cette fois-ci. «L’expert a présenté trois plans d’action à ses clients, la campagne intitulée «Appel à la révolte le 17 septembre» a charmé nos deux hommes, pour cela l’expert américain a détaillé les raisons (signification et symbolique des dates) et les objectifs.

En parfait connaisseur, l’expert a su établir un diagnostic de la société algérienne, le profil des ciblés et les moyens d’y parvenir, le tout avec son implication directe auprès de certains acteurs politiques de la région pour d’éventuelles déclarations, afin d’étayer la thèse du complot, mais aussi avec la collaboration d’experts en informatique et réseaux pour effacer toute trace des adresses IP et de géolocalisation», explique notre source. Ce qui explique les déclarations du dirigent libyen du CNT : «Il y aura un révolte le 17 septembre, je pense !» Ou encore la déclaration d’un ministre marocain en réponse à la question de l’implication du Maroc dans cette affaire.

Selon une source à la direction Afrique du Nord-Moyen-Orient de facebook, cette page a été boostée : «Je pense que tout cela a été fait avec la collaboration de quelque technicien de notre plateforme, puisque le lien promotionnel de la page apparaissait systématiquement à tous nos adhérents DZ. Je peux vous confirmer qu’une transaction commerciale avec notre direction n’a pas été faite, néanmoins ce genre d’opération peut être réalisée ailleurs, notamment aux Etats-Unis à notre QG.» «D’après les analyses fournies par mes collègues, il y avait un flux anormal sur cette page, alors qu’il ne s’agit pas d’un lien commercial ; je pense que cela a été programmé ailleurs», confie notre source de facebook. Nous avons tenté d’obtenir officiellement des informations de la direction de facebook, mais il n’y a eu aucune réponse à nos appels incessants et emails.

Et des hackers

Pour revenir à la «campagne» du 17 septembre, les deux initiateurs auraient, selon toujours la même source à la Présidence, chapeauté un plan d’action interne, des hackers ont été engagés pour s’attaquer au site internet d’Al Jazeera, à sa page facebook. Des pseudo-internautes ont été aussi engagés dans cette opération, le tout relayé par une campagne effrénée dans la presse proche du pouvoir. Depuis le mois d’août, nous avons assisté à une campagne sans relâche contre Al Jazeera et le CNT libyen. Mais le philosophe français Bernard-Henri Lévy a été sans doute la cible de cette campagne basée sur le «complot sioniste». «Tout le monde a été mené en bateau, même le DRS aurait été trompé dans cette histoire dirigée en catimini. Des réunions intenses au sommet ont eu lieu dans toutes les directions des services de sécurité pour parer à d’éventuels dérapages ou mouvements de foules. Aucun responsable politique ou sécuritaire n’a été mis au courant de cette opération», atteste notre source.

Pourquoi a-t-on joué avec le feu et mis en danger la sécurité nationale ? «Le plan d’action livré par le spin doctor avait toutes les chances d’aboutir, puisque la stratégie repose sur la haine du juif et des sionistes, vous savez ce que cela signifie chez nous. Les médias et les appendices du pouvoir ont dopé à coups d’articles antisémites les Algériens, jusqu’à rejeter cet appel puis il y a eu la contre-révolte sur les réseaux sociaux, la presse et même dans les discussions de rue», analyse notre source. Les services de sécurité, tous corps confondus, ont alors traqué des internautes comme ceux de Djelfa ou de Belle-Vue à El Harrach. D’autres convocations et interpellations ont eu lieu un peu partout sur le territoire national. L’opération réussie, une fête aurait été organisée dans une villa sur les hauteurs d’Alger… La main de l’étranger s’avère bien de chez nous !

Zouheir Aït Mouhoub

http://www.elwatan.com/weekend/7jour...140796_178.php

sábado, 24 de septiembre de 2011

A US drone has fired missiles in southern districts of Somalia killing at least eleven people and injuring dozens of others

An unmanned predator drone (file photo)

US drone kills 11 in south Somalia

A US drone has fired missiles in southern districts of Somalia killing at least eleven people and injuring dozens of others, Press TV reported.


The attack took place early Friday morning near Taabto and Qooqani districts and wounded at least 27 people.

The assault hit a large number of livestocks near Qooqani district.

Many people, especially women and children, reportedly fled their homes over fear of further attacks.

Somali government officials in the capital Mogodishu said they were unaware of the attack and civilian casualties.

Somalia is among countries where the US military has used the remote-controlled aircraft to conduct deadly airstrikes.

The United States has used the unmanned aircraft also in Afghanistan, Pakistan, Libya, Iraq, and Yemen.

Somalia has been without a functioning government since 1991, when warlords overthrew former dictator Mohamed Siad Barre.

The Horn of African country has been paralyzed by violence caused by the battle between al-Shabab fighters and government troops that are backed by African Union forces.

