sábado, 12 de febrero de 2011

بعد رحيل مبارك.. إسرائيل في ورطة

السبت 09 ربيع الأول 1432 الموافق 12 فبراير 2011
بعد رحيل مبارك.. إسرائيل في ورطة

علاء البشبيشي

خيَّم التشاؤم على السفير الإسرائيلي السابق لدى القاهرة زيفي مازيل فورَ سماعه عن استقالة الرئيس مبارك الدراماتيكية، وصرّح لصحيفة يديعوت أحرونوت، قائلاً: "طالما كان لدينا مبارك، لم يكن هناك فراغ في علاقاتنا بالمنطقة. (أمَا وقد رحل) فنحن الآن في ورطة كبرى".

وأضاف مازيل: "لديَّ العديد من الأسباب التي تدعوني للقلق؛ فمن وجهة نظر استراتيجية، تُواجِه إسرائيل الآن وضعًا عدائيًا، ولم يتبقّ أحد هناك (في مصر)، ليقود هذا البلد البراجماتِي المعتدل".

وتوقع مازيل أن تستغرق مصر عامين أو ثلاثًا قبل أن يُمْسِك نظام جديد بمقاليد السلطة، معللاً ذلك بأن الخطوة المقبلة هي حل البرلمان؛ لأن الشعب لن يقبل ببرلمان مُزَوَّر، ثم إجراء انتخابات جديدة. وبالطبع، سترغب المعارضة في خوض هذه الانتخابات، ومن ثَم ستطالب بمزيد من الوقت للحصول على الاعتراف (الشعبي). مشيرًا إلى أن الإخوان المسلمين سيكون لهم دور في هذه المرحلة أيضًا.

وتحدث مازيل بلهجة تشكيكية عن الجيش المصري، مرجحًا أن تشهد مصر "حكمًا عسكريًا" في السنوات المقبلة، قائلاً: "إنه عالم جديد.. عالم غامض. الجيش هو المسئول عن النظم القضائية، والنظام العسكري الدستوري يختلف تمامًا عن الحكم المدني".

وأكّد مازيل أنّ مستقبل العلاقات المصرية الإسرائيلية في السنوات المقبلة لا يمكن التكهُّن به؛ لأن التطورات المرتقبة لا يمكن توقعها في الوقت الراهن.

ويعتقد مازيل أن ما حدث في مصر جزء من "تأثير الدومينو"، مرجحًا أن تشهد المنطقة سلسلةً من الاضطرابات، وأن يلهم سقوط مبارك الثوار في كل مكان، من اليمن إلى الجزائر.

وفي النهاية تساءل السفير السابق: ماذا لو حدثت انقلابات في الأردن والمغرب والمملكة

العربية؟ ليجيب: الله وحدَه يعلم من سيمسك بزمام الأمور هناك.

http://islamtoday.net/albasheer/artshow-15-145971.htm

No hay comentarios:

Datos personales

Escritora ultimahorajihad@gamail.com