martes, 12 de abril de 2011

اقلية مسلمة في روسيا تريد الانضمام لقوات القذافي


موسكو (رويترز) - قال زعيم اقلية مسلمة في روسيا يوم الثلاثاء انها تنتظر ردا من الزعيم الليبي معمر القذافي على طلبها بالانضمام الى جيشه.
وينتشر الشعب الشركسي الذي ينحدر اساسا من اقليم شمال القوقاز الروسي ذي الاغلبية المسلمة في انحاء العالم مع وجود ملموس في تركيا وسوريا وليبيا. ودفعت حملة عسكرية للقياصرة في القرن التاسع عشر كثيرا منهم الى الفرار من وطنهم.
جاء الاعلان عن عرضهم ارسال مقاتلين للمرة الاولى خلال تجمع لزعماء الاقلية الشركسية في مطلع ابريل نيسان في شمال القوقاز لمناقشة رد فعلهم على الضربات الجوية لحلف شمال الاطلسي على ليبيا.
وقال اصلان بشتو الذي حضر الاجتماع وساعد في صياغة خطاب مفتوح الى القذافي لعرض المساعدة في القتال "اردنا رد الجميل لليبيا لقبولها الشراكسة الذين فروا اليها خلال الحرب الروسية الشركسية."
ونشر الخطاب لاحقا على موقع ناتبرس على الانترنت الذي يمثل منتدى للاقلية الشركسية.
وقال بشتو انهم لم يتلقوا ردا من القذافي.
وفي تعليق على الخطاب اشار مركز ابحاث جيمس تاون ومقره واشنطن ان روسيا تمنع مواطنيها من العمل مرتزقة بموجب القانون.
وقال بشتو بالهاتف "اعتقد اننا اذا حصلنا على اذن فستكون هناك نسبة كبيرة من الشعب مستعدة للمساعدة" مضيفا انه خلال ساعتين الى ثلاث ساعات من اقتراحه عرض ما بين 60 و 70 المساعدة.
ودعا زعماء الاقلية الشركسية الذين تجمعوا في وقت سابق من الشهر الجاري خارج نالتشيك عاصمة جمهورية كاباردينو-بلكاريا التي تتمتع بالحكم الذاتي اصدقاء واقارب الى معرفة مدى استعداد المواطنين الشراكسة لارسال افراد منهم الى ليبيا.

http://ara.reuters.com/article/world...73B0XS20110412


No hay comentarios:

Datos personales

Escritora ultimahorajihad@gamail.com