MA/MGH
http://www.presstv.ir/detail/200735.html

viernes, 23 de septiembre de 2011

المشتبه به الرئيسي لتفجير مقهى بمراكش ينفي تورطه في الهجوم


المشتبه به الرئيسي لتفجير مقهى بمراكش ينفي تورطه في الهجوم


سلا- (رويترز): نفى المشتبه به الرئيسي في عملية تفجير مقهى بمراكش في أبريل نيسان الماضي والتي أسفرت عن مقتل 17 شخصا أغلبهم من السياح الفرنسيين ضلوعه في الهجوم.
وقال المشتبه به أمام هيئة المحكمة المختصة بقضايا الإرهاب بمدينة سلا قرب الرباط الخميس إنه اعترف أمام الشرطة بتفجير المقهى تحت ضغط التعذيب والتهديد بالإغتصاب.

ومثل عادل العثماني (26 عاما) الذي تشتبه السلطات بأنه منفذ تفجير مقهى أركانة بمراكش أمام هيئة المحكمة المكونة من ثلاثة قضاة بحضور عائلات الضحايا الفرنسيين ودفاعهم المكون من محامين فرنسيين وكذلك عدد من المحامين المغاربة وحضور إعلامي مكثف.

وقال العثماني الذي بدا نحيلا بلباس رياضي للقاضي محمد بن شقرون "لا علاقة لي بالتفجير لم أفهم شيئا في هذا الملف".

وأَضاف العثماني الذي كان يشتغل بائعا للأحذية المستعملة في مدينة آسفي التي تبعد بنحو 189 كيلومترا عن مدينة مراكش "لم أزر في حياتي مراكش حتى وقت إعادة تمثيل الجريمة".

وقال إنه اقتيد إلى مدينة مراكش وتلقى تعليمات بكيفية إعادة تمثيل الجريمة ليلا ليعيد "ما لقن له أمام الصحافة والجمهور في الغد".

وعن سفره إلى عدد من الدول على رأسها البرتغال وتركيا وسوريا وليبيا التي رحل منها إلى المغرب قال إن غرضه لم يكن الجهاد بل الهجرة غير الشرعية "لقد كنت ضحية نصاب وعدني بتهجيري إلى الديار الأوروبية أخذ مالي وجواز سفري".

ونفى أن يكون تعلم صنع قتبلة عن طريق مواقع جهادية في الأنترنت كما أعلنت السلطات أثناء إعتقاله وقال إنه لا يستعمل "الأنترنت إلا لسماع الموسيقى".

وكان في بداية الجلسة قد صاح من قفص الإتهام بأنه برئ وأن الملف "مفبرك" لينهره القاضي مهددا إياه بمحاكمة غيابية.

وتقدم دفاعه بالدفع بأن الملف شابته العديد من الخروق كتمديد مدة الإعتقال الإحتياطي وأن الإعترافات أنتزعت تحت الضغط والتعذيب وأنهم لم يطلعوا على المحاضر.

وردت النيابة العامة على الدفاع بأنه لم تكن هناك أي خروق سواء بالنسبة للمحاضر أو التحقيق أو تمديد الحراسة النظرية.

وقال العثماني "طلبوا مني أن أوقع وهددوني بالإغتصاب كما نزعوا ملابسي وصبوا علي الماء البارد".

ومن جهته قال رومان سمبري أخ مود سمبري(39 عاما) التي قضت في تفجير مقهى أركانة لرويترز "لا أريد شيئا سوى أن يأخذ الفاعل جزاءه لتستطيع عائلات الضحايا أن تعيش بسلام وتتجاوز الماضي".

وقال إن أخته تركت طفلين من أبوين مختلفين بموت أمهما تفرقا ولم يعودا يعيشان معا. وأضاف "لا أحمل في قلبي سوى الحب والسلام والتسامح هذا إجرام ويمكن أن يقع في أي مكان في العالم".

وحضر عدد كبير من عائلات الضحايا بعضهم بلباس الحداد الأسود كما رفع بعضهم صور الضحايا في تأثر شديد. وكانت هذه التفجيرات خلفت 14 ضحية فرنسية وثلاث مغاربة بالإضافة إلى 20 جريحا.

وأقر وزير السياحة المغربي في الآونة الأخيرة بأن تفجيرات مقهى أركانة أثرت بشكل طفيف على السياحة. وأجل القاضي المحاكمة للأسبوع المقبل.
http://www.alquds.co.uk/scripts/print.asp?fname=latest%5Cdata%5C2011-09-23-05-41-11.htm
t3

jueves, 22 de septiembre de 2011

أمريكي يقاضي "ستارباكس" بعد أن وجدت ابنته كاميرا مخبأة في مراحيضها

واشنطن : قام مواطن أمريكي بمقاضاة سلسلة مقاهي "ستارباكس" لأن ابنته البالغة من العمر خمسة أعوام وجدت كاميرا مخبأة في مراحيض أحد المقاهي التابعة للسلسلة بواشنطن.واتهم وليام يوكي "28 عاما" السلسلة التي تتخذ من مدينة سياتل مقرا لها بانتهاك الحياة الخاصة .
وقال يوكي لمحطة "أيه بي سي نيو" التليفزيونية الأمريكية إن الأمر مهين ، مشيرا إلى أن شريطا لابنته كان يمكن أن "ينشر على الإنترنت" ولذا رفع دعوى قضائية وطالب سلسلة المقاهي بتعويض بقيمة ثلاثة ملايين دولار.


