viernes, 11 de febrero de 2011

السعودية تنفي شائعات حول وفاة الملك عبد الله والفيصل يلغي زيارته للجزائر بشكل مفاجئ

السعودية تنفي شائعات حول وفاة الملك عبد الله والفيصل يلغي زيارته للجزائر بشكل مفاجئ
2011-02-10

عواصم ـ وكالات: قال مستشار لعضو بارز بالاسرة الحاكمة بالسعودية الخميس إن العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز على قيد الحياة نافيا شائعات أدت إلى عمليات شراء قوية في الاسواق المالية.
وقال المصدر المقيم في السعودية 'الشائعات غير صحيحة.'
وذكرت وسائل إعلام رسمية أن عبد الله يقضي فترة راحة في المغرب منذ يناير كانون الثاني بعد أن قضى شهرين في الولايات المتحدة حيث أجريت له جراحتين بعدما تسبب تجمع دموي في تعقيد حالة انزلاق غضروفي كان يعاني منها.
ولم تصدر الحكومة السعودية بيانا رسميا للرد على الشائعات. وقال دبلوماسيان في الخليج إنه ليس لديهما معلومات عن أي تغير في صحة الملك.
وقفز سعر مزيج برنت خام القياس الأوروبي في العقود الآجلة إلى 102.88 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى في اسبوع بسبب الشائعات قبل أن يتراجع إلى 102.23 دولار في الساعة 1125 بتوقيت جرينتش.
وارتفعت تكلفة التأمين على ديون السعودية من التخلف عن السداد اليوم 19 نقطة أساس مقارنة مع سعر اقفال أمس.
جاء ذلك فيما قالت وزارة الخارجية الجزائرية إن وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل أرجأ زيارة للجزائر 'لأسباب شخصية'.
جاء بذلك في بيان للوزارة أذاعته وكالة الأنباء الجزائرية. وكان من المقرر القيام بالزيارة الخميس.
وقال الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي إن الملك عبد الله بن عبد العزيز في حالة ممتازة ويخضع للعلاج نافيا شائعات ترددت اليوم الخميس عن حالته الصحية فيما أدى إلى ارتفاع أسعار النفط.
وذكرت وسائل إعلام رسمية أن عبد الله (87 عاما) يقضي فترة راحة في المغرب منذ يناير كانون الثاني بعد أن قضى شهرين في الولايات المتحدة حيث أجريت له جراحتان بعدما تسبب تجمع دموي في تعقيد حالة انزلاق غضروفي كان يعاني منها.
وقال وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل ان الحالة الصحية للعاهل السعودي ممتازة مضيفا أن الأطباء يقترحون قدرا معينا من العلاج.
وأوضح أن الأطباء يقترحون فترة علاج معينة لكنه يتطلع إلى اختصار المدة إلى النصف.
وجاءت تصريحات الأمير سعود أثناء زيارته المغرب الخميس في حين أرجأ زيارة كانت مقررة إلى الجزائر.
واضاف الامير سعود أن الملك عبد الله في حالته الصحية المعتادة ويتطلع الى العودة الى العمل والعودة الى الوطن.
وقال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما تحدث الى الملك عبد الله الأربعاء عن الوضع السياسي في مصر حيث تهدد الاضطرابات بإسقاط الرئيس المصري حسني مبارك.

No hay comentarios:

Datos personales

Escritora ultimahorajihad@gamail.com