miércoles, 21 de septiembre de 2011

Viewing cable 05DOHA1765, PAO MEETING WITH AL JAZEERA MANAGING DIRECTOR

Reference ID Created Released Classification Origin
05DOHA1765 2005-10-20 13:25 2011-08-30 01:44 CONFIDENTIAL Embassy Doha

This record is a partial extract of the original cable. The full text of the original cable is not available.C O N F I D E N T I A L SECTION 01 OF 02 DOHA 001765

SIPDIS

STATE FOR NEA/PD, NEA/ARP
INFO NSC FOR ABRAMS, DOD/OSD FOR SCHENKER AND MATHENY
LONDON FOR ARAB MEDIA OFFICE

E.O. 12958: DECL: 10/19/2010
TAGS: PREL KPAO QA ALJAZEERA
SUBJECT: PAO MEETING WITH AL JAZEERA MANAGING DIRECTOR

REF: A. THORNE-EMBASSY DOHA 10/18 EMAIL
¶B. THORNE-NANTONGO 10/18 EMAIL EXCHANGE

Classified By: Ambassador Chase Untermeyer, Reasons 1.4 (b&d)

¶1. (C) Summary: PAO met 10/19 with Al Jazeera Managing
Director Wadah Khanfar to discuss the latest DIA report on Al
Jazeera and disturbing Al Jazeera website content. Khanfar is
preparing a written response to the DIA points from July,
August and September which should be available during the
coming week. Khanfar said the most recent website piece of
concern to the USG has been toned down and that he would have
it removed over the subsequent two or three days. End
summary.

¶2. (C) Per Ref A, PAO gave Khanfar a hard copy of DIA's
unclassified snippets from July, August and September.

SIPDIS
Khanfar said he had recently received hard copies of the July
and August snippets via the MFA and was in the process of
preparing a written response to them. He said he would
include September's points in the report and pass it to PAO
during the course of the coming week. "We need to fix the
method of how we receive these reports," said Khanfar, noting
that he had found one of them (presumably sent from the MFA)
"on the fax machine."

DIA's unclassified snippets for September
-----------------------------------------

¶3. (C) PAO told Khanfar that despite an overall decrease in
negative coverage since February, the month of September
showed a worrying increase in such programming over the
previous month. She summarized the latest USG reporting on Al
Jazeera by noting that problems still remain with
double-sourcing in Iraq; identifying sources; use of
inflammatory language; a failure to balance of extremist
views; and the use of terrorist tapes.

¶4. (C) Having had an opportunity to review the July and
August reports, Khanfar said he had several observations to
make. On a semantic level, he objected to the use of the word
"agreement" as used in the August report on the first page,
under the heading "Violence in Iraq", where a sentence reads:
"In violation of the station's agreement several months ago
with US officials etc". "The agreement was that it was a
non-paper," said Khanfar. "As a news organization, we cannot
sign agreements of this nature, and to have it here like this
in writing is of concern to us."

¶5. (C) He then said that broadly, the reports' points fell
into three categories. "Some are simple mistakes which we
accept and address," he said. In the second category, he
said, are points that are taken in isolation and out of
context by the USG report. "This report takes bits and pieces
from a whole thing and does not give the context," he said,
noting that in some instances during the AJ broadcasting day,
a comment made or position taken by one person may be
balanced with a different comment or position later in the
same show or later on during the same day. Since Al Jazeera
is live 24 hours a day, seven days a week, it is not always
possible to provide needed balance at the moment itself, he
said. The report, he said, fails to note where balance was
achieved in the following news hour, for example, or later on
the same day. Thirdly, said Khanfar, there are points on
which resolution does not seem possible, such as the use of
terrorist tapes. "We have always said that we are going to
use these tapes and we will continue to use them. The
question is how. None of the tapes are used just like that,"
he said, meaning that they are reviewed for newsworthiness
and are edited. Concerning the use of inflammatory language,
Khanfar said the station's concern is with the language used
by its own reporters and anchors. No station staff member is
permitted to use loaded vocabulary. The reports' focus on
inflammatory language is on that used by non-Al Jazeera
interviewees, he pointed out. "How can I control what these
people say? I can only control Al Jazeera staff. All we can
do is try to balance what these people say in other parts of
the program," he said.

¶6. (C) Commenting on the reports overall, he said they lacked
balance in that they only focus on the negative. "A report
like this should have both sides," he said. "It does not
report the voice we have given to American spokespeople over
the recent past," he said. "We do not always find a military
spokesman, for example, but we are trying our best, and we
have some success. This is not mentioned." Speaking of Al
Jazeera's coverage of the Iraqi referendum, he said the
station provided 12 hours of continuous coverage, which
featured voices from all those vested in the process --
Kurds, Shia, Sunni, Americans, Britons and others. "I would
really like to see that in next month's report," he said.
Khanfar repeated that he would respond in more detail to all
three reports over the coming days and pass the response to
PAO.

Troublesome website material
----------------------------

¶7. (C) PAO raised the question of an Al Jazeera website piece
published in the last week, listed under the heading "Special
Coverage", and containing "Live Testimony Concerning Tal
Afar". The site opens to an image of bloody sheets of paper
riddled with bullet holes. Viewers click on the bullet holes
to access testimony from ten alleged "eye witnesses" who
described recent military operations in Tal Afar.

¶8. (C) Khanfar said that, in accordance with an earlier
promise to PAO (Ref B), he had taken a look at the piece and
had two images removed (two injured children in hospital
beds, and a woman with serious facial injury). PAO pointed
out that the testimony of a "doctor" in the piece also
implied that poison gas had been used on residents of Tal
Afar and that the appearance of the piece, in particular the
bloody bullet hole icons, came across as inflammatory and
journalistically questionable. Khanfar appeared to repress a
sigh but said he would have the piece removed. "Not
immediately, because that would be talked about, but over two
or three days," he said.

¶9. (C) He said he had told the website staff that in future,
when they want to add an item to the "Special Coverage"
section of the website, they should send a draft of the idea
over to his office. (Note: The AJ website is located in a
separate building across town. End note.) He noted that until
two or three months ago, the website staff had enjoyed much
more autonomy. Now, however, website director Abdel Aziz Al
Mahmoud attends the weekly editorial meetings at the TV
channel offices, and the website staff is being pulled under
the umbrella of the same editorial standards as the TV
channel. "I don't say that such things are not going to be
repeated on the website, but it is a learning process," said
Khanfar.
UNTERMEYER

http://wikileaks.org/cable/2005/10/05DOHA1765.html

lunes, 19 de septiembre de 2011

أوغلو يعلن التحالف مع مصر لبناء "محور ديمقراطية" بالشرق الاوسط


قال داود أوغلو وزير الخارجية التركي إن بلاده ستتحالف مع مصر، أقوى دولتين من الناحية العسكرية والكثافة السكانية والتأثير فى المنطقة، لقيام شراكة بين البلدين وخلق "محور ديمقراطية" جديد للقوى في الشرق الاوسط فى وقت يتضاءل فيه التأثير الامريكى في المنطقة، مؤكدا أن تركيا تريد مصر دولة "قوية جدا" من أجل توازن القوى الاقليمي.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز الامريكية الاثنين عن أوغلو قوله "إن ذلك هو مانرغب فيه.. ولن يكون محورا ضد اى دولة أخرى أو ضد اسرائيل أو ايران .. ولكنه سيكون محور الديمقراطية الحقيقية.. وسيكون محور الديمقراطية لاكبر دولتين فى المنطقة من الشمال الى الجنوب.. من البحر الاسود نزولا الى وادى النيل فى السودان".

وتوقع أن تزيد استثمارات تركيا في مصر من 5,1 مليار دولار الى خمسة مليارات خلال العامين المقبلين وأن تزيد المبادلات التجارية من 5,3 الى خمسة مليارات دولار قبل نهاية عام 2012 والى 10 مليار دولار في العام 2015، وأضاف أن رجال الاعمال الذين رافقوا رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء خلال زيارته إلى مصر في الاسبوع الماضي، وقعوا عقودا بقيمة اجمالية تصل الى مليار دولار وقعت خلال يوم واحد في مصر، مضيفا أنه من أجل توازن القوى الاقليمي اننا نريد مصر دولة قوية -- قوية جدا.

وذكرت الصحيفة، فى تقرير على موقعها الالكترونى، أن تركيا عرضت الاحد رؤية لاعادة ترتيب منطقة الشرق الاوسط سقطت فيها تحالفات تركيا السابقة مع سوريا واسرائيل الى عزلة أكبر واذدهر فيها تحالف مع مصر، مما يؤكد ان نظاما جديدا فى منطقة تموج بالثورات قد قام، وتابعت الصحيفة أن ذلك المشهد وصفه وزير الخارجية التركى فى حديث مطول مع الصحيفة قبل توجهه إلى نيويورك التى يتوقع أن يحتدم فيها الجدل الاسبوع الحالى حول مسعى الفلسطينيين للاعتراف بدولتهم.

وأشارت الصحيفة الى أن أوغلو الذى ينظر العديد اليه كمهندس السياسة الخارجية التى جعلت تركيا أحد أكثر اللاعبين ذوى الصلة فى العالم الاسلامى، اتهم الرئيس السورى بالكذب عليه بعد أن عرض مسئولون اتراك على حكومته "فرصة أخيرة" لانقاذ السلطة من خلال وقف قمعها الوحشى على المعارضة.

وأضاف أن تركيا تعمل على حل جميع مشاكلها مع دول الجوار ضمن شعار لا مشاكل في علاقات تركيا مع دول الجوار.

http://www.egyptwindow.net/news_Details.aspx?Kind=7&News_ID=14379

كتائب الأقصى : دحلان تلقى أموالاً إسرائيلية ووضع السم لعرفات في علبة الدواء


أكدوا وجود وثائق واعترافات ومكالمات هاتفية مُسجلة له تدينه
كشفت كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح عن ما أسمته الدليل والبرهان الذي يثبت تورط “محمد دحلان” عضو اللجنة المركزية لحركة فتح في اغتيال الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات عبر وضع السم له في علبة دواء كان يستخدمها عرفات.
وكانت الكتائب قد سلمت جهات اختصاص وطنية قانونية محايدة صور وإثباتات وأفلام موثقة ومستندات خطيرة جداً تلقي دحلان مبالغ مالية كبيرة من أمريكا والكيان الصهيوني لتشكيل فرقة عسكرية سرية مسلحة في الضفة المحتلة تهدف لاغتيال قادة تاريخيين في منظمة التحرير وتنظيمات فلسطينية أخرى.
ونقل موقع فلسطين الآن, بيان الكتائب بتاريخ أمس السبت 8/1/2011، تؤكد من خلاله “أن دحلان قام بتسليم شخصية أمنية صهيونية علب دواء الشهيد “ياسر عرفات” وقام الموساد الصهيوني بعمل علب مماثلة مسمومة، وإدخالها عن طريق المتضامنين الأجانب، وبعد استشهاد عرفات قام دحلان بالإيعاز لعميلين بجمع كل علب الدواء وحرقها”.
وأشار المصدر السابق على حصول كتائب الأقصى على اعترافات ومكالمات هاتفية مسجلة لدحلان يطلب فيها من أفراد موالين له في تونس حرق الأرشيف الشخصي لعرفات، وقد نفذ أفراده ما طلب منهم وقام بتحويل أموال مالية لحسابات أفراده منفذين عملية حرق الأرشيف.
وقد هددت كتائب الأقصى أذرع دحلان “إيهاب الاشقر” ذراعه الاقتصادي و”سمير المشهراوي” ذراعه الأمني و”توفيق أبو خوصه” ذراعه الإعلامي و”زكريا الزبيدي” ذراعه العسكري و”ماجد أبو شماله” ذراعه المحلي، بالالتزام في بيوتهم لأن الإقامة الجبرية فرضت عليهم في الضفة، متوعدةً من يخرج من منزله بقتله.
http://www.jazeeratalarab.com

المطلوب في قائمة الـ 47 معجب القحطاني يسلم نفسه للجهات الأمنية

واس - الرياض: أوضح المتحدث الأمني بوزارة الداخلية أنه إلحاقا للبيان الصادر من وزارة الداخلية بتاريخ 4/2/ 1432 هـ المتضمن الإعلان عن قائمة بأسماء 47مطلوبا للجهات الأمنية بالمملكة ؛ فقد بادر المطلوب على قائمة " 47 " معجب محمد جمل القحطاني بالاتصال بذويه مبدياً رغبته وحاجته للمساعدة في العودة إلى الوطن وتسليم نفسه حيث تولت الجهات الأمنية المختصة ترتيب وتسهيل عودته والتقائه بأسرته فور وصوله إلى المملكة .

وبين المتحدث الأمني أنه سيتم معاملته وفق الإجراءات المعمول بها في مثل الحالات كما سيتم أخذ مبادرته في الاعتبار عند النظر في أمره .

وجدد دعوة وزارة الداخلية لكافة المطلوبين للجهات الأمنية للعودة إلى رشدهم والمبادرة بتسليم أنفسهم .

جديد وثائق وكيليكس .. فضيحة جديدة: وضاح خنفر الجزيرة يستلم توجيهاته من وكالة الاستخبارات الامريكية ؟!


القدس -وكالة الاستخبارات العسكرية الامريكية التي تقدم له التوجيهات كل شهر وتقاريرعن اخطائه وسلبياته! الجزيرة شعارها الحقيقي: الرأي والرأي الأمريكي. إليكم مقتطفات من لقاءات ساخنة بينه وبين مسؤولة الشؤون العامة (الاستخبارات العسكرية DIA) في السفارة الأمريكية في الدوحة في 19 تشرين اول 2005، انظروا التصاغر والمهانة والخضوع أمام الأوامر الصارمة لما ينبغي نشره ومالا ينبغي.تسريبات وكيليكس.

فلسطيننا – اورهوس – العهد

نص الوثيقه

سري قسم 01 من 02 الدوحة 001765

رقم البرقية: 05DOHA1765

تاريخها: 20/10/2005

نشرها وكيليكس في: 30 آب 2011

التصنيف : سرية

المنشأ : السفارة الأمريكية في الدوحة

لاطلاع وزارة الخارجية – مكتب الشرق الأدنى – قسم الدبلوماسية العامة

مجلس الأمن القومي لاطلاع ابرامز ، وزارة الدفاع لاطلاع شينكر وماثيني

الموضوع: مسؤولة الشؤون العامة تلتقي مدير الجزيرة

صنفت سرية من قبل السفير تشيس اونترماير لأسباب 1.4 ((b&d

1- موجز: التقت مسئولة الشؤون العامة في 19/10 مع مدير الجزيرة وضاح خنفر لمناقشة أحدث تقرير لوكالة الاستخبارات العسكرية DIA حول الجزيرة والمواضيع المقلقة في موقع الجزيرة على الانترنت. خنفر يحضّر ردا مكتوبا على نقاط وكالة الاستخبارات العسكرية في تقاريرها للأشهر تموز وآب وأيلول، وسيكون جاهزا خلال الأسبوع القادم. قال خنفر إن أحدث المواضيع التي تثير قلق الحكومة الأمريكية في موقع القناة قد تم تشذيبه وتهدئة لهجته، وإنه سوف يزيله خلال يومين أو ثلاثة. نهاية الموجز.

2- فيما يتعلق بالموضوع الأول: سلمت مسؤولة الشؤون العامة لخنفر قصاصات تحوي نقاط حديث غير سرية من وكالة الاستخبارات العسكرية لشهور تموز وآب وأيلول.قال خنفر إنه تسلم مؤخرا نسخا من قصاصات شهري تموز وآب بواسطة وزارة الخارجية، وأنه كان يتأهب لتحضير رد مكتوب لهم. وقال إنه سيتطرق إلى نقاط أيلول في التقرير الذي سيسلمه إلى مسئولة الشؤون العامة خلال الأسبوع القادم. قال خنفر: ‘نحن بحاجة إلى أن نرتب طريقة استلام هذه التقارير’، مشيرا إلى أنه وجد إحدى هذه التقارير (التي يفترض أنها أرسلت من خلال وزارة الخارجية) ‘على ماكينة الفاكس’.قصاصات وكالة الاستخبارات العسكرية غير السرية لشهر أيلول

3- أبلغت مسؤولة الشؤون العامة خنفر بأنه رغم انخفاض التغطية السلبية بشكل عام منذ شباط، إلا أنه ظهر في شهر أيلول زيادة مزعجة في مثل هذه البرامج مقارنة بالشهر السابق، ولخصت آخر تقرير للحكومة الأمريكية عن الجزيرة بالإشارة إلى أنه مازالت هناك مشاكل تتعلق بازدواجية المصادر في العراق؛ وتحديد المصادر؛ واللغة التحريضية؛ والفشل في إحداث توازن مع وجهات النظر المتطرفة؛ و استخدام الأشرطة الإرهابية .

4- بعد مراجعة تقارير تموز وآب، قال خنفر إن لديه عدة ملاحظات. على المستوى اللغوي، رفض استخدام كلمة (اتفاق) كما ذكر في تقرير آب في الصفحة الأولى تحت عنوان (العنف في العراق)، حيث تقول جملة: ‘انتهاكا لاتفاق المحطة قبل عدة شهور مع المسؤولين الأمريكان …الخ’، قال خنفر: ‘كان المفترض بالاتفاق أن يكون شفهيا ولا يكتب على ورق، ونحن باعتبارنا مؤسسة إخبارية لا نستطيع توقيع اتفاقيات من هذا النوع، ومسألة كتابتها هنا بهذا الشكل يثير قلقنا’.

5- ثم قال خنفر بصورة عامة إن نقاط التقارير تقع في ثلاثة تصنيفات؛ ‘بعضها أخطاء بسيطة نقبلها ونعالجها’. أما في التصنيف الثاني تحدث خنفر عن النقاط المقتبسة في تقارير الحكومة الأمريكية المنفصلة عن سياقها، حيث قال: ‘هذا التقرير يأخذ أجزاء وفقرات من موضوع كامل ولكنه لا يعطي السياق’، مشيرا إلى إنه في بث الجزيرة؛ قد تتم موازنة تعليق أو موقف صدر عن شخص معين من خلال بث تعليق أو موقف مخالف في وقت آخر في نفس البرنامج أو خلال نفس اليوم. وبما أن الجزيرة تبث بثا حيا 24 ساعة على مدار الأسبوع، فليس من الممكن تقديم التوازن المطلوب في نفس اللحظة. وقال أن التقرير يفشل في ذكر التوازن الذي حدث في ساعة الأخبار التالية أو في وقت لاحق في نفس اليوم. ثالثا قال خنفر إن هناك نقاطا لا يبدو معها الحل سهلا مثل استخدام أشرطة إرهابية، قال: ‘لقد قلنا دائما إننا سوف نذيع هذه الشرائط وسوف نستمر في ذلك ولكن المسألة هي كيف، أضاف: لم نستخدم أي شريط كما هو؛ بمعنى أنه يتم دائما تحليل القيمة الخبرية للشريط، بحيث يجري تعديل وتحليل عليها أيضا.

أما فيما يتعلق باستخدام اللغة التحريضية، فقد قال خنفر أن اهتمام المحطة هو في اللغة التي يستخدمها مراسليها ومذيعيها. لا يسمح لأي موظف في الجزيرة باستخدام لغة مشحونة، وينصب تركيز التقرير على اللغة التحريضية التي يستخدمها الضيوف في المقابلات، قال خنفر: ‘كيف استطيع السيطرة على ما يقوله هؤلاء الناس؟ استطيع أن أسيطر فقط على العاملين في الجزيرة، وكل ما استطيع فعله هو محاولة موازنة ما يقوله الناس في أجزاء أخرى من البرنامج’.

6- وفي التعليق على التقارير بشكل عام قال إنها تفتقر إلى التوازن، حيث أنها تركز على السلبيات؛ ‘تقرير مثل هذا ينبغي أن يتضمن كلا الجانبين، وأضاف أن التقرير لا يتضمن أي تعليق على الصوت الذي منحناه للمتحدثين الرسميين الأمريكان طوال الفترة الماضية. أكمل خنفر: إننا لا نجد دائما متحدثا رسميا عسكريا، على سبيل المثال، ولكننا نبذل كل جهدنا، وقد حققنا بعض النجاح، وهذا لم يذكر في التقرير أبدا. وفي تعليقه على تغطية الجزيرة لاستفتاء العراق قال إن المحطة وفرت 12 ساعة من التغطية المستمرة، وقد قدمنا أصواتا من كل المشاركين في العملية: الأكراد والشيعة والسنة والأمريكان والبريطانيين وغيرهم، وقال: ‘أود فعلا أن أرى ذلك في تقرير الشهر القادم’. وكرر خنفر بأنه سوف يرد بتفصيل أكثر على التقارير الثلاثة في الأيام القادمة ويسلم الرد إلى مسؤولة الشؤون العامة. مواد مزعجة في موقع الجزيرة

7- أثارت مسؤولة الشؤون العامة مسألة موضوع نشر في موقع الجزيرة الأسبوع الماضي في قسم (تغطية خاصة) ويحوي ‘شهادة حية من تلعفر’، ويفتح الموقع على صورة أوراق ملطخة بالدماء ومثقبة بالرصاص. يضغط المشاهد على ثقوب الرصاص للوصول إلى شهادة عشرة (شهود عيان) مفترضين يصفون العمليات العسكرية الأخيرة في تلعفر.

8- قال ختفر إنه بناء على وعد سابق منه لمسؤولة الشؤون العامة، فقد اضطلع على الموضوع وأزال صورتين (طفلان مصابان على أسرّة المستشفى وامرأة مصابة في وجهها إصابة بالغة). أشارت مسؤولة الشؤون العامة إلى أن شهادة ‘طبيب’ في التغطية تشير إلى استخدام غاز سام في العمليات ضد السكان في تلعفر، وأن شكل الموضوع خاصة إيقونات ثقوب الرصاص الدامية تعتبر صحافة تحريضية ومثيرة للتساؤل. كتم خنفر تنهيدة ولكنه قال إنه سوف يزيل الموضوع ‘ليس فورا لأن ذلك سيكون مثار شك ولكن في خلال يومين أو ثلاثة.’

9- قال إنه أبلغ العاملين على الموقع -انه في المستقبل- حين يريدون إضافة مادة إلى قسم ‘تغطية خاصة’ ينبغي أن يرسلوا مسودة الفكرة إلى مكتبه أولا (ملاحظة : تقع إدارة موقع الجزيرة على الانترنت في مبنى منفصل بعيد). قال خنفر أنه حتى ما قبل شهرين أو ثلاثة كان العاملون على الموقع يتمتعون باستقلالية اكبر ولكن مدير الموقع عبد العزيز المحمود يحضر الآن للاجتماعات التحريرية في مكاتب القناة، حيث تجري على العاملين في الموقع نفس المعايير التحريرية في القناة. وقال خنفر: ‘لا أقول إن مثل هذه الأشياء لن تتكرر على الموقع ولكنها عملية تعلم مستمرة’.

C O N F I D E N T I A L SECTION 01 OF 02 DOHA 001765

SIPDIS STATE FOR NEA/PD, NEA/ARP INFO NSC FOR ABRAMS, DOD/OSD FOR SCHENKER AND MATHENY LONDON FOR ARAB MEDIA OFFICE E.O. 12958: DECL: 10/19/2010 TAGS: PREL KPAO QA ALJAZEERASUBJECT: PAO MEETING WITH AL JAZEERA MANAGING DIRECTOR REF: A. THORNE-EMBASSY DOHA 10/18 EMAIL ¶B. THORNE-NANTONGO 10/18 EMAIL EXCHANGE Classified By: Ambassador Chase Untermeyer, Reasons 1.4 (b&d) ¶1. (C) Summary: PAO met 10/19 with Al Jazeera Managing Director Wadah Khanfar to discuss the latest DIA report on Al Jazeera and disturbing Al Jazeera website content. Khanfar is preparing a written response to the DIA points from July, August and September which should be available during the coming week. Khanfar said the most recent website piece of concern to the USG has been toned down and that he would have it removed over the subsequent two or three days. End summary. ¶2. (C) Per Ref A, PAO gave Khanfar a hard copy of DIA’s unclassified snippets from July, August and September. SIPDIS Khanfar said he had recently received hard copies of the July and August snippets via the MFA and was in the process of preparing a written response to them. He said he would include September’s points in the report and pass it to PAO during the course of the coming week. ‘We need to fix the method of how we receive these reports,’ said Khanfar, noting that he had found one of them (presumably sent from the MFA) ‘on the fax machine.’ DIA’s unclassified snippets for September —————————————– ¶3. (C) PAO told Khanfar that despite an overall decrease in negative coverage since February, the month of September showed a worrying increase in such programming over the previous month. She summarized the latest USG reporting on Al Jazeera by noting that problems still remain with double-sourcing in Iraq; identifying sources; use of inflammatory language; a failure to balance of extremist views; and the use of terrorist tapes. ¶4. (C) Having had an opportunity to review the July and August reports, Khanfar said he had several observations to make. On a semantic level, he objected to the use of the word ‘agreement’ as used in the August report on the first page, under the heading ‘Violence in Iraq’, where a sentence reads: ‘In violation of the station’s agreement several months ago with US officials etc’. ‘The agreement was that it was a non-paper,’ said Khanfar. ‘As a news organization, we cannot sign agreements of this nature, and to have it here like this in writing is of concern to us.’ ¶5. (C) He then said that broadly, the reports’ points fell into three categories. ‘Some are simple mistakes which we accept and address,’ he said. In the second category, he said, are points that are taken in isolation and out of context by the USG report. ‘This report takes bits and pieces from a whole thing and does not give the context,’ he said, noting that in some instances during the AJ broadcasting day, a comment made or position taken by one person may be balanced with a different comment or position later in the same show or later on during the same day. Since Al Jazeera is live 24 hours a day, seven days a week, it is not always possible to provide needed balance at the moment itself, he said. The report, he said, fails to note where balance was achieved in the following news hour, for example, or later on the same day. Thirdly, said Khanfar, there are points on which resolution does not seem possible, such as the use of terrorist tapes. ‘We have always said that we are going to use these tapes and we will continue to use them. The question is how. None of the tapes are used just like that,’ he said, meaning that they are reviewed for newsworthiness and are edited. Concerning the use of inflammatory language, Khanfar said the station’s concern is with the language used by its own reporters and anchors. No station staff member is permitted to use loaded vocabulary. The reports’ focus on inflammatory language is on that used by non-Al Jazeera interviewees, he pointed out. ‘How can I control what these people say? I can only control Al Jazeera staff. All we can do is try to balance what these people say in other parts of the program,’ he said. ¶6. (C) Commenting on the reports overall, he said they lacked balance in that they only focus on the negative. ‘A report like this should have both sides,’ he said. ‘It does not report the voice we have given to American spokespeople over the recent past,’ he said. ‘We do not always find a military spokesman, for example, but we are trying our best, and we have some success. This is not mentioned.’ Speaking of Al Jazeera’s coverage of the Iraqi referendum, he said the station provided 12 hours of continuous coverage, which featured voices from all those vested in the process — Kurds, Shia, Sunni, Americans, Britons and others. ‘I would really like to see that in next month’s report,’ he said. Khanfar repeated that he would respond in more detail to all three reports over the coming days and pass the response to PAO. Troublesome website material —————————- ¶7. (C) PAO raised the question of an Al Jazeera website piece published in the last week, listed under the heading ‘Special Coverage’, and containing ‘Live Testimony Concerning Tal Afar’. The site opens to an image of bloody sheets of paper riddled with bullet holes. Viewers click on the bullet holes to access testimony from ten alleged ‘eye witnesses’ who described recent military operations in Tal Afar. ¶8. (C) Khanfar said that, in accordance with an earlier promise to PAO (Ref B), he had taken a look at the piece and had two images removed (two injured children in hospital beds, and a woman with serious facial injury). PAO pointed out that the testimony of a ‘doctor’ in the piece also implied that poison gas had been used on residents of Tal Afar and that the appearance of the piece, in particular the bloody bullet hole icons, came across as inflammatory and journalistically questionable. Khanfar appeared to repress a sigh but said he would have the piece removed. ‘Not immediately, because that would be talked about, but over two or three days,’ he said. ¶9. (C) He said he had told the website staff that in future, when they want to add an item to the ‘Special Coverage’ section of the website, they should send a draft of the idea over to his office. (Note: The AJ website is located in a separate building across town. End note.) He noted that until two or three months ago, the website staff had enjoyed much more autonomy. Now, however, website director Abdel Aziz Al Mahmoud attends the weekly editorial meetings at the TV channel offices, and the website staff is being pulled under the umbrella of the same editorial standards as the TV channel. ‘I don’t say that such things are not going to be repeated on the website, but it is a learning process,’ said Khanfar. UNTERMEYER

http://wikileaks.org/cable/2005/10/05DOHA1765.html



Datos personales

Escritora ultimahorajihad@gamail.com